جفرا نيوز : أخبار الأردن | رجل يصور سرا زميلاته في حمام السيدات!
شريط الأخبار
هاشتاغ "عبدالله_ينتصر_للقدس" يجتاح تويتر وموجة اشادات شعبية عربية بجهود الملك الرفاعي : جهود الملك ادت الى ازالة اجهزة التفتيش ومنع الغطرسة الاسرائيلية من الاستمرار ضمن مهرجان جرش .. القدس في وجدان الاردنيين في المركز الثقافي الملكي السبت المقبل المومني: تراجع اسرائيل عن اجراءاتها المرفوضة حول الاقصى خطوة للتهدئة مصدر لـ"جفرا نيوز" : رد الطعن بترشح ابو السكر وقبول طلبه لخوض انتخابات رئاسة بلدية الزرقاء نائب كويتي : "سأقول كلاما عن الاردن لن يعجب الكثيرين"..تفاصيل الملقي يحذر موظفي الحكومة مفكرة الخميس عشيرة السرحان لقبيلة الحويطات : الأمل الكبير اليوم معقود على حكمتكم "لست القاتل وصديقتي شرعت في البكاء"..حقيقة صورة قاتل الاردنيين ! 12 طعنا بمرشحي ‘‘البلدية‘‘ و‘‘المركزية‘‘ أجواء حارة بأغلب مناطق المملكة احالات الى التقاعد في الامن العام عشائر الدوايمة تثق بجلالة الملك ومؤسسات الدولة وتعزز موقفة الدولي وفيات اليوم الخميس 27-7-2017 الاحتلال يزيل الممرات الحديدية بباب الأسباط في الأقصى الصفدي: استقبال اسرائيل للمتهم وكانه أسير محرر "عار" شخصيات وطنية تناشد عشيرة أبو تايه التحلي بالصبر والحكمة غالب الزعبي..اتزان وخبرة وعطاء وشعاره "ان الله يرانا" اللغز مع السائق.. كشف مصير مرافق «الجواودة» في حادثة السفارة الإسرائيلية
 

رجل يصور سرا زميلاته في حمام السيدات!


 
جفرا  نيوز - اعترف رجل بتثبيت كاميرا في مرحاض الاناث لتصوير زميلاته،
زاعما انه فعل ذلك لمراقبة استهلاك المياه.
ووفقا لموقع ذو ناشونال ان الفلبينية "س ل"( 32 عاما) وبعد الاستحمام، لاحظت وجود قرص دائري في سقف الحمام، فابلغت على الفور زميلتها "م ب"( 33 عاما).
وبعد ان فتحا القرص، عثرا على كاميرا في الداخل، فاخذا بطاقة الذاكرة للتحقق من المحتوى، وفي هذا السياق قالت المرأة:" لقد وضعت بطاقة الذاكرة في جهاز الكمبيوتر الخاص بي ووجدت لقطات تظهرني وانا استحم كما تظهر زميلتي وهي بدورها تستحم"، مشيرة الى انه مع بداية كل مشهد كان يظهر الرجل الذي قام بتثبيت الكاميرا، وما كان سوى الفلبيني "م ف".
وبعد ان واجهاه بالحقيقة، اعترف الفلبيني بذنبه وبدأ بالبكاء طالبا منهما الا يخبرا احدا، الا ان المرأتين طلبتا منه ان يحزم امتعته ويغادر مع زوجته الشقة في غضون يومين، واتصلتا بعدها بالشرطة التي وجدت لقطات فيديو للمرأتين تعود الى العام 2008.
هذا واتهم الرجل بالاعتداء الجنسي، رغم تأكيداته بانه وضع الكاميرا لمعرفة كمية المياه المستهلكة.