جابر: 73 شخص حاولوا الهرب من مراكز الحجر والبعض وضع الكحول داخل أنوفهم العضايلة : لا حظر جزئي, ولا حظر الجمعة, ولا اغلاق لأي قطاع لغاية الآن 16 حالة جديدة بفيروس كورونا (14) منها محلية وزارة السياحة تشدد الرقابة على المطاعم السياحية تمديد تخفيض رسوم التصاريح الزراعية حتى نهاية أيلول المقبل تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا في معان الملك يؤكد ضرورة البناء على الإنجازات المتحققة في العقبة وتسهيل إجراءات الاستثمار المستشفى الميداني الأردني في لبنان يبدأ استقبال المصابين سيدة تناشد اهل الخير مساعدتها بتأمين حليب لطفلتها البالغة من العمر سنة ونصف - تفاصيل جابر : احتمال تمديد الحظر في بعض المناطق وارد .. وحماد: عودة المغتربين بمركباتهم موقوفة تفعيل أمر الدفاع 11 اعتبارا من السبت القادم, وارتداء الكمّامات بالمنشات الزامي, ومنع تجمع أكثر من 20 شخصا الرزاز ينعى وزير الأوقاف الاسبق الدكتور عبدالسلام العبادي لماذا تراجع الاردنيون عن بناء المنازل الجديدة في محافظات الشمال والجنوب..؟ الوزير السابق عبد السلام العبادي في ذمة الله الحكومة: ارتفاع أسعار النفط عالميا في الأسبوع الأول من آب العضايلة: نعتمد على "المصفوفة" بفرض الحظر وقد نلجأ إلى تعديلها الملك: مستعدون لتوفير مركز لوجستي لإيصال مساعدات إلى لبنان وزير التخطيط الاسبق سيف يناقش قرار الحكومة إعادة احتساب المديونية انخفاض الحرارة وأجواء صيفية عادية عبيدات: إجراءات قاسية إذا سجلنا أكثر من 3 بؤر
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2020-07-16 | 05:03 pm

استقلاليه هيئه مكافحه الفساد

استقلاليه هيئه مكافحه الفساد

جفرا نيوز - كتب المهندس احمد عيسى العدوان
نحترم ونقدر كل من خدم بها سابقا وحاليا.. فعملها يرتكز على كشف بؤر الفساد واجتثاثه وتحويل من يشتبه بهم للقضاء ليقول كلمه الفصل بهم ...

نحن كمواطنين نتابع كل مايجري .. 

وليس من باب المديح الى رئيسها الحالي عطوفه الباشا مهند حجازي  ...الا اننا نرى ان هناك نهج جديد وصارم في البحث والكشف عن قضايا فساد دسمه لا إحد كان يتمناها ان تحدث في بلدنا الاردن ...

هيئه مكافحه الفساد الان مفتحه عيونها.... ولها تواجد فاعل في الوزارات والمؤسسات الحكوميه  والشركات وغيرها من قطاعات الوطن المختلفه ...

ويبدوا ان الهيئه ما تفوتها لاشارده ولا وارده الا وتعلم بها ...ولديها  كم كبير من المعلومات يساعدها في الوصول للحقائق باقرب الطرق ...

جميل جدا ان الوزراء واصحاب القرار والموظفين بالقطاع العام والخاص صاروا  يترددون في اتخاذ اي قرار قد يكون  به شبهه فساد لانهم يدركون ان عيون هيئه المكافحه والفساد لهم بالمرصاد فاختاروا ان يمشوا على الصراط المستقيم ... وكما قال لي احد الوزراء حتى نتجنب هيئه المكافحه والفساد فقد اصبحنا اكثر حرصا في التاكد من القرارات التي نؤخذها نحن وموظفينا .....

قد تكون هذه المراقبه لهيئه مكافحه الفساد  هي بدايه العوده للطريق الصحيح لكل موظف اين ما كان عمله او مسماه الوظيفي  سواء في القطاع العام او الخاص لانه بات يدرك ان هناك مؤسسه وطنيه صادقه لمكافحه الفساد حيث يطلق البعض عليها  اسم 

البعبع الجديد...
وانا اراها الملاك الذي نريد...  

تلك المؤسسه الملاك الذي دعمها جلاله الملك عبد الله الثاني باستقلاليه قراراتها وقال كلمته الرائعه 

لا غطاء لفاسد ...

شكرا  لقائد الوطن مليكنا المحبوب وشكرا لكل العاملين في هيئه مكافحه الفساد ....فدرهم وقايه خير من قنطار علاج ....