السجن تسع سنوات للمرة الثانية بحق وليد الكردي وتغريمه 9 مليون و177 الف دينار انتهاء تأثير الموجة الحارة وانخفاض درجات الحرارة 10 اصابات كورونا جديدة في جرش طفلة بإربد اولى المستفيدين من قرار العزل المنزلي العيسوي ينقل تعازي الملك إلى آل عيون الغاء مؤسسة المواصفات والمقاييس ونقل جميع أموالها وموظفيها إلى هيئة الجودة إصابة موظف بهيئة الاستثمار بكورونا تسجيل 239 اصابة جديدة بكورونا ، 231 منها محلية مجلس الوزراء يقر مشروعي قانوني الجودة وحماية المستهلك والكسب غير المشروع إغلاق حدائق الحسين يوم الثلاثاء من كل أسبوع مخالفة 8 أشخاص و6 محال تجارية لعدم التقيد بأمر الدفاع 11 في إربد الرزاز:سنحاسب الوزراء المخالفين لارتداء الكمامة والتناقض بالتصريحات أربك المشهد العام فك الحجر الصحي عن بناية في محافظة جرش تحويل الدراسة عن بُعد في 6 مدارس بالزرقاء توفير نحو 235 ألف جرعة مجانية من مطعوم الإنفلونزا الموسمية لفئات محددة أتمتة عمليات إدارة الآبار الخاصة في وزارة المياه والري الخدمة المدنية ينفي استثناء الحالات الانسانية من قرار وقف التعيينات الخارجية تدين قيام ميليشيات الحوثيين باستهداف السعودية 333 محكومًا خلال عامين يستبدلون الزنزانة بعقوبات مجتمعية بديلة غير سالبة لحريتهم الإخوان يستغلون إغلاق المساجد ويستعطفون الناخبين لغايات انتخابية ويحركون ماكنة التحريض على الدولة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2020-08-09 09:52 am

مزارع تتحدى إغلاق صالات الأفراح بإلتفافها على القانون

مزارع تتحدى إغلاق صالات الأفراح بإلتفافها على القانون

جفرا نيوز- تتحدى المزارع الخاصة جائحة كورونا في ظل استمرار منع فتح صالات الأفراح، من خلال إقامة حفلات الأعراس والمناسبات المختلفة سرا في حين أن الحكومة ما زالت تمنع ذلك وتحت طائلة المسؤولية.
وقبل جائحة كورونا التي اجتاحت العالم وما زالت بتصاعد، كثير من أصحاب الأراضي في البلاد،عمدوا إلى تحسين أراضيهم وجعلها مناطق جذب أمام الجمهور لإقامة مناسباتهم الخاصة من إقامة الولائم والأعراس وحتى السهرات الليلية وغيرها هروبا من الأسعار المرتفعة التي تشهدها حجوزات صالات الأفراح على امتداد الوطن.
هذا النوع من الإستثمار حتى ولو كان صغيرا إلا أنه يعد طريقا نافذا أمام المواطنين وغيرهم لاستغلاله في إقامة مناسباتهم المختلفة ظنا منهم أن ذلك لا يقع تحت طائلة المسؤولية الذي عماده منع التجمعات وانطلاقا من مبدأ «التباعد الإجتماعي» الذي تنادي ومازالت به الحكومة حفاظا على صحة وسلامة المواطن من فيروس كورونا.
وعلى وقع الأهازيج وإطلاق الألعاب النارية، تبدأ المناسبة لدى كثير من العائلات معلنة بذلك ليلة فرح بعيدا عن مراكز المدن التي تتمركز بها صالات الأفراح ومتوارين عن أنظار الأجهزة المعنية.
يقول علي عليمات،إن كثير من أصحاب هذه المزارع يؤجرون مزارعهم لطالبيها من المواطنين لإقامة مناسبة ما مقابل مبلغ من المال يعد أقل تكلفة من صالات الأفراح وبخاصة في مواسم الأفراح خلال الصيف ومما زاد ذلك هو أمر الدفاع الخاص بإغلاق الصالات.
ويجد استاذ علم الإجتماع، خالد الشرفات، أن سطوع المزارع الخاصة في عالم المناسبات كحاضنة لها،يعود لإجراءات الحكومة للحد من تفشي فيروس كورونا وذلك بإغلاق صالات الأفراح، مشيرا إلى أن اللجوء لهذه المزارع يشمل جميع مناطق المملكة هروبا من الرقابة كونها تقع في مناطق غائبة عن الأنظار.
ويؤكد أن ذلك ولو يعد خرقا للقانون إلا أنه يلقى قبولا لدى كثير من العائلات وبالمقابل استفادة لصاحب المزرعة لتلقيه مبلغا ماليا، مشيرا إلى أن ذلك يلحق ضررا بأصحاب الصالات كونهم أنشاؤوا صالاتهم (المعطلة) كنوع من الاستثمار المحلي.

الرأي