العضايلة ينشر مقطع "فيديو" حول مساعدات الأردن للبنان اصدار مسودة نظام معدل لنظام الرعاية البديلة محافظ إربد: سحب عينات من شريك مصاب كورونا بالعمل ومخالطيه تسجيل (5) إصابات جديدة بفيروس كورونا من بينها واحدة "محلية" و(7) حالات شفاء مواطن يحول محول كهرباء إلى مجسم للمصحف في إربد الكشف عن هويــة المصاب بفيروس كورونا في إربد - التفاصيل "التربية" ترفض اعتماد كتاب "أسوة حسنة" وتعمم على مديرياتها تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا في إربد فحص (27) عيّنة لمخالطي سائق الرمثا والنتائج سليمة وفيات الجمعة 7-8-2020 المستشفى الميداني الأردني يبدأ باستقبال مصابي بيروت اليوم وفاة وإصابة بحادث تدهور في العقبة الجمعة..أجواء حارة نسبياً في مختلف مناطق المملكة في ظل تصريحات ومواعيد غير واضحة، الغموض سيد الموقف للطلبة الراغبين بالتقدم للدورة التكميلية طقس حار الجمعة الجمارك تضبط كميات من "الحشيش" نصف مصابي كورونا بالأردن لم تظهر عليهم أعراض منشورات كاذبة حول مطاردة الشرطة لسيدة تفعيل منصات التسجيل للمغتربين الراغبين بالعودة إلى أرض الوطن (روابط المنصات) وصول 40 أردنيا من بيروت
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2016-05-04 | 06:32 pm

بدران يدعو الى استقلالية الجامعات الرسمية

بدران يدعو الى استقلالية الجامعات الرسمية

جفرا نيوز -


 دعا الدكتور عدنان بدران رئيس الوزراء السابق رئيس مجلس امناء الجامعة الاردنية المستشار الاعلى لجامعة البترا الاهلية، الى استقلالية الجامعات الرسمية وتوفر الحاكمية الجامعية التي تشكل ركنا رئيسا في اقتصاديات التعليم وجودته ومواءمته مع متطلبات التنمية.
وقال في محاضرة القاها بعنوان "التعليم العالي إلى أين: الحاكمية الجامعية" مساء امس الثلاثاء، في قاعة غالب هلسة برابطة الكتاب بالتعاون مع مركز تعلم واعلم، ان الحاكمية الجامعية تتطلب امرين الاول مركزية رسم سياسة واستراتيجية التعليم العالي الوطنية، والاخر لامركزية تنفيذ السياسة والاستراتيجية الوطنية في مؤسسات التعليم العالي.
واوضح في المحاضرة التي أدارها مدير المركز الدكتور احمد ماضي انه فيما يتعلق بمركزية رسم السياسة والاستراتيجية فيجب ان يتم وضعها من قبل علماء وقيادات من الاساتذة الجامعيين الذين يتحلون بوعي كاف عن التعليم الجامعي ومدخلاته ومخرجاته وكيفية تجاوبه مع متطلبات العصر من حيث الجودة والمواءمة.
وعرض دور من يقوم بمتابعة تنفيذ السياسة والاستراتيجية الوطنية والمتمثلة بتشكيل مجلس التعليم العالي الذي يمثل الشرائح الثلاث السابقة.
وبين انه ينضوي تحت لا مركزية تنفيذ السياسة الوطنية، حاكمية مجلس الامناء الذي يخضع للمساءلة من قبل مجلس التعليم العالي، ورئيس الجامعة الذي يخضع للمساءلة من قبل مجلس الامناء والذي لا بد من وضع معايير لاختياره .
وقال بدران :" عندما نتفحص اسباب تقدم الامم ونهوضها سنجد ان ذلك يعود بالدرجة الاولى الى تنمية العقل والذكاء البشري من خلال التعليم النوعي المميز الذي يطلق الفكر الخلاق الى افاق ومدارات خلاقة، وحاضنته الجامعات التي قادت العملية التنويرية وخرجت المبدعين والمبتكرين".
واشار الى ان العديد من الدول التي افتقرت الى الخامات الطبيعية وحتى المياه ومنها سنغافورة، الا ان التعليم لديها تميز بالجودة والمواءمة وكان القاطرة الحقيقية للفكر والتحليل والدراسة والاستقصاء وحل المشكلات ما ادى الى الاختراع والابتكار ونمو الدخل الانتاجي المحلي ليضاهي الدول الكبرى، لافتا الى ان الثروة الحقيقية هي رأس المال البشري وليس النفط لأنها هي التي تنهض بالتنمية الحقيقية.
وعن اسباب نهوض تلك الدول التي كانت متساوية معنا وبعضها متخلف عن بلداننا، بين الدكتور بدران انهم تشبثوا بالتعليم بمنهجية تبني العقول الخلاقة لمجابهة التحديات التي صنعت التنمية وبذلك قضوا على البطالة بين خريجيها بينما ارتفعت بين شبابنا لتصل الى 18 بالمئة من نسبة العاطلين من العمل "لأننا وبأيدينا اقترفنا الذنوب بإجهاض التعليم.
وتساءل عن اسباب القضاء على التعليم التقني والفني في كليات المجتمع والكليات التقنية بعد ان تم تأسيس جامعة وطنية تطبيقية لاحتضان التعليم التقني العام والخاص.
وعرض بدران حاكمية القبول وتمويل الجامعات ومصادر تمويلها الرئيسة، مؤكدا ان الاعتماد على الذات هو السبيل الوحيد لحل الازمة المالية في الجامعات الرسمية، وان الاردن لا مجال له في الحياة المستدامة سوى الاعتماد على الذات وعليه تنمية حاضنات راس المال البشري.