جفرا نيوز : أخبار الأردن | الخرابشة: نسعى لرفع مخزون الغاز والمحروقات
شريط الأخبار
ام الرصاص .. قتل زوجته بضربها على رأسها وادعى سقوطها !! الاعدام شنقا لـ قاتلا شقيقتهما و ضرتّها الملك لبنس: يجب ان تكون القدس الشرقية عاصمة فلسطين الملقي يؤكد وجود سقف سعري للمخابز فتح شارع وصفي التل " الجاردنز " أمام السيارات ايقاف 4 مطاعم عن العمل بشارع المدينة المنورة ضبط حفارة مخالفة تحفر بئر مخالف في الضليل وتوقيف صاحب المزرعة خليل عطية.. لوك جديد لماذا ؟ تطوير الأعمال و مجلس العاصمة يوقعان مذكرة تفاهم الخارجية التركية تستدعي السفير الأردني في أنقرة للاطلاع والتشاور الحكومة : ضريبة الـ 16% على سيارات " الهايبرد " كانت " خطأ مطبعي " نتنياهو يطلب لقاء الملك وفاة طيار الملك الحسين وفيات الاحد سرقة باص نقل موتى تابع لجمعية خيرية في عمّان ..فيديو تفاصيل الحالة الجوية لليوم الاحد الحكومة تثبت الأسعار في ‘‘العسكرية والمدنية‘‘ تاجيل تطبيق ضريبة الأدوية للخميس المقبل نتنياهو يشكر أميركا لحل أزمة الأردن الامانة تفتح مسرب شارع الشهيد وصفي التل المغلق بسبب الانهيار الترابي
عاجل
 

الخرابشة: نسعى لرفع مخزون الغاز والمحروقات

جفرا نيوز- أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية، د.صالح الخرابشة، أن الوزارة تتابع مع شركة مصفاة البترول وشركات التسويق الثلاث العاملة في المملكة إجراءات رفع مخزونها من الغاز والمشتقات النفطية إلى أقصى طاقة تخزينية متاحة، لتغطية كامل الحاجة الإستهلاكية للمملكة خلال فصل الشتاء المقبل.
وقال الخرابشة أمس، أن مخزون المملكة الحالي من المشتقات النفطية يكفي احتياجاتها ويوفر مستويات آمنة؛ حيث تتابع الوزارة وبشكل يومي مخزون المملكة من هذه الأصناف، إضافة إلى حركة البواخر المحملة بمختلف أصناف المحروقات في ميناء العقبة.
وأشار الوزير إلى أن مخزون المملكة من هذه الأصناف ينخفض ويرتفع ضمن الحدود المسموحة وبالاعتماد على موعد وصول البواخر وحجم الاستهلاك، خصوصا من المواد التي تستخدم لأغراض التدفئة.
وبين أن الوزارة تتابع مع "المصفاة" إجراءات تشغيل مراكز تعبئة الغاز الثلاثة التابعة لها (أبو علندا، وصلاح الدين، والموقع في الزرقاء) إلى أقصى طاقة إنتاجية خلال فصل الشتاء والاستعداد للعمل على مدار الساعة في حال تزايد الطلب على هذه المادة خلال فصل الشتاء لغايات التدفئة.
كما بين الخرابشة أنه تتم متابعة شركات التسويق الثلاث (المناصير، وتوتال، وجوبترول) ومحطات المحروقات ومستودعات الغاز في المملكة لتعزيز مخزونهم من المواد النفطية، وبرمجة طلبياتهم من خلال شركات التسويق لضمان مخزون يغطي حاجة المستهلكين، خصوصا من المواد التي تستخدم لأغراض التدفئة.
وقال الخرابشة إنه يتم استيراد أي نقص في انتاج مصفاة البترول، في حين تقوم المصفاة باستيراد باقي الحاجة من الغاز البترولي المسال وتقوم الشركات التسويقية باستيراد الديزل والبنزين أوكتان 95.
وكانت شركات المحروقات الثلاث (المناصير وتوتال وجوبترول) بدأت اعتبارا من بداية العام الحالي استيراد البنزين 95 بحسب اتفاقية وقعتها مع الحكومة سابقا لاستيراد المشتقات النفطية بكافة أنواعها، على أن تبدأ في استيراد البنزين 90 في وقت لاحق من العام وفقا للرخص الممنوحة لها من قبل الحكومة والتي تتيح لها استيراد كافة أصناف المشتقات النفطية بحسب حاجة السوق المحلية.
كما بدأت هذه الشركات العام الماضي باستيراد 48 ألف طن ديزل شهريا موزعة بالتساوي بين الشركات الثلاث مباشرة من السوق العالمية، على ان تكون هذه المستوردات وفقا للمواصفة الجديدة التي أعلنت مؤسسة المواصفات والمقاييس دخولها حيز النفاذ.
واشترطت وزارة الطاقة والثروة المعدنية على الشركات عند توقيع رخص التسويق الممنوحة لها أن تكون هذه المحروقات المستوردة خاضعة للمواصفة الأردنية التي تندرج ضمن المواصفات العالمي.