شريط الأخبار
مهرجان جرش يوقد شعلته الـ 33 وحضور جماهيري كبير للحلاني والسلمان .. صور هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية
عاجل
 

خوري : خطوة تأخرت كثيراً ولكنها أتت بوقتها !!

جفرا نيوز - النائب طارق خوري

لقد أثلج صدري التصريحات الصحفية التي ادلى بها قبل ايام معالي السيد محمد المومني وزير الدولة لشؤون الأعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة حول اهمية فتح المراكز الحدودية بين الأردن وسوريا في خطوة إيجابية تحقق بالفعل مصلحة البلدين وتحتاج هذه التصريحات الاعلامية والاجتماعات المنعقدة بين الجانبين إلى خطوات عملية سريعة لوقف النزيف الاقتصادي الذي تعاني منه الأردن بشكل خاص وسوريا والمنطقة بشكل عام وتأثيره الإيجابي على جميع الصعد السياسية والاجتماعية ولكل دول المنطقة .
لقد ناشدت ومنذ أكثر من عام بضرورة فتح مراكز الحدود لا بل لعبت دورا حيوياً مع السفير السوري والسفيرة العراقية في عمان وبعض المسؤولين السوريين والعراقيين حول اهمية إستئناف العلاقات التجارية عبر مراكز الحدود التي تربط الأردن بالدولتين الشقيقتين وفتح مركز حدودي ثالث بين الأردن وسوريا في نقطة التقاء المفرق السويداء وتجهيز الساحات اللازمة لعملية النقل والشحن البري لاعادة إنعاش الحركة التجارية التي ستعود بالفوائد الكبيرة على القطاعات الاقتصادية الحيوية (الصناعية، الزراعية ، التجارية ، الانشائية) والتي ستنعكس بالخير على الشعب في كلا الجانبين .
أرجو أن لا يتبخر الحلم والا نقف فقط عند حدود التصريحات الصحفية وان نرى باسرع وقت وبأم العين وقد دبت الحياة في عروق المراكز الحدودية لتبعث الخير من جديد .