جفرا نيوز : أخبار الأردن | في رسالتها سلّمتها للديوان الملكي .. كتلة الإصلاح تطالب بإقالة حكومة الملقي
شريط الأخبار
الصفدي يدعو لحل أزمة كردستان العراق دهس رجل امن اثناء توقيفه مركبة وضبط الجاني بعد ملاحقته الملك والسيسي يبحثان باتصال هاتفي تطورات المصالحة الفلسطينية وفاة نزيل اثر جلطة دماغية في سجن الزرقاء 750 وفاة و 17 ألف مصاب سنوياً اثر حوادث المرور اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية ولي العهد يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا في الزرقاء 200 ألف دينار خسائر اطلاق النار على 15 محولاً بالشونة الجنوبية الفايز يدعو للعودة إلى قيم العشائر الأردنية الأصيلة قريباً تصاريح عمل الكترونية الأردن يستضيف بطولتي القفز على الحواجز المؤهلة لكأس العالم -صور بالأسماء ...مطالبات جمركية مستحقة الدفع البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط أتلاف أكثر من 25 طن رز فاسد في المملكة السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي إحالات على التقاعد بالتلفزيون الأردني - أسماء العاملات النيباليات بالطريق الى المملكة .. " الحركة القومية " يطالب بالغاء وادي عربة و اتفاقية الغاز سرقة 35 الف دينار من مسنّة في الاشرفية
عاجل
 

في رسالتها سلّمتها للديوان الملكي .. كتلة الإصلاح تطالب بإقالة حكومة الملقي

جفرا نيوز

سلمت كتلة الإصلاح النيابية إلى الديوان الملكي رسالة رفعتها إلى الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم تطالب فيها برحيل حكومة هاني الملقي ، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني ذات كفاءات وطنية معتبرة تحافظ على هيبة الدولة وكرامة المواطن وتجنب الأردن وشعبه مزيدا من الويلات والمعاناة التي جرتها عليه حكومة هاني الملقي بحسب ما جاء في الرسالة .
ووصفت الرسالة الموقعة من رئيس الكتلة د. عبد الله العكايلة أداء الحكومة بأنه باهت على الصعيد السياسي وعقيم اقتصاديا وعاجز إداريا ومتراجع أمنيا ، ويخالف ما جاء في الأوراق النقاشية لجلالة الملك .
وقالت الكتلة في رسالتها أن حكومة الملقي أقحمت المواطن في أزمات متتالية أرهقته وزادت من ضنك عيشه عبر رفع الأسعار والضرائب بدل التخفيف عنه والارتقاء بحاله اقتصاديا واجتماعيا، وأن الحكومة مست هيبة الدولة وكرامة المواطن الأردني من خلال سياستها في معالجة الكثير من الملفات داخليا وخارجيا .
وقالت كتلة الإصلاح أن الحكومة منذ تشكيلها الذي تجاوزت فيه المشاورات البرلمانية مرورا باتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني وتعديلات المناهج الدراسية وما فرضته من زيادات على الأسعار والضرائب بحق المواطنين تسببت بعدة أزمات نتيجة تهورها في اتخاذ القرار .