مادبا: 40 % من المطاعم السياحية ما تزال تغلق أبوابها الأردن: تجميد الضم يجب أن تتبعه إسرائيل بوقف إجراءاتها اللاشرعية طقس معتدل الجمعة شويكة: آلية لتسهيل حصول شركات السياحة على القروض تفويض الجهات الرسمية بالرقابة على الأسواق العضايلة: الملك يوجه لتحسين معيشة المتقاعدين صراصير ومخلفات فئران في مخبز بالقويسمة "المستقلة للانتخاب" تنشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية 2020 جابر : 17 اصابة جديدة بكورونا 10 منها محلية العضايلة : لا قرار بالحظر الشامل او الجزئي أو تقليص عدد ساعات التجول التل رئيسا لمجلس ادارة "الراي" حماية المستهلك: 83% من الاردنيين في عمان لم يلتزموا بارتداء الكمامات أزمة سير خانقة بشارع كابول في منطقة الرابية - صور فريق أردني يكشف عن مشروع لتصنيع جهاز تنفس اصطناعي بالتزامن مع اعلان نتائج التوجهي, منع التجمع والاحتفال وإنفاذ أوامر الدفاع بحق المخالفين "المياه " تضبط قلاب محمل بالبازلت المستخرج بطريقة مخالفة في الهاشمية وفاتان وإصابة اثر حادث تصادم على طريق المفرق الصفاوي حدود جابر هل تُدخل (المملكة) المرحلة الثانية من كورونا؟ أسعار بيع وشراء الذهب ترتفع مجددا في المملكة - التفاصيل وفيات الخميس 13-8-2020
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الخميس-2020-07-16 | 02:14 pm

كورونا شرق المتوسط: مليون و 331893 إصابة و 32776 وفاة

كورونا شرق المتوسط: مليون و 331893 إصابة و 32776 وفاة

جفرا نيوز - ارتفع عدد حالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في منطقة إقليم شرق المتوسط إلى مليون و 331893 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 32776، وفقا للموقع الإلكتروني للمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.


وبحسب تقرير للموقع، لا تزال إيران تتصدر دول الإقليم بعدد الإصابات والوفيات، حيث بلغت الإصابات 264561، فيما بلغت الوفيات 13410 وفاة، في حين احتلت الباكستان المرتبة الثانية بعدد الإصابات لتتجاوز ربع مليون حيث بلغت 257914 إصابة والوفيات 5426. وجاءت السعودية في المرتبة الثالثة بعدد إصابات 240474، في حين حلت مصر بالمرتبة الثالثة بعدد الوفيات فقط حيث بعدد 4067 وبالنسبة للإصابات حلت بالمرتبة الرابعة بعدد بلغ 84843 .


وكان المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور أحمد بن سالم المنظري، دعا في بيان صحفي الأسبوع الحالي دول الإقليم إلى الحفاظ على الترصّد الروتيني للإنفلونزا أثناء جائحة (كوفيد-19)؛ نظراً لأن نُظُم الإنفلونزا وقدراتها ومواردها تحولت الآن إلى مكافحة (كوفيد-19)، موضحا أن تعطل الترصُّد الروتيني للإنفلونزا تعطّلاً خطيراً يهدد بحدوث جائحة إنفلونزا في أي وقت. وأضاف، "إذا لم تُبذل جهود دؤوبة في هذا الصدد، فمن المحتمل أن ينهار ترصُّد الإنفلونزا في الإقليم ويمحو جميع المكاسب التي تحققت في السنوات القليلة الماضية، ما يؤثر سلباً على قدرة البلدان على اكتشاف الأشكال المتغيرة لفيروسات الإنفلونزا الموسمية أو الفيروسات التي قد تتسبب في جائحة، والإبلاغ عنها".