عواد: الدليفري وفر نحو 35 ألف فرصة عمل والإقبال على محال الحلويات والمطاعم جيدة الصفدي: ما يحدث في الشيخ جراح جريمة رصد هلال شهر شوال يوم الثلاثاء النائب العرموطي يعلن عن سرقة هاتفه خلال وقفة الحسيني رصد هلال شهر شوال الثلاثاء مديرية الدفاع المدني تحذر من اشعال النيران في الغابات انخفاض الفحوصات الإيجابية الى اقل من 5% تسجيل 33 وفاة و 702حالة إصابة بفيروس كورونا في المملكة البلبيسي: المؤشرات تدل على عودة التعليم الوجاهي للمدارس والجامعات ملخص النشاطات الملكية في اسبوع ..زيارة عمل إلى بروكسل.. فيديو بالصور والفيديو .. انطلاق المهرجان الخطابي للتيار الإسلامي في وسط العاصمة لمناصرة الأقصى الافتاء : يجوز دفع زكاة الأموال والفطر للأشقاء والشقيقات حال استحقاقهم الصفدي: انتهاك حقوق أهالي الشيخ جراح لعب خطير بالنار حالة من عدم الاستقرار تؤثر على الأردن.. وتوقعات بهطول زخات مطرية غزيرة البلبيسي: فتح 70%؜ من القطاعات نهاية حزيران طقس الاردن الجمعة: ربيعي دافئ صرف مكافآت شهرية لفرق التقصي الوبائي والكوادر المساندة لها الامن العام : الفيديو المتداول لتبادل اطلاق النار بين اكثر من شخص ليس في الاردن الصفدي وأبو الغيط يبحثان المستجدات الإقليمية بامر من الملك.. الديوان الملكي يشكر كل من قدم العزاء بوفاة سمو الأمير محمد بن طلال
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2020-07-27 02:54 pm

تأثيرات المساعدات المالية على التماسك الوطني الفلسطيني.. رسالة ماجستير في جامعة الشرق الأوسط

تأثيرات المساعدات المالية على التماسك الوطني الفلسطيني.. رسالة ماجستير في جامعة الشرق الأوسط


جفرا نيوز - نوقشت في جامعة الشرق الأوسط، ومن خلال استخدام وسائل الاتصال المرئي عن بعد، رسالة ماجستير في تخصص العلوم السياسية في كلية الآداب والعلوم، بعنوان "تأثيرات المساعدات المالية للدول المانحة على التماسك الوطني الفلسطيني ما بين عامي 1988 – 2020"، للباحث لؤي سعيد شديد.
وهدفت هذه الدراسة الدراسة؛ إلى معرفة حجم ومصادر أهداف المساعدات الخارجية المقدمة للشعب الفلسطيني، وأثرها على التماسك الوطني منذ العام 1988 وحتى العام 2020، مبنية على فرضية مفادها؛ وجود علاقة بين المنح والمساعدات الدولية المقدمة للشعب الفلسطيني، وقوة تماسكه الوطني، ورغم عدم وجود رقم دقيق للمساعدات المقدمة قبل العام 1994، إلا أنها ومنذ ذلك العام وحتى نهاية عام 2017 بلغت (36.5) مليار دولار أمريكي.
وأوصت الدراسة بضرورة تبني سياسة موحدة، واستراتيجيات متوافق عليها، للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني، خاصة في تصديه للهجمات الإسرائيلية، ومحاولة الوصول إلى حالة لا يكون فيها الشعب الفلسطيني معتمدا على المساعدات الخارجية.
وتألفت لجنة المناقشة من الدكتورة ريما أبو حميدان مشرفا ورئيسا، والدكتورة سحر الطراونة عضوا من داخل الجامعة، ومن الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور جمال الشلبي عضوا خارجيا.