جفرا نيوز : أخبار الأردن | الملك يلتقي النواب بثلاث عناوين .. التشريعات، العلاقة مع الحكومة و الوضع الداخلي
شريط الأخبار
الحريري: "أمي تعيش في الأردن" ترجيح تنفيذ قرار دخول الجنسيات المقيدة للعلاج بآذار تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي أجواء باردة بأغلب مناطق المملكة اعمال شغب بمركز احداث في الزرقاء وانباء عن فرار 5 نزلاء الملقي: الحكومة استطاعت تثبيت الدين العام وتخفيف العجز في الموازنة 233 متقاعدا برتبة وزير منذ 2001 يتقاضون 578 ألف دينار شهريا غرفة صناعة الزرقاء تتهم الزميلة ديمة فراج بالتجييش ضدها ، و الأخيرة ترد لا يهمني سوى الوطن اللواء الفقيه يوجه رسالة لمنتسبي الأمن العام السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا
عاجل
 

الملك يلتقي النواب بثلاث عناوين .. التشريعات، العلاقة مع الحكومة و الوضع الداخلي

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

فيما يلتقي جلالة الملك رئيس مجلس النواب واعضاء المكتب الدائم ورؤساء اللجان النيابية ،اليوم الاحد ،  فان لغة التشريع ستكون حاضرة وستطغى على جزء كبير من اللقاء حسب مصادر جفرا نيوز ، التي اشارت لذلك مستندة لوجود رؤساء اللجان النيابية التي هي مطبخ القرارات ومصنعها تشريعيا ، حيث سيتم الحديث حول السرعة بانجاز القوانين والتعاون مع الحكومة وضرورة الان يكون النهج تشاركيا فيما بينهم  بهذا الصدد ، سيما وان المجلس في دورته الاستثنائية وسط تكنهات و مطالبات من جهات نيابية باستثنائية جديدة .
حيث سيجتمع جلالة الملك  برئيس مجلس النواب بعد اللقاء مباشرة تحت عنوان الشراكة مع الحكومة والسرعة بانجاز القوانين الموكولة للمجلس حسب مصادر جفرا نيوز.
و استبعدت المصادر ان يكون اللقاء سياسيا " بحتا " في ظل عدم دعوة رؤساء الكتل النيابية و الذي من المتعارف انها الموجه السياسي للنواب تحت القبة .
وفي ذات السياق يبدو واضحا ان جلالة الملك يسعى جاهدا لاعادة الامور الى نصابها بعد حادثة السفارة الاسرائيلية في عمان التي قضى فيها مواطنين اردنيين ، وشكلت ازمة ثقة كبيرة بين مؤسسات الدولة الاردنية بكافة اشكالها ، مما تسبب بالتخبط باتخاذ القرار ، صاحبه تقاذف بالتقصير والاتهامات كانت الحكومة الحلقة الاضعف فيها قبل مؤتمرها الصحفي وبعده اكثر ، مما افقدها ما تبقى من بصيص ثقة مع الشارع الاردني .
جلالة الملك كان سريعا في احتواء الموقف ، فتوجه من الطائرة قادما من الولايات المتحدة الامريكية الى اجتماع طاريء لمجلس السياسات ، ثم بزيارة عزاء لعشيرة الجواودة بذات اليوم ، ابتعه زيارة لعشيرة الحمارنة .
كما ترأس جلالته جانبا من اجتماع مجلس الورزاء ، ثم بزيارة الى القيادة العامة للقوات المسلحة والدفاع المدني ، مؤكدا جلالته بكل زياراته على ضرورة الوقوف صفا واحدا حول الوطن ، والتشديد على عدم التفريط بحقوق المواطنين .
ويبدو ان الشعب الاردني بات لا يثق الا بجلالة الملك ، رافضا حديث اي مسؤول في الدولة الاردنية ، حيث باتت هذه الثقة واضحة منذ عودة جلالة الملك و زياراته و تصريحاته لذوي الشهداء ، تبعه موقف الاردن الرسمي الذي انتفض بعد حديث الملك ، والتي بها تم سحب فتيل الازمة .
لقاء الملك اليوم بالنواب حسب مصادر جفرا نيوز ، مواصلة لسلسلة اللقاءات مع اذرع الدولة الاردنية لتعزيز الثوابت ، والاصرار على المضي بالاصلاحات وتطبيق الرؤى الملكية المتقدمة باميال طويلة على السلطات التشريعية والتنفيذية ، حيث ما زال الملك يعالج الخلل الذي وقعت به مؤسسات الدولة في غيابه .