جفرا نيوز : أخبار الأردن | نواب امتهنوا الاستعراض الاعلامي في مهاجمة الحكومة و "مذكرة الثقة" تشكو !
شريط الأخبار
ارتفاع على الحرارة وأجواء لطيفة "التوجيهي" بحلته الجديدة.. حذر مشوب بالأمل متابعة رسمية لقضية رجل الأعمال صبيح المصري الرواشدة: تنظيمات إرهابية تجند عناصرها عبر الألعاب الإلكترونية الحباشنة يتراجع عن الاستقالة.. العقرباوي يصفحون عن عائلة قاتل عبيدة تفاصيل جديدة و حصرية لـ "جفرا نيوز" في قضية احتجاز صبيح المصري كركيون يصدرون بيانا بشأن استقالة الحباشنة العيسوي يسلم 20 اسرة مساكن مبادرات ملكية في الشيدية - صور عوض الله يترأس اجتماع " العربي " و عائلة المصري تطلب منه التوسط لدى السعودية بطاقات تعريفية من الاحوال المدنية لاعضاء " اللامركزية " الملكية تمدد حملة تخفيض الأسعار 5053 طالبا وطالبة يبدأون امتحانات الشامل اليوم مداهمة للمياه والامن والدرك لردم بئر مخالف في الرمثا مطالبات اسرائيلية بقصف طائرة الكابتن الدعجة و دعوات لمقاطعة " الملكية " !! إسرائيليون يطالبون بإلغاء (وادي عربة) الأمن يداهم منزل شخص في المفرق ويضبط مواد مخدرة وسلاحاً نارياً (صور) طقس خريفي معتدل ورياح شرقية خفيفة أحكام بغرامات مالية على مخالفي ‘‘تقديم الأرجيلة‘‘ الملكة رانيا: رحم الله شهداء القدس
عاجل
 

نواب امتهنوا الاستعراض الاعلامي في مهاجمة الحكومة و "مذكرة الثقة" تشكو !

جفرا نيوز  - سليمان الحراسيس

تمتلئ مواقع التواصل الاجتماعي والوكالات الاخبارية المحلية ومنذ صباح الامس بتصريحات "نارية" يهاجم فيها عدد كبير من النواب الذين امتهنوا الاستعراض الاعلامي السياسات الاقتصادية الجبائية لحكومة الدكتور هاني الملقي.
هذة المرة ،يصب النواب جام غضبهم الاعلامي الاستعراضي فقط ، فالتجارب السابقة لا تغيب عن المشهد ، على نية الحكومة فرض ضريبة جديدة على رواتب الموظفين ممن تتجاوز رواتبهم 500 دينار للأعزب و1000 دينار للمتزوج ، وضرائب اخرى على عقود الايجار العقاري التجاري والسكني.
  ولمن لا يعلم فإن مذكرة نيابية موقعة من نحو 17 نائب منذ مارس الماضي تنتظر توقيع المستعرضين اعلاميا.
في الحقيقة ان المواطن لم يعد مهتما بتلك الاستعراضات كما في السابق ، فقد توهم كثيرا بها والتمس المواقف المعاكسة لها تماما تحت القبة ،يتابع اخبار البرلمان أولا بأول ويبدي اهتماما بالجهود النيابية الحقيقة التي اتخذت طريق الادوات الدستورية لمجابهة السياسيات الحكومية الاقتصادية الجبائية ، وكان اخرها المذكرة النيابية المطالبة بطرح الثقة بالحكومة ، ومذكرة لطلب عقد دورة استثنائية تناقش قضايا وطنية كالغاز الاسرائيلي وتعديلات المناهج ، وطلب تقرير لجنة متابعة الاسعار الذي وعد رئيس اللجنة نصار القيسي منذ خمسة شهور ايضا بتقديمه خلال اسبوع واحد ، وقرار لجنة النقل الخاص بالملكية الاردنية.
اذا ، المشهد يعيد نفسه كلما طلت علينا الحكومات بمشروع قانون جبائي ، لكن الجديد ! هو ان تجارب المواطن مع اداء النواب والعمل البرلماني ، احبطت جني اي من النواب المستعرضين اعلاميا اية ثمار !.
وصل الامر لبوح احد النواب لـ"جفرا نيوز" ان الحكومة لم تعد تكترث لتصريحاتنا ، فقد كنا في السابق نساوم على تصريحاتنا لاستجابة الحكومة لطلبات خدماتية !.