جفرا نيوز : أخبار الأردن | المجالي : حكومة الملقي لا تليق بأن تمثل جلالة الملك ويجب اسقاطها بالطرق الدستورية
شريط الأخبار
الامير حمزة : يجب تصحيح الاداره الفاشلة للقطاع العام ومحاربة الفساد وعدم دفع المواطن للهاوية مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة
عاجل
 

المجالي : حكومة الملقي لا تليق بأن تمثل جلالة الملك ويجب اسقاطها بالطرق الدستورية

جفرا نيوز


هاجم النائب حازم المجالي حكومة الدكتور هاني الملقي ، واصفا اداءها بـ"الفاشل والضعيف" ، بحسب بيان صادر عن مكتبه صباح الثلاثاء.

ودعا المجالي الى اسقاط الحكومة بالادوات الدستورية ، مستهجنا اقدام الحكومة على سن مقترح قانون يستهدف رواتب الموظفين المتدنية.

وقال المجالي :  موجز القول أن هذه الحكومة لا تليق أن تمثل جلالة الملك ، قائد المسيرة ، الذي يقود البلاد وسط إقليم مضطرب نحو الاستقرار و الأمان.

وتاليا نص البيان..

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن النائب حازم المجالي
هذا بيان للناس ...

كل عام وانتم بخير ، ولكن ! عيد وبأي حال عدت يا عيد ؟ بفرض الضرائب من ام برفع الأسعار من جديد ؟؟.

اعلنها وعلى الملأ ! و الجواب ما سترونه لا ما ستسمعوه بأنني سأقف بعون الله و دعمكم وبكل ما اوتيت من قوة و ادوات دستورية ضد هذه الحكومة التي تاهت و طغت و تغولت على المواطن وآخر صرعاتها تخطيطها لفرض ضريبة على الرواتب المتدنية.

هذه الحكومة يجب أن يتم اسقطاها بالطرق الدستورية ، لفشلها وضعفها و ترهلها .


لم نسمع عن خطة انعاش اقتصادي أو جذب للاستثمار أو اي خطة اقتصادية مقنعة وعلى الصعيد السياسي هذه حكومة غائبة تماما.

موجز القول أن هذه الحكومة لا تليق أن تمثل جلالة الملك ، قائد المسيرة ، الذي يقود البلاد وسط إقليم مضطرب نحو الاستقرار و الأمان.

و ليكن معلوما ان معارضتي لهذه الحكومة لن تعني باي شكل من الأشكال انني ساسمح للاصوات الناعقة الحاقدة التي تحاول المساس بجلالة الملك غمزا و لمزا.

جلالة الملك هو حادي الركب و هو صانع الإصلاح و الاستقرار و سنقف معه و خلفه ضد كل فاسد أو مترهل. لتكن معارضتنا في مكانها اما المراهقة السياسية فلا مكان لها عندي أو معي. امامنا عمل طويل شاق لخدمة المواطن و حماية قوته. القادم افضل بشرط حسن النوايا .