شريط الأخبار
هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية
عاجل
 

بالفيديو .. تعرف على المسجد الذي أحرقه النبي (ص) ومنع الصلاة فيه !

جفرا نيوز - 
جهز النبي صلى الله عليه وسلم جيش العُسْرَة قاصداً تبوك لملاقاة الروم ومحاربتهم والذي كان زعيم الروم ” هِرَقل ” قد هيأ جيشاً كبيراً لملاقاة المسلمين قوامه أربعون ألف مقاتل من الروم وبعض القبائل العربية الموالية لهم وذلك بقصد ملاقاة المسلمين ومحاربتهم والقضاء على أكبر خطر يهدد نفوذ الروم في الجزيرة العربية وهو الإسلام .
ولقد كانت تلك الغزوة بعد غزوة ” مؤتة ” التي لم ينساها الروم وينسوا ما فعله بهم جيش صغير من المسلمين قوامه 3 آلاف مقاتل فقط بينما كان جيش الروم 200 ألف ولكن المسلمون صمدوا بحمد الله أمامهم .
وعسكر جيش المسلمون في منطقة تبوك شهراً كاملاً بإنتظار قدوم الروم والغساسنه إلا انهم خافوا من ملاقاه المسلمين وعرف العالم كله ان الروم والغساسنه يرفضون ملاقه المسلمين ! فرجع جيش المسلمين في حُلة النصر إلى المدينة المنورة وقبل ان يدخل النبي صلى الله عليه وسلم بجيش المسلمين إلى المدينة دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم مالك بن الدُّخْشُم أخا بني سالم بن عوف ، ومعن بن عدي – أو : أخاه عامر بن عدي – أخا بني العجلان فقال : ( انطلقا إلى هذا المسجد الظالم أهله فاهدماه وحرقاه )
وكما سنشاهد ونعرف القصة كاملة في الفيديو القصير الذي بالأسفل كان هذا المسجد في المدينة المنورة ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل من يهدمه ويحرقه !! فترى ما قصة هذا المسجد ولماذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بحرقة !