جفرا نيوز : أخبار الأردن | الكتلة "الديمقراطية" النيابية ترحب بقرار مجلس الوزراء لجلب الكردي
شريط الأخبار
اخلاء سبيل 3 اشخاص اوقفوا خلال اعتصام السفارة الامريكية نتائج اجتماع 12 رئيس وزراء في منزل المصري الملك يقود الدبلوماسية الأردنية للدفاع عن القدس ‘‘النواب‘‘ يراجع ‘‘وادي عربة‘‘ والاتفاقيات مع إسرائيل إعفاء 3 رؤساء جامعات يثير الجدل أجواء دافئة نهارا وباردة ليلا الإفراج عن متحدي الملقي التلفزيون الاردني يكسر حواجز "تقليدية" في نقل احتجاجات المملكة على قرار ترمب العتوم تسأل عن أسباب إعفاء رؤساء جامعات رسمية من العمل ممثلو منظمة التجارة العالميه يقفون لحظة صمت ضد قرار ترامب بطلب من النائب ابو رمان بالارجنتين مؤتمر اقليمي حول الصحة الانجابية والعنف القائم على اساس النوع الاجتماعي الملكة تزور مركز سيدة السلام للأشخاص ذوي الإعاقة قمة ثلاثية في القاهرة تجمع الملك والسيسي وعباس الاثنين القبض على 326 مطلوبا و 14 مركبة مسروقة في اسبوع الملتقى الوطني للنقابات والاحزاب يشيد بموقف الملك والحكومة الاردنية فتح سوق العمل الأردنية لعاملات المنازل من نيبال وقفة تضامنية مع القدس في مجموعة المناصير وقفة احتجاجية لاهالي الجنوب في المريغة تنديدا بقرار ترمب رفضا للقرار الامركي .. إستمرار الوقفات الاحتجاجية بمختلف مناطق المملكة وقف الترافع في المحاكم احتجاجا على قرار ترامب
عاجل
 

الكتلة "الديمقراطية" النيابية ترحب بقرار مجلس الوزراء لجلب الكردي

جفرا نيوز

رحبت الكتلة الديمقراطية النيابية بقرار مجلس الوزراء اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لتنفيذ قرار مجلس الوزراء لملاحقة رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات السابق وليد الكردي قانونيا.
وأكدت الكتلة في بيان لها صدر اليوم الأربعاء، بأنها تنظر إلى جهود مكافحة الفساد على أنها النقطة المركزية في استعادة ثقة الشارع، الذي استسلم لاستحالة ضبط الفاسد ومعاقبته.
وأشارت الكتلة إلى أنها تعتبر السير في اجراءات القانونية اللازمة لملاحقة رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات السابق وليد الكردي قانونيا، هي خطوة مضاعفة على طريق تثبيت أركان النزاهة والشفافية في جهود محاربة الفساد، وهي الجهود التي تصب في المصلحة الوطنية، وحماية الأموال العامة من تطاول الأيادي المشبوهة، معتبرة الكتلة، بأن أموال الأردنيين خط أحمر، وأن ما يحاول التعدي على المقدرات الوطنية، هو خائن.
وشددت الكتلة الديمقراطية على أن جهود مكافحة الفساد والفاسدين يجب أن تكون منهجا ثابتا، وعلى الحكومة أن تستمر به، حتى يرتدع الفساد، ويعمل الجميع أن لا أحد فوق القانون وسلطته، على أن تحظى تلك الجهود بالشفافية المطلوبة.
وطالبت الكتلة في البيان بأن تدعم الحكومة المؤؤسات الرقابية، وتمنحها المزيد من الصلاحيات، وعلى رأسها هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، حتى يتم تجفيق منابع الفساد، ويطمئن الأردنيين بأن المقدرات الوطنية مصانة من العبث، وبعيدة عن تطاول الفاسدين.