جفرا نيوز : أخبار الأردن | الشاعر المناصرة.. يغادر جامعة فيلادلفيا نهائياً بعد (22 سنة)
شريط الأخبار
الدفاع عن متهمي الركبان يُنْهي مرافعته الثلاثاء التاريخ يعيد نفسه انخفاض على درجات الحرارة السبت والأحد ‘‘حقوق الإنسان‘‘ يشكك بأرقام حملة التشغيل الوطنية تعليمات معدلة لـ‘‘النقل الذكي‘‘ خلال أسبوعين الدرك يتدخل لانهاء أعمال الشغب في بلدة أبدر في اربد القبض على عراقي اثناء هروبه من مطار الملكة علياء "بداية عمان" تقرر تصفية شركة الصقر الملكي للطيران اجباريا حقائق عـن " المدّعي " مؤيد المجـالي ، فـاحذروه !! الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا
عاجل
 

الشاعر المناصرة.. يغادر جامعة فيلادلفيا نهائياً بعد (22 سنة)

جفرا نيوز - ودّع الشاعر الفلسطيني الكبير (الأستاذ الدكتور عزالدين المناصرة) جامعة فيلادلفيا الأردنية الخاصة، بعد أن عمل فيها (22 سنة)، وذلك بسبب (دخوله عامه الواحد والسبعين)، وقد كان (المناصرة) أحد أعمدة فيلادلفيا طيلة تلك السنوات، حيث عمل فيها: (رئيساً لقسم العلوم الإنسانية، ورئيساً لقسم اللغة العربية، ونائباً لعميد كلية الآداب والفنون، ونائباً لرئيس المؤتمر الثقافي السنوي الدولي، ورئيساً لتحرير مجلة فيلادلفيا الثقافية)، وغيرها من الأعمال. 
ويذكر أن (المناصرة) عمل قبل ذلك في جامعتين جزائريتين هما: (قسنطينة، وتلمسان – 1983-1991), ومنذ ان سمح له بالعودة إلى الأردن عام 1991، عمل في (جامعة القدس المفتوحة) الفلسطينية، وأسس فيها قسم اللغة العربية وآدابها (1991-1994)، قبل نقلها إلى فلسطين. ثمَّ عمل عميداً لكلية العلوم التربوية (جامعة الأونروا الدولية) في عمّان، لكنه فصل منها بتاريخ (5/9/1995)، بسبب احتجاجه العلني ضدّ قرار الأمم المتحدة بإغلاق الكلية، وخرجت مظاهرات واعتصامات في عمّان تؤيد مطلبه، مما أدى إلى (التراجع عن قرار الإغلاق)، لكن (رئاسة الأونروا في فيينا)، أصرّت على (فصل العميد).
 وقد تخصص المناصرة في الأدب المقارن، حيث حصل على درجة الدكتوراه في (جامعة صوفيا، 1981)، التي تخرج فيها الناقدان البلغاريان المتفرنسان العالميان: تودوروف، وكريستيفا، وأشرفت على أطروحته الناقدة (روزاليا ليكوفا).
 وساهم (المناصرة) في تأسيس (الرابطة العربية للأدب المقارن – 1983-1993)، وانتخب ثلاث مرّات نائباً للأمين العام. 
وقد صدر لعزالدين المناصرة (أحد عشر ديواناً شعرياً) – و(خمسة وعشرون كتاباً في النقد الأدبي والثقافي والتاريخ والفكر). والخلاصة قالها الروائي الجزائري الراحل (الطاهر وطار)، عام 2004: ( المناصرة)... لا يقل أهمية عن محمود درويش في الشعر، ولا يقل أهمية عن إدوارد سعيد في النقد الثقافي في المقارن).