جفرا نيوز : أخبار الأردن | رائد خلف .. تنمية سكنية بنكهة وطنية
شريط الأخبار
الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة
عاجل
 

رائد خلف .. تنمية سكنية بنكهة وطنية

جفرا نيوز - في سياسات الاقتصاد العالمي ثمة معادلة لا يمكن تجاوزها او الخروج عنها عندما نلتفت الى ان كبريات الاقتصاديات العالمية بدأت وبنُنيت على اسس رأسمالية، منها تنطلق المشاريع الضخمة والاسماء البارزة للشركات او الشخوص، الا ان ثمة خاصية لافتة ايضا لا يمكن تجاوزها حينما نتحدث عن الاقتصاد الاردني، والذي يبرز فيه الدور الوطني جنبا الى جنب مع رأس المال في المعادلة الاقتصادية.

في المعادلة الاقتصادية الاردنية ذاتها، هناك اسماء لرجال أعمال واستثمار ، ابتنوا اسمهم الاقتصادي من وطنيتهم المسؤولة، وقدموا مع انجازاتهم ونجاحاتهم عبر شركاتهم الخاصة كجزء لا يتجزء من مفهومهم للوطنية، تماما كما في حالة رجل الاعمال رائد خلف مالك ومدير كبريات شركات الاسكان العاملة في قطاع الاسكانات، والذي ابتنى واستثمر وتعامل مع منجزه الاقتصادي كأولوية وطنية، لايمانه العميق ان نجاحات الفرد ما كانت لتكون دون ايمانه بالوطن ، وعنه يتحدث المهندس خلف ان الوطن ليس جغرافيا وتضاريس بل هو كيان يسكن الفرد، فثمة اوطان تسكن ابناءها ، فكانوا لها الامناء الاوفياء حيث لا وجود للفرد اذا ما غاب مفهوم الوطن.

استطاع رجل الأعمال والاستثمار رائد خلف الخروج بأهم الشركات الكبرى في بناء العقارات والاسكانات العاملة في الأردن والخارج، واستطاع وخلال وقت قياسي من تأسيس أولى شركاته الخاصة عام 1994 والتي يعود نجاح تأسيسها و تطويرها الى إدارته الفذة المعجونة بهموم الوطن ومواطنيه، وهو مالك ورئيس مجلس إدارة عدة شركات وهي شركة رائد خلف للإسكان , والثانية شركة خلف واشتي للإسكان والثالثة شركة الناجح للإسكان والرابعة شركة الرائع للإسكان.

ويصر رجل الاعمال والاستثمار رائد خلف على تقديم نفسه بصورة جمعية، يرفض ان ينسب نجاح شركته الى العمل او الشكل الفردي ، ويقدم نفسه وشركته بمسمى الفريق الذي يعمل في اطار النزاهة والجودة , ويتميز بالمبادرة والإبداع والقدرة على الابتكار وحصد رضا وإعجاب الزبائن وقبلا الشركات العاملة في ذات المجال لإيمانه أيضاً بأن المنافسة الخلاقّة هي مشروع وطني يتنافس فيه الجميع لخدمة الوطن واقتصاده .

وقد شارك رجل الأعمال خلف في عدة وفود اقتصادية في اغلب المحافل العربية والعالمية , وقد رافق جلالة الملك في عدة زيارات ضمن الوفود الاقتصادية, وقد حصل خلف على عدة أوسمه من جلالة الملك منها وسام الحسين للعطاء المتميز, ووسام حسن الأداء , وحصل أيضاً على جوائز منها درع الإبداع العالمي من ملتقى مبدعي الصحافة والأعلام وشهادة شكر وتقدير سنوية من نادي سمو الأمير علي بن الحسين على الدعم المتكرر والمستمر للنادي, وعلى درع الأردن أولاً من مركز الوحدة للثقافة والفنون.

تميزت مسيرة خلف، بالبعد الإنساني، حيث ساهم في تطوير المجتمعات المحلية في عدة مجالات منها تدريب طلاب الجامعات (المهندسين) في المشاريع لمساعدتهم وتحفيزهم وإعطائهم الخبرة الكافية في مجال البناء المعماري والهندسي ، وقام ولا يزال بتقديم الدعم المادي والمعنوي لعدة جمعيات خيرية ولمحتاجين في كافة محافظات المملكة, معتبراً أن ذلك مسؤولية اجتماعية وأخلاقية ووطنية لرجال الأعمال, كما قام بتقديم كافة وسائل الدعم للشباب الباحث عن العمل لإدماجهم في سوق العمل, كما ابرم عدة اتفاقيات تعاونية مع مؤسسة التدريب المهني والشركة الوطنية لدعم وتدريب الشباب.

المقربون من الاقتصادي النشيط والناجح رائد خلف، يرون فيه تلك الشخصية الوطنية الأردنية البارزة، والذي أثبت وجوده وكفاءته في الاوساط الاردنية عامة بحنكة وحضور لافت بما يتمتع به من ذكاء وتعقل حط به كأبرز الشخصيات الوطنية الشابة.

رائد خلف، بحسب مقربيه والذي نال استحسان المنافسين قبل الاصدقاء، صاحب ذهن ، وشخصية ادارية ناجحة، يحركه الدافع الوطني ويشد على يده وخطاه انه النموذج الامثل لما تراه وتطالب به القيادة الملكية الشابة ، وقد استطاع ان بفض اسمه على مدونة الاقتصاد الاردني بمواقف إنسانية واجتماعية واقتصادية متعددة أهّلته ليكون في موضع الشخصية الأكثر تفضيلا لدى كثير من أبناء الوطن.

رائد خلف رصيد انساني وطني اردني ومثال يحتذى للقيادات الاردنية للقطاع الخاص، نبارك خطاه، ونثمّن انجازاته التي تعد في المحصلة انجاز وطن ومسيرة ولاء وانتماء لبناء الاردن الوطن الأول والأوحد .