جفرا نيوز : أخبار الأردن | الوان غير معتادة في سماء الاردن
شريط الأخبار
فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل
عاجل
 

الوان غير معتادة في سماء الاردن

جفرا نيوز

لاحظ السُكّان في الأردن وفلسطين ومصر وشمال السعودية يوم الأحد ظُهور درجات غير مُعتادة من اللونين الأصفر والبرتقالي عند شروق وغروب الشمس، إضافة إلى ظُهور الشفق لفترة أطول من المعتاد.

وبين موقع طقس العرب ان هذه الظاهرة لا تُعتبر فريدة من نوعها تماماً، حيثُ سبق وأن حدثت في المنطقة عدّة مرّات كان أشهرها عامي 2010 و 2011، وذلك في فترات النشاط البركاني في آيسلندا، حيثُ وصلت انبعاثات وشوائب تلك البراكين إلى طبقات الجو العُليا فوق أوروبا وبعض الدول المُطلة على البحر المتوسط، ليظهر الشفق عند الشروق والغروب وقتها بدرجات ألوان غير مُعتادة كما حدث الاحد.


ورغم غياب عُنصر البراكين النشطة في أيامنا هذه، إلا أن ذلك لا يمنع ظُهور درجات الألوان هذه، وذلك سواءُ أكان ذلك بسبب صفاء الأجواء الشديد في طبقات الجو العُليا كما هو الحال هذه الأيام ما يعني ظُهور الألوان بشكل واضح ومُشبع كما يظهر في المناطق الخالية من العوالق الغبارية والتلوث.


أو بالعكس عند وجود جُسيمات وشوائب ورماد ورطوبة وغبار من مصادر مُختلفة وبنسب مُعينة، ما يعمل على انكسار وتشتت وانعكاس الضوء بدرجات مُعينة، ما يؤدي لظُهور درجات ألوان غير اعتيادية.


يُذكر بأنه لا يوجد علاقة علميّة بين هذه الظاهرة، ومدى نشاط الموسم الشتوي القادم، كما لا يوجد لها علاقة باقتراب موعد الاعتدال الخريفي والذي سيحدث بعد أيام ، بل هي ظاهرة ضوئية بحتة لها علاقة بصفاء الأجواء تماماً من العوالق، أو وجود عوالق وشوائب ذات طبيعة مُعينة داخل الغلاف الجوي في فترتي الغروب والشروق