عزل وحظر شامل في مخيّم البقعة وجزء من البتراوي والزرقاء الجديدة اعلان نتائج القبول الموحد للعام الجامعي 2020 / 2021 - رابط 6 وفيات و 823 اصابة جديدة بفيروس كورونا ، 820 منها محلية الديوان الملكي الهاشمي يعلن الحداد 40 يوما على وفاة سمو أمير الكويت التربية: تحويل 20 مدرسة للتعليم عن بعد إثر تسجيل إصابات بكورونا فيها سلطة العقبة تنهي ملف بيع 15 الف قطعة أرض سكنية البطاينة: إنهاء خدمات 8278 عاملاً منذ بداية جائحة كورونا وإعادة 5043 منهم إلى عمله تكليف وزارة الداخلية بإدارة ملف المراكز الحدودية ..وثيقة البريد: تسليم مخصصات المعونة الوطنية اعتباراً من الخميس مأدبا: إصابتان جديدتان بفيروس كورونا السير: ضبط سائق دراجة نارية كان يقود بطيش وتهور في عمّان المدعي العام "الخضيري" يوقف ناشر فيديو يدعي فيه قيام رجال الامن بتهريب مطلوب خطير في جبل التاج حساب الخير: 15981 أسرة تستفيد من المساعدات والدعم المالي رحيل أقدم بائع كعك في إربد مشاورات بين قطاع السياحة واصحاب المطاعم لفتح صالاتها بعد اغلاق دام لمدة (14) يوما وبلوغ خسائرها لـ(20) مليون دينار الأمانة تعلن فتح كافة مرافقها ومبانيها الاربعاء "الأمن": القبض على 4 أشخاص بقضايا سرقات خلال الأيام الماضية مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية ويناقش جدول اعماله نقابات عمال الأردن: السوق بحاجة لعمالة في القطاعات المهنية والفنية خبراء يحذرون من مخاطر ارتفاع معدلات الفقر والبطالة
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الأربعاء-2020-08-12 09:36 am

مشكلات نفسية تعالج بالصراخ

مشكلات نفسية تعالج بالصراخ

جفرا نيوز-  أعلن الدكتور يوري فيالبا، أخصائي الطب النفسي، أن الكثيرين يعتقدون أنه لا يمكن حل أي مشكلة بالصراخ. ولكن في الواقع يمكن أن يحل الصراخ بعض المشكلات الداخلية.  ويشير فيالبا، إلى أنه يمكن للصراخ في لحظة التوتر العاطفي الشديد، ان يخفف ذروة الغليان وإعادة التوازن الداخلي. ولكن في هذه الحالة من الأفضل أن لا يسمع صراخك غيرك، حتى لا يعتبره موجها إليه.
ويقول، "يمكن الصراخ في الغابة أو في البيت، بحيث لا يشكل أي خطورة على الآخرين. يمكن بواسطة الصراخ تخفيف التوتر ، لأن الطاقة العاطفية لا تدمر الإنسان نفسيا، و لا تدخل إلى داخل جسمه. وبالطبع الصراخ لا يحل المشكلات المعقدة. و ليس بديلا لجلسة مع محلل نفسي ، ولكنه في لحظة التوتر العاطفي الشديد يساعد على تخفيفه".
ويضيف، في هذه الحالة يجب اختيار الهدف لصب جام غضبنا: لأنه إذا صرخنا على الأقارب والأصدقاء أو الزملاء أو حتى الغرباء، فإننا لن نحل مشكلاتنا، بل على العكس ستسوء الأمور أكثر. ولكن عند توجيه الغضب على شكل صرخة  إلى مشكلة معينة فيمكن أن يساعد بعض الشيء.
ويقول، "من المفيد بواسطة الصراخ تخفيف التوتر. ولكن يجب ألا يكون موجها نحو شخص معين. لذلك يجب على الشخص أن يصرخ عندما يكون بمفرده، عندها سيكون لصراخه فاعلية. كما أن هذا فعال في إطار عملية العلاج النفسي، حيث يمكن للطبيب النفسي أن يطلب من الشخص الصراخ بسبب إساءة ما. لأن هذا يخفف التوتر دائما  ويكون تاثيره إيجابيا".