المواصفات والمقاييس تحذر المواطنين من مساحيق غسيل مخالفة وقف العلاوات والإجازة بدون راتب بالتربية "الأردنية" تحدد المواد المدّرسة "وجاهيا" وامتحانات مواد التخصص التعليم العالي : اعلان قائمة القبول الموحد مساء غد الثلاثاء الرزاز يبحث آلية تنفيذ خدمة العلم في المركز الوطني لادارة الازمات الرزاز يودع الوزراء بخطاب مؤثر: أجتهدنا..وأصبنا أحياناً ..وأخطأنا..وصححنا مراراً ..وعملنا بجد وسنغادر بعد ثوانٍ ! لجنة سلامة السدود تؤكد جاهزية منشأت السدود لاستقبال الموسم المطري المقبل 2020/2021 اغلاق مركز صحي بالزرقاء بعد اصابة موظف بكورونا جابر: مطعوم العلاج من كورونا شارف على الانتهاء ارتفاع أسعار البنزين والكاز وانخفاض أسعار الديزل وزيت الوقود الثقيل عالميا في الأسبوع الرابع من شهر أيلول اكتظاظ شديد امام الصناعة والتجارة بعد عودتها للعمل "اليونيسف" تطلق برنامجًا للحدّ من عمالة الأطفال في عمان والزرقاء "ترخيص السواقين" تنشر مواعيد ومواقع المحطات المتنقلة في لواءي بني كنانة والبترا وقضاء الأزرق الاعيان يعقدون اجتماعهم الاول الاربعاء المقبل الاوبئة: بعض مصابي كورونا قد تظهر عليهم الأعراض لاحقا الفايز يعتذر عن استقبال المهنئين التزامًا بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا تعليق الدوام ببلدية الفحيص اليوم لإصابة أحد العاملين بكورونا زواتي: سنحفر آبارا جديدة للغاز وسنصدر الكهرباء من الأردن للعراق (4500) مطعم تشغل (100) ألف عامل مغلقة بسبب الإجراءات الحكومية 872 مخالفة استخدام هاتف خلال 24 ساعة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2020-08-12 01:22 pm

عمان القديمة تفقد بريدها المركزي!.. صور

عمان القديمة تفقد بريدها المركزي!.. صور

جفرا نيوز- محمود كريشان
اختفي احد ابرز المعالم التراثية في وسط المدينة، عندما تغتال ادوات المرممين، ومعاولهم التي اشرعت بالهدم، لتستفز ذاكرة الأحجار وتدخل من اوسع بوابات اغتيال المكان، الذي كان في ذات زمن شاهدا على الرسائل البريدية وطوابعها الجميلة وصناديقهم الحديدية في البريد المركزي في شارع ألأمير محمد، والتي كانت تحمل معها رسائل العشاق اليافعين والمغتربين، الذين اضناهم الشوق والحنين.
تتساقط ذكريات أهل المدينة، على وقع المشهد المستفز، عندما علموا بتأجير مبنى البريد المركزي، لسلسلة مستثمرين ولمدة (25) سنة بأربع ملايين دينار وقد بدأت شركات الإنشاء بإغتيال ملامح المبنى وهدم شرفاته الجميلة، تمهيدا لاستحداث معمار عصري، لتذهب ذاكرة البريد وحجارته البيضاء وتصميمه التراثي الجميل، واطلالته الوادعة على مشارف شارع الأمير محمد..
مجمل الحزن.. ذهب «البريد المركزي» وتلاشى مشهد تاريخي مهم من «سيرة مدينة»، كان الأجدى ان نحافظ على ثروتها التراثية.. لانها ثروة حقيقية في المعمار والافكار وفي درجات الرقي الحضاري، باعتبار انها رموز خلدها تاريخ عمان المعماري.. ولكن!..  

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر