جفرا نيوز : أخبار الأردن | إطلاق مبادرة "خطوتي" لتطوير البيئة التعليمية وإصلاح المباني المدرسية
شريط الأخبار
الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة
عاجل
 

إطلاق مبادرة "خطوتي" لتطوير البيئة التعليمية وإصلاح المباني المدرسية

جفرا نيوز

أعلن النائب الاول لرئيس مجلس النواب خميس عطية عن إطلاق مبادرة باسم خطوتي تهدف الى المساهمة في تطوير البيئة التعليمية وإصلاح المباني المدرسية الحكومية بتبرعات من القطاع الخاص .
وقال، في تصريح صحفي اليوم الأحد، إن هذه المبادرة التي اطلقت بالتعاون مع العين هيفاء النجار، هي مجتمعية تهدف الى المساهمة في تطوير البيئة التعليمية للمدارس الحكومية من خلال إصلاح وتأهيل ورفع كفاءة المباني والمرافق المختلفة في المدارس الحكومية ورفع المستوى البيئي والصحي فيها .
واضاف عطية ان المبادرة، ومن خلال تبرعات من القطاع الخاص، أنهت اصلاح مباني مدرستين حكوميتين، فيما العمل جار على إصلاح مدارس اخرى في عمان .
وأشار إلى أن المبادرة تجسد فكرة التشاركية بين القطاعين الخاص والعام خاصة وان وزارة التربية والتعليم تقدم كل التسهيلات للمبادرة للعمل في المدارس الحكومية وإصلاح المباني فيها، كما تعمل على المساهمة في تحسين نوعية التعليم من خلال تنظيم دورات تدريبية للمعلمين.
وذكر أن هناك خططا لعمل برامج تأهيلية متخصصة للمعلمين في المدارس الحكومية، إضافة الى توفير الأجهزة والوسائل والأدوات والبرامج المختلفة المرافقة للعملية التعليمية.
وأوضح عطية ان القائمين على المبادرة سيُنظمون حفل اشهار لها خلال الشهر المقبل لاعلان انطلاقتها رسميا، وبنفس الوقت الإعلان عن المدارس التي تم اصلاحها.
ولفت إلى تعاون الشركات في القطاع الخاص مع المبادرة، حيث تعهدت العديد من الشركات بالتبرع بإصلاح مبان ومرافق مدرسية معينة يتم اختيارها بالتعاون مع القائمين على المبادرة والشركة المعنية.
وتابع أن هناك فريقا هندسيا ضمن المبادرة يعمل على تحديد الاولويات والاحتياجات للمدرسة، واعداد جداول كميات توضح البنود المطلوبة وميزانيتها التقديرية ومدة تنفيذها للبدء في عملية الإصلاح او التأهيل لتلك المباني .
وأكد عطية أن المبادرة يعمل بها فريق تطوعي من الخبراء والمختصين والمهتمين بدعم وتطوير قطاع التعليم وتحسين جودته علاوة على إصلاح المباني والمرافق المدرسية.
وشدد على أن الجهد تطوعي، فيما نعمل على تجميع جهد المبادرات الفردية والشراكة بين المؤسسات المختلفة في القطاعين العام والخاص والتوأمة بين المدارس المستهدفة مع المؤسسات والشركات الداعمة تعزيزاً للمسؤولية الاجتماعية.