جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسلماني : الرسالة الملكية تنحاز للوطن‎
شريط الأخبار
رؤساء بلديات يستهجنون فرض ضرائب عليهم فريق حكومي برئاسة وزير العمل يبحث احتياجات الأغوار الجنوبية المجالي : أشجع نادي ريال مدريد لأنه "ملكي" و أنا أعشق الملكيين !! توقيف المعتدي الرئيسي على ناشئي الوحدات والبحث عن آخرين سقوط مصعد بأحد عمال مطعم الفريد في النصر فتوى زراعة الاشجار بالمقابر موعد التوقيت الشتوي المجالي : بيان " الجبهة الموحدة لا يمثلني " الأوقاف تدعو المواطنين للتبرع لحملة إغاثة مسلمي الروهينغا التيار الوطني يرد على بيان منسوب للجبهة الموحدة !! الوريكات و ال خليفة يطمئنّان على الأردني " المعتدى عليه " في البحرين - صور الملك يعزي السيسي والديوان الملكي ينكس علم السارية الامير حسن يدعو لتأليف وثيقه تسمى مخطوطة المشرق العربي ...تفاصيل الجنايات تبرء سوري من جرم أغتصاب ابنة خالته البالغة 12 عام قرض اوروبي للاردن بقيمة 100 مليون يورو الحواتمة: منظومة الأمن الوطني تعمل بأدوار تكاملية وفق أعلى مستويات التنسيق توليد الكهرباء بالخلايا الشمسية الكهروضوئية لـ"مجمع الملك الحسين للأعمال" الضمان تحث ربات المنازل الأردنيات غير العاملات للاشتراك الاختياري 8000 وظيفة تنتظر الاردنيين في العام القادم .. تفاصيل الى اي حال اوصلتنا الحكومات ؟..اردنية تعرض كليتها للبيع لمساعدة اسرتها الفقيرة
عاجل
 

المسلماني : الرسالة الملكية تنحاز للوطن‎

جفرا نيوز - أشاد النائب السابق أمجد المسلماني بمضامين الرسالة الملكية واصفا إياها بالمباشرة والواضحة وأنها أصابت الحقائق الموجعة التي يتحدث عنها الشارع الأردني والمواطن البسيط.

وقال المسلماني : عودتنا القيادة الهاشمية على القرب من الشعب، وتوارث الشعب حبه وولائه للقيادته الحكيمة والشابة ولم يأتي هذا الحب الولاء من فراغ وإنما جاء كنتاج طبيعي للسياسة الحكم التي تتنتهجها العائلة الملكة الأمر الذي نغبط انفسننا عليه في ظل ما يشهده وبكل أسف عالمنا العربي من انقسامات والخلافات وصراعات مادية وسياسية بحته، تأتي رسائل قيادتنا الهاشمية ممثلة بجلالة الملك عبد الله واضحه ومباشرة لتنحاز دائما للشعب والمواطن وتؤكد أن الوطن أولى اهتمامها واولولياتها.

وشدد المسلماني أن الطبقة الوسطى كانت أولى الرسائل التي بعث بها جلالته للمسؤولين مشددا على أن وجودها والاحتفاظ بها ضرورة لا غنى عنها ضمن النسيج المجتمعي ولا يمكن باي حال من الأحوال أن تقبل أو تتغاضى القيادة العليا عن اي تغول أو تضييق أو اندثار.

واعتبر المسلماني أننا بحاجة اليوم لوقفة جدية مع بعضنا البعض حكومة وشعب ومؤسسات مجتمع مدني وقطاع خاص استجابة لرسالة جلالته في وجه التحديات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي تواجهنا لنحافظ على استقرارنا وامننا ووجودنا سالمين من افات الانقسام والفتنه التي تنخر في جسد الأوطان وتهدد بقائها واستمرارها لأبناء والأجيال القادمة التي من حقها علينا أن نحميها ونحافظ على مكتسباتها.