شريط الأخبار
هذه العواصم بلا سفراء الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش
 

مديرة الضَّمان تَرعى مسرحية "رغم الألم يبقى الأمل" دعماً لأطفال مرضى السرطان

جفرا نيوز

رعت مدير عام المُؤسَّسة العامة للضَّمان الاجتماعي ناديا الرَّوابدة العرض الافتتاحي لمسرحية "رغم الألم يبقى الأمل" الذي نظمته جمعية أصدقاء مرضى السَّرطان وبالتعاون مع جمعية تل الصَّافي ورابطة أَبناء بني حميدة، وذلك على خشبة مسرح مركز الحسين الثقافي في رأس العين ويهدف إلى الترويح عن الأطفال المصابين بالسرطان والتخفيف من معاناة أهاليهم. 
 
وأكدت مدير عام المؤسسة العامة للضَّمان الاجتماعي ناديا الرَّوابدة أن أطفال مرضى السَّرطان هم فئة مهمة من مجتمعنا ولهم خصوصية تختلف عن باقي الأطفال؛ كونهم بحاجة ماسة إلى الكثير من الرّعاية والاهتمام الخاص والدَّعم النفسي والمعنوي من أجل التخفيف من الضغط والعبء النفسي عليهم وعلى عائلاتهم، مشيدةً بالجهود التي تبذلها جمعية أصدقاء مرضى السرطان ونشاطاتها المستمرة في هذا المجال وتعاونها مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والروابط الأهلية في إقامة الفعاليات الاجتماعية والإنسانية الموجّهة لهذه الفئة من الأطفال. 
 
وأضافت أن المُؤسَّسة لا تغفل دورها بالمسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع المحلي، وأن من شأن مثل هكذا نشاطات مجتمعية أن تُسهم في الدعم النفسي لهذه الفئة من الأطفال ودمجهم مع الأطفال الآخرين، بحيث لا يشعر الطفل المصاب أن المرض يشكل له حاجزاً يحول دون استمتاعه بطفولته أو العيش مع أبناء جيله المعافين؛ لذا سعينا من خلال فعالية اليوم نحن ومجموعة من الشركاء إلى الإسهام في رسم الابتسامة على وجوههم وإخراجهم من الأجواء المحيطة بهم والتخفيف من آلامهم ولو للحظات.

وقالت الرَّوابدة إن على كل فّرد من أفراد المجتمع مسؤولية اجتماعية تجاه الأطفال المصابين من خلال العمل على تقديم يد العون والدعم لهم ولأهلهم الذين يعانون جراء معاناة أطفالهم، وتكريس الجهود في خطوة رسم البسمة على وجوه الأطفال وعائلاتهم والتي جاءت فعالية اليوم كواحدة من هذه الوسائل.

وفي ختام العرض المسرحي الذي حضره رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى ومدير عام مركز الحسين للسَّرطان ومدير مؤسسة الحسين للسَّرطان ومدير الخدمات الطبية الملكية ومدير مستشفى الملكة رانيا للأطفال وعـدد مـن النواب والفعاليات الرَّسـمية والشَّعبية وعدد من مديري وموظفي المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وعدد من الأطفال المصابين عبَّر الأطفال وعائلاتهم عن شكرهم وتقديرهم للقائمين على العرض المسرحي لجهودهم التي تركت طيب الأثر في نفوسهم، وأملهم باستمرار مثل هذه الأنشطة والفعاليات الإنسانية التي تنم عن إنسانية المجتمع الأردني وتماسكه الاجتماعي.