شريط الأخبار
الحنيفات يبحث مع الملكية والطيران المدني سبل رفع الصادرات لأوروبا تعيينات لمدعين عامين في عدد من وحدات الامن العام - اسماء وقفه تضامنية في مأدبا مع اهالي الخان الاحمر شرق القدس المبيضين : 1700 معاملة استقبلتها الوزارة منذ اطلاقها الخدمات الالكترونية الجديدة صندوق النقد متمسك بتمرير قانون ضريبة الدخل في الأردن خلال زيارة صباحية باكرة .. الرزاز يتعهد بحل جذري لـ "بركة البيبسي" خلال اسبوع (صور وفيديو) العثور على أقدم خبز في العالم بالأردن خلل فني يجبر طائرة كويتية على الهبوط في العقبة اجواء صيفية معتدلة وفاة أردني حرقا في العاصمة النرويجية اوسلو الثلاثاء .. آخر جلسات التوجيهي تطوير طريق عمان - الزرقاء بكلفة 140 مليوناً الخارجية تتابع اوضاع أردنيين تعطلت طائرتهم في تركيا حريق «مفتعل» يأتي على 40 دونما في جرش (صور) بماذا ينصح البخيت الرئيس الرزاز؟ "الفساد" تحيل الى القضاء ملفات فساد جديدة تطاول مسؤولين و" مجالس " شركات الحكم بحبس رئيس بلدية صبحا والدفيانة ثلاث سنوات 20 الف مخالفة استخدام هاتف نقال خلال القيادة في يومين "شراء الخدمات" في التلفزيون الاردني يطالبون باخضاعهم للضمان الاجتماعي بلدية الزرقاء : رفض المصري لعطاءات البلدية اعاقة للعمل ويفقدنا المصداقية
عاجل
 

" لكي لا ننسى " معرض للتراث الفلسطيني برابطة اهالي طيرة دندن بالزرقاء

جفرا نيوز

اقامة اللجنة الشبابية في رابطة اهالي طيرة دندن بالزرقاء معرض للتراث الفلسطيني بعنوان " لكي لا ننسى " حيث تضمن المعرض الكثير من المعروضات الجديدة على الزوار، فالمطرزات الجميلة طورت بشكل مأخوذ من روائع الماضي إلى قطع جديدة رائعة مختلفة الأشكال والألوان والاستعمالات وكذلك البراويز والأثواب والقمصان المطرزة بشكل جميل جدا، والعباءات الحريرية الخلابة الألوان ووحدات التطريز التراثية عليها وغيرها من القطع الجميلة، وتم إحضار المنتجات الخزفية الني تشتهر بها فلسطين بأشكال جديدة متماشية مع متطلبات الحاضر. وتعد الحرف اليدوية جزء من إعادة تأكيد الهوية الوطنية الفلسطينية.

يذكر أن اللجنة الشبابية وبدعم من الهيئة الادارية للجمعية تنضم المعرض سنويا الذي من أهدافه الحفاظ على التراث والهوية الفلسطينية، ويؤكد على عمق الهوية الفلسطينية الرافضة لكل الهويات الفرعية والاتفاقيات التي تسعي الى اسقاط المقاومة ومؤكده على وحدة الشعب والتصدي لكل المخططات التي تسعى الى انهاء القضية وضحض المقولة بان الكبار سيموتون والصغار سينسون.