راصد: اختلالات بانتخابات نقابة المعلمين القبض على مروج بحوزته (7) كغم من بودرة الحشيش الصناعي في عمان الخارجية : لا اردنيين بين ضحايا انهيار سقف مسجد قيد الانشاء في الكويت الحكومة تعلن عن وظيفتان قياديتان شاغرتان بشروط محددة .. تفاصيل بالصور ..تراخي عمل موظفي الملكية يتسبب بالازدحام بين المسافرين و تخوف من تأخر الرحلات الاردن يشارك قطر بتنفذ تمريناً عسكرياً استعداداً لمونديال 2022 مجلس الوزراء يعفي السيارات السورية "الخصوصي و العمومي" من غرامات ورسوم الترخيص حملة لجمع 100 مليون دينار للجامعة الأردنية اغلاقات أمنية بالبحر الميت خلال انعقاد "المنتدى الإقتصادي" في نيسان وفاتان وإصابة اثر حادث تدهور في عمان النواب “على صفيح ساخن” : قلق بمؤسسات القرار بعد تزايد الفوضى والمشاجرات والاحتكاك والتهديد و خلافات مع الاعيان الأوقاف تدعو لإقامة صلاة الغائب عن أرواح الشهداء الملك يزور الزرقاء الیوم طقس ربيعي دافئ اليوم .. وعدم استقرار جوي الخميس بالاسماء .. النتائج النهائية لانتخابات المعلمين توقيف مطلق إشاعة "تسرب اشعاعي من المفاعل النووي" فوز المستقلين ب25 مقعدا في انتخابات المعلمين عن المقاعد الفردية ..اسماء الخارجية : اصدار 14 تأشيرة لذوي شهداء ومصابي مجزرة نيوزلندا العثور على جثة اردني بفندق في القاهرة والسفارة الاردنية تتابع سلايطة : لا تمديد للاقتراع في انتخابات المعلمين
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2017-08-01 | 01:24 pm

الملك .. المقاتل

الملك .. المقاتل

جفرا نيوز - النائب السابق محمد الحجوج

لا مناص من التأكيد على نفس الحقيقة ... لقد ردت لنا إطلالة ملك البلاد حفظه الله جلالة الملك عبدالله الثاني "الروح" عندما لامس جرح الشعب الأردني الناتج عن جريمة إسرائيل الوقحة بحق إثنين من ابناء شعبنا هما الشهيد محمد جواوده والشهيد الدكتور بشار الجواودة.

ملك مقاتل _أدامه الله- يلثم الجراح ويلامس قلب شعبه ويخضع حكومة اليمين الإسرائيلي ويجبرها على التحقيق مع القاتل المجرم الذي يتقمص شخصية دبلوماسي لدولة مارقة ترزع الأرهاب وحكومتها بلا اخلاق.

نحن فخورون في اننا في هذا الحمى الهاشمي العزيز وقانعون بان يد العدالة ستطال المجرم الغدار وبان سوء أخلاق حكومة بنيامين نتنياهو سيرتد عليه بعدما "إستعرض" وحاول إبتزار وإستفزاز الأردنيين دون ان يعلم بان على الباغي ستدور الدوائر وبأن الإستطلاعات الواهمة المغموسة بالدم لن تخدمه.

لقد قدم الأردن الرسمي انموذجا في إحترام القانون والعدالة وضبط الإيقاع وأبدعت كل الأجهزة الأمنية وبمقدمتها وزير الداخليه وهي تدير الملف وسمعة الأردن الخلوق الملتزم بالقانون في السقف الأعلى بالمجتمع الدولي اليوم بينما سمعة حكومة العدو في الحضيض الذي يحترف نتنياهو الإقامة فيه.

طوبى للشهداء وللدم الأردني والفلسطيني والعزة والكرامة لأهلنا الصامدون في القدس وفي أكناف الأقصى والسلام المبارك على آل هاشم الأطهار وهي جولة من العدو تكرس القناعة بان المعركة متواصلة .