شريط الأخبار
هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية
عاجل
 

الملك .. المقاتل

جفرا نيوز - النائب السابق محمد الحجوج

لا مناص من التأكيد على نفس الحقيقة ... لقد ردت لنا إطلالة ملك البلاد حفظه الله جلالة الملك عبدالله الثاني "الروح" عندما لامس جرح الشعب الأردني الناتج عن جريمة إسرائيل الوقحة بحق إثنين من ابناء شعبنا هما الشهيد محمد جواوده والشهيد الدكتور بشار الجواودة.

ملك مقاتل _أدامه الله- يلثم الجراح ويلامس قلب شعبه ويخضع حكومة اليمين الإسرائيلي ويجبرها على التحقيق مع القاتل المجرم الذي يتقمص شخصية دبلوماسي لدولة مارقة ترزع الأرهاب وحكومتها بلا اخلاق.

نحن فخورون في اننا في هذا الحمى الهاشمي العزيز وقانعون بان يد العدالة ستطال المجرم الغدار وبان سوء أخلاق حكومة بنيامين نتنياهو سيرتد عليه بعدما "إستعرض" وحاول إبتزار وإستفزاز الأردنيين دون ان يعلم بان على الباغي ستدور الدوائر وبأن الإستطلاعات الواهمة المغموسة بالدم لن تخدمه.

لقد قدم الأردن الرسمي انموذجا في إحترام القانون والعدالة وضبط الإيقاع وأبدعت كل الأجهزة الأمنية وبمقدمتها وزير الداخليه وهي تدير الملف وسمعة الأردن الخلوق الملتزم بالقانون في السقف الأعلى بالمجتمع الدولي اليوم بينما سمعة حكومة العدو في الحضيض الذي يحترف نتنياهو الإقامة فيه.

طوبى للشهداء وللدم الأردني والفلسطيني والعزة والكرامة لأهلنا الصامدون في القدس وفي أكناف الأقصى والسلام المبارك على آل هاشم الأطهار وهي جولة من العدو تكرس القناعة بان المعركة متواصلة .