جفرا نيوز : أخبار الأردن | السفارة الأمريكية في عمان: ملتزمون بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي
شريط الأخبار
سياسيون: الثقة بحكومة الملقي تعكس حرص النواب على مصالحهم الشخصية تشريعات جديدة مرشحة لاستئناف الاحتقان بين الحكومة والنواب ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها غدا توقع تخفيض أسعار المحروقات 9 مدارس بـ‘‘البادية‘‘ لم ينجح منها أحد في ‘‘التوجيهي‘‘ 35 مليون دينار عوائد ترخيص المركبات وفاة طفل بتدهور مركبة كان يقودها بالمفرق التربية تسمح للطلبة النظاميين بإعادة مواد لرفع معدلاتهم المومني : الحكومة ستمنح المستثمرين الجنسية الاردنية وفق شروط - تفاصيل (فيديو) تعديل حكومي وشيك و اليمين الدستورية الاربعاء الملك: تحسين أوضاع المتقاعدين العسكريين أولوية لنا ترخيص 175 مطبوعة إلكترونية العلاف: الهيئات التعليمية من أهم النخب القادرة على تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد صرف مستحقات مراقبي التوجيهي غدا الثلاثاء وزير الداخلية العراقي يؤكد متانة العلاقات الاردنية العراقية بداية عمان ترد دعاوى شركات حج وعمرة ضد الأوقاف وفاة نزيل في مركز اصلاح وتأهيل الكرك الأردن وعُمان يوقعان مذكرة تفاهم في المجال العلمي والقانوني الزراعة تمنع إدخال 1500 عبوة زيت زيتون من الامارات احلام القاسم " أُمّ " قهرت ظروفها لتنال الترتيب الاول على المملكة في الثانوية العامة " الاقتصاد المنزلي "
عاجل
 

السفارة الأمريكية في عمان: ملتزمون بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي


 
جفرا نيوز- قالت السفارة الامريكية في عمان ان الولايات المتحدة تلتزم بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي ، ولا تزال المانح الاكبر كجهة فردية للاستجابة الشاملة لسوريا.

واضافت السفارة  ان مجموع المساعدات الإنسانية بلغ نحو ٧,٤ مليار دولار امريكي منذ بداية الأزمة السورية، بما في ذلك تقديم المساعدة للمتضريرن داخل سوريا ، وكذلك في المناطق المجاورة.

وتاليا نص البيان:

ذكر تقرير خاطئ صدر مؤخراً عن هيومن رايتس ووتش، بأن هناك تباين في حسابات أموال المانحين - بما في ذلك الاموال من الولايات المتحدة في مجال التعليم. بدون ادنى شك لا يوجد هناك اي فرق في التمويل.

ويأتي هذا الاختلاف من الباحث في هيومن رايتس ووتش لاتباعه انظمة بحث مختلفة التي تتبع أهداف التمويل المختلفة.

لقد تجاوزت الولايات المتحدة جميع الالتزامات التي تتعهدت بها في مؤتمر لندن في فبراير ٢٠١٦.

وتؤكد الولايات المتحدة على البيان الذي صدر على نفس الموضوع من قبل وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري في ٢٥ أيلول.

بعض المعلومات الأساسية:

تلتزم الولايات المتحدة بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي ، ولا تزال المانح الاكبر كجهة فردية للاستجابة الشاملة لسوريا. وبلغ مجموع المساعدات الإنسانية نحو ٧,٤ مليار دولار امريكي منذ بداية الأزمة السورية، بما في ذلك تقديم المساعدة للمتضريرن داخل سوريا ، وكذلك في المناطق المجاورة.

بالنسبة للمساعدات التنموية، تعهدت الولايات المتحدة بتقديم ٢٩٠ مليون دولار امريكي لدعم التعليم الحكومي الذي يقدم للاطفال السوريين في لبنان والأردن، وايضا تعليم الأطفال الأردنيين واللبنانيين المستضعفين.

وبتقديم ٢٩٠ مليون دولار امريكي، تكون الولايات المتحدة قد استوفت التزامها في مؤتمر لندن من خلال تقديم ٢٦٧ مليون دولار امريكي للتعليم إلى الأردن.

أما بقية الاموال فذهبت إلى لبنان وإلى البرامج الإقليمية لكلا البلدين.

ولمواجهة التحدي في النمو السكاني السريع نتيجة لتدفق اللاجئين، تقوم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بالشراكة مع الحكومة الأردنية، بتحديث وتوسعة وبناء ٢٥٩ مدرسة لتخفيف الاكتظاظ واستيعاب الأطفال الأردنيين واللاجئين. ونعمل على دعم برامج القراءة والرياضيات لمساعدة الطلاب في البقاء في المدرسة، وتدريب المعلمين على تلبية الاحتياجات النفسية والاجتماعية للطلاب.

ولا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بتعزيز الشراكة القوية مع الحكومة الأردنية لتحسين حياة الملايين من الاردنيين والسورين على حد سواء.

لمزيد من المعلومات المفصله عن جميع برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بما في ذلك الإنمائية والإنسانية في جميع أنحاء العالم يرجى زيارةhttp://www.usaid.gov/jordan