جفرا نيوز : أخبار الأردن | مديرة الضَّمان تَرعى مسرحية "رغم الألم يبقى الأمل" دعماً لأطفال مرضى السرطان
شريط الأخبار
الملياردير صبيح المصري «أطلق سراحه ولم يعد» وهجوم «وقائي» أردني ناجح لامتصاص «حراك الأسهم» والتداعيات بعد «قرصة الأذن» السعودية القليل منكم يعرف هذه المعلومة.. بلدية السلط "دمي فلسطيني" "علي شكري" مدير المكتب الخاص للملك الحسين يفتح قلبه.. فيديو اكتشاف قضية تهريب بقيمة مليون دينار بالعقبة 4 اصابات بحريق مطعم في الزرقاء المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق
عاجل
 

مديرة الضَّمان تَرعى مسرحية "رغم الألم يبقى الأمل" دعماً لأطفال مرضى السرطان

جفرا نيوز

رعت مدير عام المُؤسَّسة العامة للضَّمان الاجتماعي ناديا الرَّوابدة العرض الافتتاحي لمسرحية "رغم الألم يبقى الأمل" الذي نظمته جمعية أصدقاء مرضى السَّرطان وبالتعاون مع جمعية تل الصَّافي ورابطة أَبناء بني حميدة، وذلك على خشبة مسرح مركز الحسين الثقافي في رأس العين ويهدف إلى الترويح عن الأطفال المصابين بالسرطان والتخفيف من معاناة أهاليهم. 
 
وأكدت مدير عام المؤسسة العامة للضَّمان الاجتماعي ناديا الرَّوابدة أن أطفال مرضى السَّرطان هم فئة مهمة من مجتمعنا ولهم خصوصية تختلف عن باقي الأطفال؛ كونهم بحاجة ماسة إلى الكثير من الرّعاية والاهتمام الخاص والدَّعم النفسي والمعنوي من أجل التخفيف من الضغط والعبء النفسي عليهم وعلى عائلاتهم، مشيدةً بالجهود التي تبذلها جمعية أصدقاء مرضى السرطان ونشاطاتها المستمرة في هذا المجال وتعاونها مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والروابط الأهلية في إقامة الفعاليات الاجتماعية والإنسانية الموجّهة لهذه الفئة من الأطفال. 
 
وأضافت أن المُؤسَّسة لا تغفل دورها بالمسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع المحلي، وأن من شأن مثل هكذا نشاطات مجتمعية أن تُسهم في الدعم النفسي لهذه الفئة من الأطفال ودمجهم مع الأطفال الآخرين، بحيث لا يشعر الطفل المصاب أن المرض يشكل له حاجزاً يحول دون استمتاعه بطفولته أو العيش مع أبناء جيله المعافين؛ لذا سعينا من خلال فعالية اليوم نحن ومجموعة من الشركاء إلى الإسهام في رسم الابتسامة على وجوههم وإخراجهم من الأجواء المحيطة بهم والتخفيف من آلامهم ولو للحظات.

وقالت الرَّوابدة إن على كل فّرد من أفراد المجتمع مسؤولية اجتماعية تجاه الأطفال المصابين من خلال العمل على تقديم يد العون والدعم لهم ولأهلهم الذين يعانون جراء معاناة أطفالهم، وتكريس الجهود في خطوة رسم البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم والتي جاءت فعالية اليوم كواحدة من هذه الوسائل.

وفي ختام العرض المسرحي الذي حضره رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى ومدير عام مركز الحسين للسَّرطان ومدير مؤسسة الحسين للسَّرطان ومدير الخدمات الطبية الملكية ومدير مستشفى الملكة رانيا للأطفال وعـدد مـن النواب والفعاليات الرَّسـمية والشَّعبية وعدد من مديري وموظفي المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وعدد من الأطفال المصابين عبَّر الأطفال وعائلاتهم عن شكرهم وتقديرهم للقائمين على العرض المسرحي لجهودهم التي تركت طيب الأثر في نفوسهم، وأملهم باستمرار مثل هذه الأنشطة والفعاليات الإنسانية التي تنم عن إنسانية المجتمع الأردني وتماسكه الاجتماعي.