جفرا نيوز : أخبار الأردن | خوري : خطوة تأخرت كثيراً ولكنها أتت بوقتها !!
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

خوري : خطوة تأخرت كثيراً ولكنها أتت بوقتها !!

جفرا نيوز - النائب طارق خوري

لقد أثلج صدري التصريحات الصحفية التي ادلى بها قبل ايام معالي السيد محمد المومني وزير الدولة لشؤون الأعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة حول اهمية فتح المراكز الحدودية بين الأردن وسوريا في خطوة إيجابية تحقق بالفعل مصلحة البلدين وتحتاج هذه التصريحات الاعلامية والاجتماعات المنعقدة بين الجانبين إلى خطوات عملية سريعة لوقف النزيف الاقتصادي الذي تعاني منه الأردن بشكل خاص وسوريا والمنطقة بشكل عام وتأثيره الإيجابي على جميع الصعد السياسية والاجتماعية ولكل دول المنطقة .
لقد ناشدت ومنذ أكثر من عام بضرورة فتح مراكز الحدود لا بل لعبت دورا حيوياً مع السفير السوري والسفيرة العراقية في عمان وبعض المسؤولين السوريين والعراقيين حول اهمية إستئناف العلاقات التجارية عبر مراكز الحدود التي تربط الأردن بالدولتين الشقيقتين وفتح مركز حدودي ثالث بين الأردن وسوريا في نقطة التقاء المفرق السويداء وتجهيز الساحات اللازمة لعملية النقل والشحن البري لاعادة إنعاش الحركة التجارية التي ستعود بالفوائد الكبيرة على القطاعات الاقتصادية الحيوية (الصناعية، الزراعية ، التجارية ، الانشائية) والتي ستنعكس بالخير على الشعب في كلا الجانبين .
أرجو أن لا يتبخر الحلم والا نقف فقط عند حدود التصريحات الصحفية وان نرى باسرع وقت وبأم العين وقد دبت الحياة في عروق المراكز الحدودية لتبعث الخير من جديد .