شويكة: نتيجة فحصي سلبية وإصابات كورونا خارج مكتبي 43% من الاردنيات بدينات إصابتان بفيروس كورونا وعزل منزل في البلقاء إصابة بفيروس كورونا في جرش تسجيل اصابتين جديدتين بكورونا في مأدبا عزل 10 بنايات في محافظة الزرقاء لظهور إصابات كورونا فيها موجة الحر واصابات كورونا تؤثر على مبيعات الألبسة والأحذية 3ر39 دينار سعر غرام الذهب عيار 21 محليا 9 إصابات جديدة بكورونا في الاغوار الجنوبية بمحافظة الكرك 4 اصابات بين كوادر وزارة السياحة والأوبئة: ندرس عزل المصابين بالفيروس ممن هم دون (15) عاما منزلياً إربد: لا إغلاق في مستشفى بسمة بعد إصابة طبيب بكورونا التعليم العالي تعلن عن المبادئ العامة الجديدة للقبول الموحد اليوم الأردنيون يستقبلون فصل الخريف وموجات الحر مازالت تخيم على سماء المملكة معان: إجراء فحوصات لمخالطي المصابين بكورونا تأرجح العام الدراسي في ظل "كورونا" يزيد اختناق الطلبة! مقتل مطلوب وإصابة رجل أمن وشخص آخر بمداهمة في مأدبا هل أصبح الأردنيون أمام خيار التفشي أو الحظر الشامل؟ السبت..أجواء حارة في أغلب مناطق المملكة..تفاصيل وفيات السبت 19-9-2020 إصدار سندات يوروبوندز يقفز بميزانية “المركزي” 24 %
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
Friday-2020-08-07 02:05 pm

أردنيون يلجأون للعبة غريبة للتنفيس عن الغضب " تدمير أجهزة تلفاز ورمي الأطباق"

أردنيون يلجأون للعبة غريبة للتنفيس عن الغضب " تدمير أجهزة تلفاز ورمي الأطباق"

جفرا نيوز -لجأ الأردنيون إلى وسيلة جديدة للتنفيس عن غضبهم بعد جائحة كورونا، من خلال إلقاء الفؤوس على أهداف وضعت أمامهم في متجر بالعاصمة عمّان.
وتمكّن غرف التنفيس عن الغضب التي يطلق عليها "آكس ريج رومز"، في عمّان، الأردنيين من تفريغ شحنات غضبهم، بما في ذلك تدمير أجهزة التلفزيون ورمي الأطباق على الحائط، هذا إلى جانب رمي الفؤوس.
ويرّوج المتجر في موقعه على الإنترنت للمشروع بالقول: "حقق أغرب ملذاتك المتمثلة في تحطيم الأشياء بمضرب بيسبول أو إلقاء الأطباق على الحائط بدلا من غسلها أو تدمير الأجهزة الإلكترونية للمكتب بالكامل مع زملائك في العمل ... كفريق لمرة واحدة بدلا من الصراخ في اجتماعات مملة".
ونقلت "رويترز" عن صاحب المتجر علاء الدين عطاري قوله، إن هناك اهتماما متزايدا بهذه الأنشطة، في وقت يبحث فيه الناس عن أساليب جديدة للترفيه مع استمرار بعض القيود المفروضة للحدّ من تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأشار عطاري إلى وجود إقبال كبير على المشروع، لاسيما بعد فترة الحجر الصحي الطويلة، لأن الناس يريدون القيام بأشياء جديدة ومسلية.
وأوضح أن المنطقة التي يجري اللعب فيها تفرض إجراءات صارمة للحماية مثل ارتداء لباس خاص، وتغطية اليدين والعينين.
وقالت نور مهيب، وهي إحدى المشاركات في اللعبة، إن الفكرة غير مألوفة بشكل كبير، أي اللعب بالفأس، مضيفة أنها تساعد على تفريغ الطاقة السلبية.
من جانبه أشار أحد المشاركين، واسمه ضياء اليحيى، إلى أن رمي الفأس أصبح أحد أنشطته الجديدة المفضلة.
وأضاف أنه يأتي دائما إلى المكان، قائلا إن الفكرة جميلة جدا لاسيما بعد أزمة كورونا، لأنها تساعد على تخفيف الضغط.
ويجب اتباع قواعد السلامة ويتعين على اللاعبين التوقيع على إقرار بتحمل المسؤولية كاملة عن مشاركتهم في اللعبة.
وفرضت الحكومة الأردنية في مارس الماضي حظرا للتجول استمر شهرين بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا.
وسجل الأردن حتى الآن 1231 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بينها 11 وفاة، بحسب إحصاءات وزارة الصحة.
رويترز