جفرا نيوز : أخبار الأردن | الشاعر المناصرة.. يغادر جامعة فيلادلفيا نهائياً بعد (22 سنة)
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

الشاعر المناصرة.. يغادر جامعة فيلادلفيا نهائياً بعد (22 سنة)

جفرا نيوز - ودّع الشاعر الفلسطيني الكبير (الأستاذ الدكتور عزالدين المناصرة) جامعة فيلادلفيا الأردنية الخاصة، بعد أن عمل فيها (22 سنة)، وذلك بسبب (دخوله عامه الواحد والسبعين)، وقد كان (المناصرة) أحد أعمدة فيلادلفيا طيلة تلك السنوات، حيث عمل فيها: (رئيساً لقسم العلوم الإنسانية، ورئيساً لقسم اللغة العربية، ونائباً لعميد كلية الآداب والفنون، ونائباً لرئيس المؤتمر الثقافي السنوي الدولي، ورئيساً لتحرير مجلة فيلادلفيا الثقافية)، وغيرها من الأعمال. 
ويذكر أن (المناصرة) عمل قبل ذلك في جامعتين جزائريتين هما: (قسنطينة، وتلمسان – 1983-1991), ومنذ ان سمح له بالعودة إلى الأردن عام 1991، عمل في (جامعة القدس المفتوحة) الفلسطينية، وأسس فيها قسم اللغة العربية وآدابها (1991-1994)، قبل نقلها إلى فلسطين. ثمَّ عمل عميداً لكلية العلوم التربوية (جامعة الأونروا الدولية) في عمّان، لكنه فصل منها بتاريخ (5/9/1995)، بسبب احتجاجه العلني ضدّ قرار الأمم المتحدة بإغلاق الكلية، وخرجت مظاهرات واعتصامات في عمّان تؤيد مطلبه، مما أدى إلى (التراجع عن قرار الإغلاق)، لكن (رئاسة الأونروا في فيينا)، أصرّت على (فصل العميد).
 وقد تخصص المناصرة في الأدب المقارن، حيث حصل على درجة الدكتوراه في (جامعة صوفيا، 1981)، التي تخرج فيها الناقدان البلغاريان المتفرنسان العالميان: تودوروف، وكريستيفا، وأشرفت على أطروحته الناقدة (روزاليا ليكوفا).
 وساهم (المناصرة) في تأسيس (الرابطة العربية للأدب المقارن – 1983-1993)، وانتخب ثلاث مرّات نائباً للأمين العام. 
وقد صدر لعزالدين المناصرة (أحد عشر ديواناً شعرياً) – و(خمسة وعشرون كتاباً في النقد الأدبي والثقافي والتاريخ والفكر). والخلاصة قالها الروائي الجزائري الراحل (الطاهر وطار)، عام 2004: ( المناصرة)... لا يقل أهمية عن محمود درويش في الشعر، ولا يقل أهمية عن إدوارد سعيد في النقد الثقافي في المقارن).