شريط الأخبار
مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين ٣٠٠ دينار كلفه علاج المدمن يوميا !! 45% نسبة الاقتراع بانتخابات الأردنية تحطيم أحد المطاعم في إربد إثر مشاجرة جماعية البنك الدولي: معاملة خاصة للأردن لدوره الإنساني في المنطقة "الثقافة" تروج للأردني صالح الهقيش في "شاعر المليون" «أردنية» العقبة تختار مجلس اتحاد الطلبة .. أسماء الحافظ: الحكومة اقترضت من الضمان مليارين دينار الحمود : المحافظة على الأرواح والممتلكات العنوان الرئيس لنهج عملنا ولي العهد يتفقد خدمة الجمهور في الديوان الملكي .. صور 300 دينار يومياً تكلفة علاج مدمني المخدرات قائمة النشامى تكتسح انتخابات الأردنية بـ 9 مقاعد ..نتائج الانتخابات .. صور القاضي زياد الضمور أميناً عاماً لوزارة العدل توقيف منفذ سطو صويلح 15 يوما على ذمة التحقيق المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين ايقاف تطبيق "كريم" وحجبه بقرار قضائي
عاجل
 

النائب العتوم تفضح تلاعبا جديدا بالمناهج الاردنية


جفرا نيوز

قالت النائب هدى العتوم إن التحليل والمقارنة لمادة تاريخ العرب والعالم للصفّ الثاني ثانوي يكشف اجراءات فردية وأحادية تجري في مديرية المناهج "كما حدث في العام الماضي"، وبما لا ينسجم مع الاطار العامّ للمناهج في هذا المبحث، كما أنها تُخالف التشريعات المعمول بها.

وأضافت النائب والتربوية العتوم في منشور عبر الصفحة الرسمية للتحالف الوطني للإصلاح - كتلة الإصلاح النيابية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن الكتاب لم يتضمن في محتواه ومحاوره الفرعية مواضيع متعلقة بالنظم والعلوم والفنون الاسلامية، كما لم يتضمن محاور في الوحدة العربية والتضامن العربي والقضايا العربية كما هو منصوص عليه في الاطار العامّ للمناهج.

وأشارت العتوم إلى حذف وزارة التربية والتعليم الوحدة السادسة من الكتاب والتي تتحدث عن القضايا المعاصرة مثل "العولمة، حوار الحضارات، واللجوء في القضية الفلسطينية"، وذلك دون أي مبرر، ورغم أنها كانت موجودة في المخطوط ومقررة من قبل لجنة التأليف، ليخرج الكتاب في خمس وحدات فقط.

ولفتت العتوم إلى أن الوزارة ولدى طرحها عطاء طباعة الكتاب، كان محتواه ستّ وحدات، غير أنه ولدى التنفيذ جرى طباعة خمس وحدات فقط بعد حذف الوحدة السادسة، متسائلة عن المستفيد من ذلك التعديل.

كما تساءلت العتوم عن المستفيد من طرح عطاءات بعدد صفحات ثم يتمّ بعد ذلك حذف محتوى بعدد صفحات يقارب في مجموعه "مليونين وأربعمائة صفحة" قبل الطباعة المقررة.

واختتمت العتوم حديثها بالقول: "إننا لا نجد من مبررات لحذف قضايا واقعية ومعاصرة تجعل الطالب يفهم العالم من حوله في هذه المرحلة العمرية مثل حذف الوحدة السادسة والمتضمنة مواضيع اللجوء والتي تشير الى بعد أساسي ورئيسي في القضية الفلسطينية كان لا بد من وجودها".


وتاليا نصّ ما نشرته العتوم:

المناهج الى متى التلاعب بالمحتويات والعطاءت...؟
(مادة التاريخ للصف الثاني عشر نموذجا)

يظهر التحليل والمقارنة لمادة تاريخ العرب والعالم للصف الثاني عشر إلى وجود إجراءات فردية وأحادية في مديرية المناهج - وكما حدث في العام الماضي - لا تنسجم مع الإطار العام للمناهج في هذا المبحث وكذلك تخالف التشريعات المعمول بها .

حيث أن هناك فجوة وعدم تجانس وتكامل ما بين المحتوى المطروح في المادة وبين الاطار العام والنتاجات العامة والخاصة لمبحث التاريخ في المرحلتين الأساسية والثانوية للصف الثاني عشر في المحاور الرئيسية والفرعية..

و لم يتضمن هذا الكتاب في محتواه وفي محاوره الفرعية مواضيع متعلقة في النظم والعلوم والفنون الاسلامية .

وأيضا لم يتضمن هذا الكتاب محاور رئيسية وفرعية متعلقة في الوحدة العربية والتضامن العربي والقضايا العربية المعاصرة كما هو منصوص عليه في الاطار العام للمناهج .
وجرى حذف الوحدة السادسة منه والتي هي تحت عنوان قضايا معاصرة والتي تتضمن مواضيع العولمة وحوار الحضارات واللجوء بدون أي مبرر على الرغم من أنها كانت موجودة في المخطوط ومقررة من قبل لجنة التأليف ليخرج الكتاب خمس وحدات فقط .

ويشار إلى أن طرح العطاء للكتاب كان بواقع ست وحدات وتم تنفيذ طباعته في خمس وحدات فقط حيث حذفت الوحدة السادسة (الأخيرة ).

والتساؤل هنا من المستفيد من هذا الحذف لهذا القضايا المعاصرة..

ومن المستفيد أيضا ولحساب من يجري طرح عطاءات بعدد صفحات ثم يتم بعد ذلك حذف محتوى بعدد صفحات يقارب ( مليونين واربعمائة صفحه) من نسخ الكتاب عمليا قبل الطباعة خلافا لما هو مقرر ؟

و لا بد من الإستسفار أيضا عن الهدف من تخفيض نصاب تدريس التاريخ من 3 ساعات الى حصتين على الرغم من أن المحتوى زخم وكبير ولا يحتاج إلى تخفيض..

وأخيرا لا نجد من مبررات لحذف قضايا واقعية ومعاصرة تجعل الطالب يفهم العالم من حوله في هذه المرحلة العمرية مثل حذف الوحدة السادسة والمتضمنة مواضيع اللجوء والتي تشير الى بعد أساسي ورئيسي في القضية الفلسطينية كان لا بد من وجودها .

النائب هدى العتوم