السجن تسع سنوات للمرة الثانية بحق وليد الكردي وتغريمه 9 مليون و177 الف دينار انتهاء تأثير الموجة الحارة وانخفاض درجات الحرارة 10 اصابات كورونا جديدة في جرش طفلة بإربد اولى المستفيدين من قرار العزل المنزلي العيسوي ينقل تعازي الملك إلى آل عيون الغاء مؤسسة المواصفات والمقاييس ونقل جميع أموالها وموظفيها إلى هيئة الجودة إصابة موظف بهيئة الاستثمار بكورونا تسجيل 239 اصابة جديدة بكورونا ، 231 منها محلية مجلس الوزراء يقر مشروعي قانوني الجودة وحماية المستهلك والكسب غير المشروع إغلاق حدائق الحسين يوم الثلاثاء من كل أسبوع مخالفة 8 أشخاص و6 محال تجارية لعدم التقيد بأمر الدفاع 11 في إربد الرزاز:سنحاسب الوزراء المخالفين لارتداء الكمامة والتناقض بالتصريحات أربك المشهد العام فك الحجر الصحي عن بناية في محافظة جرش تحويل الدراسة عن بُعد في 6 مدارس بالزرقاء توفير نحو 235 ألف جرعة مجانية من مطعوم الإنفلونزا الموسمية لفئات محددة أتمتة عمليات إدارة الآبار الخاصة في وزارة المياه والري الخدمة المدنية ينفي استثناء الحالات الانسانية من قرار وقف التعيينات الخارجية تدين قيام ميليشيات الحوثيين باستهداف السعودية 333 محكومًا خلال عامين يستبدلون الزنزانة بعقوبات مجتمعية بديلة غير سالبة لحريتهم الإخوان يستغلون إغلاق المساجد ويستعطفون الناخبين لغايات انتخابية ويحركون ماكنة التحريض على الدولة
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2020-08-12 03:41 pm

تسجيل 12 إصابة جديدة بكورونا, والرزاز: حدود جابر مصدر رئيسي للاصابات

تسجيل 12 إصابة جديدة بكورونا, والرزاز: حدود جابر مصدر رئيسي للاصابات

جفرا نيوز - اوعز رئيس الوزراء عمر  الرزاز بتشكيل لجنة ميدانية للتقصي والكشف ميدانيا على  واقع مركز حدود جابر تتشكل  من الوزارات والاجهزة المعنية للبحث في اليات التعامل مع العاملين المتواجدين حاليا في المركز الحدودي وتخصيص اماكن لحجر العاملين سواء من القطاع العام او القطاع الخاص العاملين في التخليص وغيرها, لافتا الى وجود لجنة مشكلة بخصوص البنية التحتية في وزارة الاشغال ولجنة اخرى برئاسة محافظ من وزارة الداخلية لمتابعة هذه الامور اولا باول .
واكد رئيس الوزراء ضرورة ان يتم خلال فترة اغلاق المركز الحدودي  لمدة اسبوع  اعادة النظر في جميع الاجراءات ليس فقط في مركز حدود جابر وانما ايضا في مركزي حدود الكرامة والعمري بعد ان اصبحت هذه المعابر الثلاثة مصدرا لانتقال الوباء الى ساحتنا الداخلية .
ووجه رئيس الوزراء بتزويده خلال الايام القليلة المقبلة بتقرير وخطة عمل متكاملة لتطوير الاجراءات التي بدا تنفيذ بعضها على ارض الواقع خصوصا في مركز حدود العمري حيث سيتم خلال ال 72 ساعة القادمة معالجة معظم الامور التي تم طرحها وكذلك الامر فيما يتعلق بمركزي حدود الكرامة وجابر .
  ولفت رئيس الوزراء الى القرار اصدره امس والذي يلزم جميع الموظفين في القطاع العام ومراجعي الوزارات والمؤسسات بتنزيل تطبيق امان على اجهزتهم الخلوية حفاظا على صحتهم وصحة اسرهم مشددا على انه تطبيق لا يتدخل اطلاقا بخصوصية الشخص وانما تنبيهه عند مخالطة اشخاض مصابين .
  واعرب رئيس الوزراء عن الامل بتجاوز هذه الجائحة والموجه الثانية التي تتعرض لها العديد من الدول  في العالم والاقليم ومؤشراتها انها اقوى من الموجة الاولى مهيبا بالجميع اخذ هذا الموضوع بكل جدية سيما  " ونحن نسمع بين الحين والاخر  من يشكك بالارقام وفي هذه الظاهرة وتوقيتها وهناك من يتحدث انها مؤامرة داخلية او خارجية وهذا يهدد سلامة مواطنينا ولن نتساهل مع هذا الامر اطلاقا لان امن وصحة وسلامة مواطنينا على المحك " .
وقال رئيس الوزراء عمر الرزازإن حدود جابر مصدر رئيسي لإصابات كورونا الجديدة, وجدد الرزاز التاكيد على ان تزايد عدد الحالات المحلية المصابة بفيروس كورونا منذ مساء الامس وحتى صباح اليوم وصل الى  12 حالة محلية تضاف الى الحالات ال 13 التي تم الاعلان عنها بعد عصر امس ليصبح مجموع الحالات المحلية المسجلة منذ صباح امس وحتى صباح  اليوم 25 حالة محلية يشكل مصدر قلق وعلينا ان نتحقق من مصادرها وغالبيتها من مركز حدود جابر واتخاذ الاجراءات الفورية لمنع انتشارها .
واكد ان الاجراءات السريعة الاستباقية التي تم اتخاذها والتغذية الراجعة الدائمة  والتنسيق والعمل بروح الفريق بين جميع الجهات المعنية في الميدان ووضع اليات التعامل مع الحالة المستجدة ساعدتنا على النجاح في المرحلة السابقة .
وناقش الاجتماع عددا من الموضوعات المتعلقة بالإجراءات الصحية والوقائية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا عبر الحدود والمعابر، وعمليات الشحن التجاري ونقل البضائع والركاب, وتشديد إجراءات الوقاية ومتطلبات السلامة العامة والإلتزام بها ، وذلك في ظل عودة الإصابات التي لا تزال محدودة إضافة الى استكمال إنشاء المتطلبات الفنية والإدارية اللازمة للعمل في ساحة التبادل التجاري في مركز حدود العمري وتزويدها بكافة احتياجاتها.