جفرا نيوز : أخبار الأردن | نواب : نثمن صرخة الحق المدوية التي اطلقها ولي العهد الامير الحسين
شريط الأخبار
تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة وفاة سيدة وإصابة أطفالها الأربعة بـ"إنفلونزا الطيور" في معان مفكرة الخميس لجنة فلسطين بالامم المتحدة تجتمع اليوم القمّة الإسلاميّة: خطاب الملك الأقصر والأكثر تعبيرًا و عباس الأطول ولم يتضمّن كلمة "مقاومة " و أردوغان الأكثر شراسةً بالصور .. النائب صداح الحباشنة ينزع لوحة مجلس النواب عن مركبته تأكيدا لعدم تراجعه عن الاستقالة البراءة لاردني من تهمة تنفيذ هجوم لـ داعش في ألمانيا المجالي : تجربتنا بالسلام مريرة وترمب قد يتراجع بقرار محكمة الفقيه يوجه بالتحقيق بفيديو لرجال امن اساءوا لمواطن اثناء القبض عليه لطوف: زواج المعتدي الجنسي بالضحية يأتي للإفلات من العقاب عودة الأجواء الباردة وانخفاض على الحرارة بدء محاكمة المتورطين بأكبر سرقة كهرباء في الأردن قرارات مجلس الوزراء الأردن يفرض رسوما على العمالة المخالفة الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية
عاجل
 

نواب : نثمن صرخة الحق المدوية التي اطلقها ولي العهد الامير الحسين

جفرا نيوز - أعلن النائب رائد الخزاعلة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ببيان للمجلس تأييدا لما جاء في خطاب ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني امام الجمعية العامة للامم المتحدة.

وتاليا نص البيان:

تابعنا نحن النواب الموقعين أدناه بفخر خطاب ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله الثاني الذي القاه في الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي عبرت عن وجدان وتطلعات الأردنيين .

وإذ نُثمن صرخة الحق المدوية التي أطلقها ولي العهد والتي كشفت زيف السياسات الدولية في تحقيق التنمية والرفاه للشعوب في المنطقة ومساعدة الدول التي تئن من وطأة الظروف الاقتصادية القاهرة التي تحملتها نتيجة التزامها بالقيم الانسانية .

وفي ذات الإطار فإننا نؤيد ما جاء في خطاب ولي العهد ونؤكد دعمنا المطلق للمطالبات التي جاء بها وعلى رأسها توفير الدعم الاقتصادي للأردن بدلاً من الانصراف لاشعال الحروب وسباق التسلّح والانفاق الهائل عليه دون الالتفات للحاجات الانسانية للاجئين والشعوب المستضيفة لها .

ونؤكد على ان الكلام الطيب لا يدعم الموازنة ولا يبني المدراس ولا يوفر فرص العمل ، وان الوقت قد حان لكسر حاجز الصمت والبحث الجاد عن الأسئلة التي تجتاح عقول المواطنين والإنسانية جمعاء لكي تُروى الشجرة المثمرة العطشى ، لا ان يُصْب الزيت على النار المستعرة ، ويبقى المواطن الاردني يتجرع دواء الصبر وينتظر الفرج.

وعليه فاننا نحن النواب الموقعين بادناه نطالب الحكومة بما يلي :

١- التوقف عن سياسات المجاملة والاسترضاء للمجتمع الدولي على حساب رفاه شعبنا وأولوياته .

٢- العمل الجاد على ترجمة خطاب ولي العهد الى سياسات دولية تحكم نهج الدولة الاردنية ومصالحها وتنويع الخيارات السياسية بما يعزز قوتها ومكانتها في العالم .

٣-التاكيد على دعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وقيام دولته المستقلة والتصدي لسياسات الاحتلال الصهيوني العنصرية التي تهدد الارض والإنسان وتعمل على ابقاء المنطقة مشتعلة.

٤- دعم المجتمع الدولي للأردن الذي تحمل اكثر من غيره الاعباء الناجمة عن الكوارث الانسانية التي رتبت عليه اعباء مالية وانسانية واجتماعية واقتصادية .

٥- مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته السياسية والاقتصادية تجاه القضايا العالقة في المنطقة.


النواب الموقعون:
1- مصطفى ياغي
2 - مصلح الطراونة
3- رائد الخزاعلة
4- هيثم الزيادين
5 - عبد الرحمن العوايشة
6 - خليل عطية
7 - وفاء بني مصطفى
8 - علي الخلايلة
9 - انصاف الخوالدة
10 - رائد الشوحة
11 - ابتسام النوافلة
12 - محمود الطيطي
13 - خالد ابو حسان
14 - ماجد قويسم
15 - شعيب شديفات
16 - ابراهيم بني هاني
17 فضيل النهار
18 محمد الحويطات
19 معتز ابو رمان
20 محمد نوح القضاة
21 - احمد الصفدي
22- وائل رزوق
23 - صوان الشرفات
24 - وصفي حداد
25 - طارق خوري