جفرا نيوز : أخبار الأردن | الشيخ أبو العبد أيقونة السلط
شريط الأخبار
يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه !
عاجل
 

الشيخ أبو العبد أيقونة السلط

جفرا نيوز - صخر النسور 
للمرة الأولى أكتب عن شخصية سلطية آثر العمل بصمت وبحكمة وروية بعيداً عن صخب الإعلام والكسب السريع للمواقف والمجادلة العقيمة التي يمارسها البعض بدفاعهم عن أنفسهم وما عملوه أثناء تسلمهم لمواقع المسؤولية المختلفة .
الشيخ مروان الحمود الوحيد الذي لم ينزلق لهذا المنزلق وبقي يعمل بصمت وحكمة وروية وبعد نظر منذ سبعينيات القرن الماضي ، وكانت انجازاته واضحة لا ينكرها إلا جاحد أو جاهل غافل أو متغافل حسود لا يقر بأعمال الرجال .
فقد انتخب رئيساً لبلدية السلط سنة الكرامة والعزة عام 1968 وضبط المزاج العام لحفظ الأمن والوحدة الوطنية عام 1970 فهو دائماً ومنذ نشأته يشكل حالة لضمان وحماية النسق الاجتماعي والتنوع الفكري والحضاري .
وقد ورث الشيخ مروان عبد الحليم النمر الحمود العربيات الزعامة كابر عن كابر وعلم منذ البدايات واجبات وحقوق ومتطلبات هذه الزعامة والسيادة والريادة وكانت على حساب وقته وصحته وعائلته التي لم يقحمها في مجال الوظائف الحكومية وجني الأموال الطائلة بالعطاءات والكومشنات المشبوهة ، فلم يسجل أن أحداً من المقربين له قد استفاد من منفعة في الدولة بحكم موقعه ، فأبناءه يعملون في وظائف في القطاع الخاص وإخوته تدرجوا في وظائفهم المختلفة شأنهم شأن عباد الله فلم يتكسب من المواقع والمناصب التي تبوأها ولم يأخذ فرصةً للغير ليمنحها لقريب أو نسيب .
ابو العبد أطال الله بعمره كان وما زال وسيبقى بعون الله مصدر الفرح والسرور على قلوب أهل البلقاء ، نفرح كثيراً بطلته وأذكر أيام الصبا غناء نساء البلقاء وزغاريدهن لأبو العبد والدعاء له بطول العمر فهو رجل القول والفعل وممن ينطبق عليه شعر وصفي التل رحمه الله ( كبار البلد) .
أبو العبد لم يُحسب على عشيرة العربيات وحدها فهو قابل للقسمة على الجميع وابتعد كثيراً عن الشللية والمحسوبية ، وبحكم الجيرة أعلم علم اليقين محبة الناس لهذا الشيخ الجليل وأعلم محبته لهم وتواضعه مع الجميع ودفئ مجلسه العامر وبابه المُشَّرع للجميع منذ الصباح على رائحة هيل قهوته .
أبو العبد مثل الذهب لا تزيده الأيام إلا إشعاعاً وإبداعاً وأجمل ما فيه أنه ما زال يسكن العيزرية .
دمت بخير وعافية .
دمت عباءة وطنية سلمت وغنمت شيخنا
صخر النسور