جفرا نيوز : أخبار الأردن | حسابات معقدة لمعركة "النائب الاول"..وتحركات مكثفة داخل اروقة المجلس والهدف مقاعد المكتب الدائم !
شريط الأخبار
تفاقم «خيبة الأمل» في «واردات الخزينة»… والسؤال الملح: ماذا سيحصل في رمضان؟ مطار الملكة علياء.. بين النجاح وهجمة «المتنفعين» تجديد الشراكة بين الحكومة والمصفاة قريباً طقس غير مستقر وغبار كثيف وأمطار رعدية غزيرة ‘‘العدل الأميركية‘‘ تمنع مقاضاة البنك العربي الحكومة تشتري أسهم ميقاتي و‘‘الضمان‘‘ بـ‘‘الملكية‘‘ بـ24 مليونا الشهوان: نضع اللمسات الأخير لإصدار جوازات سفر إلكترونية الاميرة بسمة ترعى احتفال كير العالمية بمرور 70 عاما على عملها في الاردن ضبط شخصين بحوزتهما مواد مخدرة بالزرقاء الرزاز يدعو لمعالجة مشاكل العنف المدرسي أردني بين ضحايا حادث دهس بكندا القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة
عاجل
 

حسابات معقدة لمعركة "النائب الاول"..وتحركات مكثفة داخل اروقة المجلس والهدف مقاعد المكتب الدائم !

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
مع قرب عقد الدورة العادية الثانية لمجلس النواب الثامن عشر الشهر المقبل ، بحسب توقعات مراقبين ، بدأ كل من النواب احمد الصفدي ونصار القيسي وخالد البكار اتصالاتهم وتحركاتهم للوصول الى مقعد النائب الاول لرئيس المجلس .
فيما جرت أمس انتخابات داخلية لكتلة الديمقراطية النيابية حاز فيها النائب البكار على اغلبية اصوات الاعضاء كمرشح للكتلة بفارق صوت واحد عن النائب خميس عطية ، يبقى الغموض يلف موقف الاخير من الترشح او عدمه،وبحسب المعلومات الواردة الى "جفرا نيوز" فإن عطية يعقد في الاثناء اجتماعا مع عدد من النواب ، يتوقع ان يبحث فيه المصير النهائي لقرار ترشحه من عدمه .
تنظر الكتل البرلمان الى انتخابات المكتب الدائم لمجلس النواب بعين ثاقبة ، وتجرى اتصالات مكثفة منذ نحو الشهرين داخل اروقة المجلس لايجاد توافقات حول توزيع عادل لمقاعد المكتب الدائم ، وبناء تحالفات تفضي الى نتائج مضمونة.
مصدر مقرب من كتلة الاصلاح المحسوبة على جماعة الاخوان المسلمين قال لـ"جفرا نيوز" : " ان الكتلة لا توجد لديها اي نية لترشيح اي من اعضائها لمنصب النائب الاول والثاني لرئيس مجلس النواب"،مبينا ان محاولات كتل بعينها لإستقطاب الكتلة بإتجاهها لم تفلح.
وجرت العادة بأن تبقى مواقف الكتل معومة اعلاميا ، ومتخذة داخليا بدعم مرشحين معينين في الحد الادنى لدرجة التوافق الذي تعيشه الكتل ، فيما تلتزم بمبدأ منح حرية الاختيار لاعضائها.
حظوظ الصفدي والبكار والقيسي ، تعتمد على حجم الكتل التي ينتمي لها النواب الثلاثة ،فهي تشكلا منطلقا اساسيا يتخذ به في حسابات الفوز ، فالاول ينتمي لكتلة الوفاق بمجموع 24 نائبا ، والثاني ينتمي للديمقراطية بـ18 نائبا ، والقيسي لكتلة العدالة بـ 24 نائبا
وتجدر الاشارة الى انه ولغاية اللحظة لم يبدي اي من النواب رغبته في الترشح لمنصب النائب الثاني.
*اعداد اعضاء الكتل كما هو مثبت على موقع مجلس النواب.