شريط الأخبار
هذه العواصم بلا سفراء الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش
 

الملكيّة الأردنيّة تفوز بجائزة عالمية في مهرجان "كان ليونز الدولي للابتكار" 2017

جفرا نيوز -  فازت شركة الخطوط الجوية الملكيّة الأردنيّة - الناقل الوطني للأردنّ مؤخراً - بالجائزة البرونزية عن فئة التأثير المباشر على الجماهير في مهرجان "كان ليونز الدولي للابتكار"، الذي أقيم في فرنسا، وهو أحد أهمّ المحافل العالمية لتقييم صناعة الإعلان والاتصالات، حيث تم استلام هذه الجائزة مطلع شهر حزيران الماضي خلال حفل أقيم بالمناسبة، والذي شهد أيضاً ترشيح إعلان آخر مميز من إنتاج الملكيّة الأردنيّة بعنوان "الخوف من الطيران".

وجاء فوز الملكيّة الأردنيّة بعد اتباعها لاستراتيجية ترويجية جديدة، والتي ساعدت على تحقيق هذا الإنجاز الكبير، إثر مشاركة الشركة بحملة دعائية تزامنت مع حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية، عندما أطلقت الملكيّة الأردنيّة إعلاناتها على مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة لافتة ومبتكرة في ضوء إعلان المرشح للانتخابات الرئيس الأمريكي الحالي "دونالد ترامب" عزمه منع بعض الفئات من المواطنين في الشرق الأوسط من الدخول إلى الولايات المتحدة الأميركية، حيث قدمت الملكيّة الأردنيّة عرضاً خاصاً للسفر من الأردنّ إلى أميركا، خلال فترة الانتخابات الرئاسية التي كانت على أشدها آنذاك، مما أدى إلى انتشار الحملة بشكل غير مسبوق، لتصبح حديث أهمّ المحطات العالمية، التي قامت بتغطية ذلك الإعلان مثل :CNN وNBC وMailOnline وغيرها.

وتعبيراً عن فخر الملكيّة الأردنيّة بهذه الجائزة، قال "ستيفان بيشلر" – المدير العام/الرئيس التنفيذي للملكيّة الأردنيّة: "إن حصولنا على هذه الجائزة اليوم، يعدّ بالنسبة لنا تقديراً لكل الإمكانيات التي نملكها، ودليلاً على أننا نتطلع إلى المستقبل بطموحات كبيرة باتباع استراتيجية جديدة، والتي لم تكن فقط تعزيزاً لمكانة الملكيّة الأردنيّة وسمعتها ولكنها أيضاً وضحت للعالم ما يملكه الأردنيون من إمكانيات رائعة، وبذلك تسعد الملكيّة الأردنيّة أن تكون الممثل للأردن والأردنيين حول العالم وتقدّم أفضل صورة عنهم في الخارج".

وأضاف: " وانطلاقاً من روح استراتيجيتنا الجديدة للاتصال وشراكتنا المرموقة مع شريكنا المبدع ميماك أوجلفي، تم ابتكار ذلك الإعلان الذي حقق أثراً كبيراً للغاية، وهو الذي أوصلنا اليوم إلى جائزة عالمية لنكون من الأوائل الذين حازوا عليها في الأردنّ، كما أنها ستبقى شريكنا للإبداع، لنحقق معها دائماً المزيد من الإنجازات".

من جهته تحدّث محمد كمال – المدير التنفيذي لشركة ميماك أوجلفي – قائلاً: "إننا نفخر بشراكتنا مع الملكيّة الأردنيّة وقوّتها وجرأتها في إطلاق حملة إعلانية غير مسبوقة، تبعاً لنهج التغيير الذي تتبناه، فضلاً عن ثقتها بما نقدّمه لها من أفكار إبداعية مبتكرة، وهو الأمر الذي أعطانا دفعة للأمام لنمضي قدماً في حملة الرئاسة الأميركية وما تبعها من حملات أخرى أثارت جدلاً كبيراً وإعجاباً جماهيرياً عالمياً على مواقع التواصل الاجتماعي؛ ساعين لنقول للجميع أنّه حان أوان التفكير في نهج جديد لصناعة الإعلان".

من الجدير بالذكر، أنّ حملة الرئاسة الأمريكية التي ترشحت إلى مهرجان "كان ليونز الدولي للابتكار" في فرنسا، وفازت بالجائزة البرونزية أضافت إنجازاً آخر إلى إنجازات الملكيّة الأردنيّة السابقة، حيث فازت الشركة بخمس جوائز مهمة على ذات الصعيد هي: الجائزة الكبرى GRAND PRIX، وجائزتان ذهبيتان، وجائزة فضية، في مهرجان "لينكس" 2017، الذي أقيم في دبي خلال شهر آذار،بالإضافة إلى الجائزة الذهبية في قطاع العلاقات العامة في حفل Sabre الذي أقيم في لندن مؤخراً.

وتأسست شركة ميماك أوجلفي من قبل إدمند "إيدي" مطران في البحرين عام 1984، وهي شراكة جمعت بين شركة الشرق الأوسط للتسويق والإعلان (ميماك) وشركة أوجلفي العالمية.

تقدم شركة ميماك أوجلفي حالياً خدمات إعلانية وإبداعية وعلاقات عامة وتسويق مباشر وتنشيط وتخطيط لمجموعة واسعة من العملاء من خلال 15 مكتباً موزعاً على مختلف بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهذه التغطية الجغرافية الواسعة إلى جانب طاقم عملها المؤلف من نحو 500 موظف متخصص، يوفران للشركة مقاربة فريدة لمختلف قطاعات الأسواق العربية.