جفرا نيوز : أخبار الأردن | بالصور : مهرجان وطن في عيون رجاله
شريط الأخبار
بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس مطالبة بإعادة النظر بـ "مجانية " الافتاء، والدائرة تُفتي بـ 3 لغات الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري الشياب: 6 حالات بإنفلونزا الخنازير لا تشكل وباء لا تمديد لقرار شطب واستبدال السيارات الهايبرد ارتفاع على الحرارة وأجواء لطيفة "التوجيهي" بحلته الجديدة.. حذر مشوب بالأمل متابعة رسمية لقضية رجل الأعمال صبيح المصري الرواشدة: تنظيمات إرهابية تجند عناصرها عبر الألعاب الإلكترونية الحباشنة يتراجع عن الاستقالة.. العقرباوي يصفحون عن عائلة قاتل عبيدة كركيون يصدرون بيانا بشأن استقالة الحباشنة
عاجل
 

بالصور : مهرجان وطن في عيون رجاله

جفرا نيوز - خاص 
 
تصوير اوسيد صبيحات 

مهرجان الاردن الاول تحت شعار وطن في عيون رجاله يؤكد على الوقوف صفا واحدا لتفويت الفرصة على المتربصين بنا تحت شعار "وطن في عيون رجاله " نظمت جمعية المشاركة للعمل الخيري في مدينة الحسين مهرجان الأردن الأول ،بحضور ومشاركة شخصيات من القيادات الوطنية والفعاليات الشعبية ومنظمات المجتمع المدني وشيوخ ووجهاء عشائر من كافة مناطق المملكة . والقى كلمة اللجنة التاسيسية للمهرجان وعضو اللجنة التنظيمية العليا للمهرجان والوزير الاسبق مجحم الخريشا كلمة بين فيها ان فكرة إقامه المهرجان جاءت استجابة لنداء أطلقه جلالة الملك عبد الله الثاني ، والذي دعا خلاله جميع ابناء الوطن الى استنهاض الهمم ، للمشاركة في بناء اردن الحاضر والمستقبل . وقال الخريشه ان عددا من الشباب الواعد التقطوا هذا النداء ليوصلوه الى جميع الاردنيين بهمة وعزيمة لا تلين ،شباب كما هم كل الاردنيين ، يحبون وطنهم أرضا ، وشعبا ، وقيادة لافتا أن دور الأردنيين في حماية وطنهم ومنجزاتهم ومقدراتهم هو دور متواصل لا ينقطع ولا ينضب. واضاف الخريشه ان هؤلاء الشباب نظروا الى ما يحدث حولهم من فتن وحروب وتحت مسميات لا تمت لواقعها بصلة ، فكانت النتائج قتلا وتدميرا وتهجيرا وخرابا فعز عليهم أن تنتقل تلك التجارب الفاشلة عند الغير الى بلادنا ، فأخذوا على عاتقهم البحث عن الرجال الذين يعرفهم الوطن بصدق ليشاركوا في حماية وطنهم . واكد الخريشه ان المطلوب من الاردنيين جميعا في هذا الظرف الدقيق وفي كل توجهاتهم وأفكارهم أن يتحدوا ويتوحدوا صفا واحدا ليفوتوا الفرصة على المتربصين بنا وبوطننا شرا ، ومن يراهنون على غرق سفينة نجاتنا ،التي ستنجو بحول الله وبعونه وبفضله أولا ثم بفضل وعينا وادراكنا لما يجري حولنا . واكد المشاركون في المهرجان على قدسية الوحدة الوطنية وأهميتها في حفظ أمن واستقرار الوطن وصون مقدراته ومنجزاته ،وعلى شرعية القيادة الهاشمية وارثة لواء الثورة العربية الكبرى وحاملة لوائها ومبادئها والتي انطلقت لصون وحدة الأمة وحفظ كرامتها،اضافة على التأكيد ان الاردن دولة قانون ومؤسسات وان القانون يجب ان يكون المضلة للجميع. كما اكدوا على ان الجيش العربي والأجهزة الامنية هم حراس الوطن ودرعه القوي من الأخطار والعين الساهرة على أمنه واستقراره ،وان الواجب يقتضي على جميع الاردنيين أن يكونوا عونا وسندا لها ومعها فمسؤولية الامن مسؤولية الجميع . ولفت الخريشه الى ما تضمنته الأوراق النقاشية لجلالة الملك عبد الله الثاني من رؤى وأفكار وتطلعات في مختلف مناحي الحياة للأردنيين والتي يجب ترجمتها على ارض الواقع ، مطالبين بالتصدي لبعض الظواهر المجتمعية الطارئه والدخيلة على مجتمعاتنا الأردني كالعنف وانتشار ظاهرة المخدرات وقبول الفكر المتطرف والارهاب بالتعاون مع كل الجهات الرسمية والشعبية . وبدوره بين الباحث والمؤرخ الاستاذ بكر خازر المجالي اننا ونحن نجتمع اليوم لتلبية نداء الوطن والملك فأننا نستذكر تلك المؤتمرات الوطنية التي كانت في فترة العشرينات وتأكيدها على عروبة فلسطين والتحذير من الهجمة اليهودية والدعوة الى فهم حقيقي لمعنى المواطنة وتجذير ارتباط المواطن بالوطن والارتقاء دائما الى رؤى قيادتنا الهاشمية. ودعا المجالي الى مأسسة المهرجان وان لا يقتصر على الخطاب بل الاستفادة من الاوراق الملكية النقاشية والخطاب الملكي ورسالة عمان لنستنهض الهمة الوطنية الاردنية لتسير معا في حماية الوطن والانجاز وان يكون الرديف الحقيقي لقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية ونكون اليد القوية مع جلالة الملك عبدالله الثاني . وتم خلال المهرجان فتح حوارمع الحضور بما يتعلق بأهداف ورسالة المهرجان والكثير من القضايا الوطنية لتي بحاجة الى جهود الجميع لوضع الحلول لها كجزء من الواجب الوطني وحق المواطنة على كافة ابناء الوطن ، حيث أوصى المشاركون في المهرجان بضرورة ان يتحد جميع الاردنيين ويكونوا صفا واحدا ليفوتوا الفرصة على المتربصين بنا وبوطننا شرا ، ومن يراهنون على غرق سفينة نجاتنا التي ستنجو بحول الله وبعونه وبفضله أولا ثم بفضل وعينا وادراكنا لما يجري حولنا ،كما طالب المشاركون بضرورة التأكيد على مساهمة الجميع بتخفيف بؤر الفقر والبطالة واعطاء اولية التشغيل الأردنيين في مؤسسات القطاع الخاص وأن ذلك واجب وطني واخلاقي . جدير بالذكر ان المنظمين للمهرجان اشاروا الى ان هناك مؤتمرا وطنيا كبيرا سيعقد بالتزامن مع عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ، بمشاركة مختلف الاطياف السياسية والاجتماعية والشبابية . وكان المهرجان بدي بتلاوة أي من الذكر الحكيم كما بديء واختتم بالسلام الملكي.