جفرا نيوز : أخبار الأردن | الوان غير معتادة في سماء الاردن
شريط الأخبار
الشياب: 6 حالات بإنفلونزا الخنازير لا تشكل وباء لا تمديد لقرار شطب واستبدال السيارات الهايبرد ارتفاع على الحرارة وأجواء لطيفة "التوجيهي" بحلته الجديدة.. حذر مشوب بالأمل متابعة رسمية لقضية رجل الأعمال صبيح المصري الرواشدة: تنظيمات إرهابية تجند عناصرها عبر الألعاب الإلكترونية الحباشنة يتراجع عن الاستقالة.. العقرباوي يصفحون عن عائلة قاتل عبيدة كركيون يصدرون بيانا بشأن استقالة الحباشنة العيسوي يسلم 20 اسرة مساكن مبادرات ملكية في الشيدية - صور عوض الله يترأس اجتماع " العربي " و عائلة المصري تطلب منه التوسط لدى السعودية بطاقات تعريفية من الاحوال المدنية لاعضاء " اللامركزية " الملكية تمدد حملة تخفيض الأسعار 5053 طالبا وطالبة يبدأون امتحانات الشامل اليوم مداهمة للمياه والامن والدرك لردم بئر مخالف في الرمثا مطالبات اسرائيلية بقصف طائرة الكابتن الدعجة و دعوات لمقاطعة " الملكية " !! إسرائيليون يطالبون بإلغاء (وادي عربة) الأمن يداهم منزل شخص في المفرق ويضبط مواد مخدرة وسلاحاً نارياً (صور) طقس خريفي معتدل ورياح شرقية خفيفة أحكام بغرامات مالية على مخالفي ‘‘تقديم الأرجيلة‘‘
عاجل
 

الوان غير معتادة في سماء الاردن

جفرا نيوز

لاحظ السُكّان في الأردن وفلسطين ومصر وشمال السعودية يوم الأحد ظُهور درجات غير مُعتادة من اللونين الأصفر والبرتقالي عند شروق وغروب الشمس، إضافة إلى ظُهور الشفق لفترة أطول من المعتاد.

وبين موقع طقس العرب ان هذه الظاهرة لا تُعتبر فريدة من نوعها تماماً، حيثُ سبق وأن حدثت في المنطقة عدّة مرّات كان أشهرها عامي 2010 و 2011، وذلك في فترات النشاط البركاني في آيسلندا، حيثُ وصلت انبعاثات وشوائب تلك البراكين إلى طبقات الجو العُليا فوق أوروبا وبعض الدول المُطلة على البحر المتوسط، ليظهر الشفق عند الشروق والغروب وقتها بدرجات ألوان غير مُعتادة كما حدث الاحد.


ورغم غياب عُنصر البراكين النشطة في أيامنا هذه، إلا أن ذلك لا يمنع ظُهور درجات الألوان هذه، وذلك سواءُ أكان ذلك بسبب صفاء الأجواء الشديد في طبقات الجو العُليا كما هو الحال هذه الأيام ما يعني ظُهور الألوان بشكل واضح ومُشبع كما يظهر في المناطق الخالية من العوالق الغبارية والتلوث.


أو بالعكس عند وجود جُسيمات وشوائب ورماد ورطوبة وغبار من مصادر مُختلفة وبنسب مُعينة، ما يعمل على انكسار وتشتت وانعكاس الضوء بدرجات مُعينة، ما يؤدي لظُهور درجات ألوان غير اعتيادية.


يُذكر بأنه لا يوجد علاقة علميّة بين هذه الظاهرة، ومدى نشاط الموسم الشتوي القادم، كما لا يوجد لها علاقة باقتراب موعد الاعتدال الخريفي والذي سيحدث بعد أيام ، بل هي ظاهرة ضوئية بحتة لها علاقة بصفاء الأجواء تماماً من العوالق، أو وجود عوالق وشوائب ذات طبيعة مُعينة داخل الغلاف الجوي في فترتي الغروب والشروق