جفرا نيوز : أخبار الأردن | يوسف حسن العيسوي ... صبرٌ جميل والله المستعان
شريط الأخبار
تفاصيل تعيين موظفة في " الاستثمار " بـ 1800 دينار شهريا إسرائيليون يطالبون بإلغاء (وادي عربة) الأمن يداهم منزل شخص في المفرق ويضبط مواد مخدرة وسلاحاً نارياً (صور) طقس خريفي معتدل ورياح شرقية خفيفة أحكام بغرامات مالية على مخالفي ‘‘تقديم الأرجيلة‘‘ الملكة رانيا: رحم الله شهداء القدس وزير الصحة : انفلونزا الخنازير موسمية عطية في مقدمة مستقبلي الطيار الدعجة.. رفعت رؤوسنا يا ابن الأردن وفلسطين بالفيديو .. وصول الطيار الدعجة بإستقبال حافل بالمطار ترشيح اردنية لجائزة أفضل معلم بالعالم القبض على 4 مطلوبين بحوزة أحدهم ٢٥ وصلة حشيش سمع الله لمن حمده.. مسيره حاشدة في الفحيص نصرة للقدس بحضور وزير الشباب استشهاد شاب على مدخل البيرة الشمالي باطلاق 20 رصاصة عليه-فيديو بالصور ..مسيرة القدس لنا من امام الحسيني بمشاركة الآلاف اعتصام امام السفارة الامريكية في عمان الحكومة تكسب قضية نزاع بقيمة 150مليون دينار في صفقة بيع "امنية" للجمعة الثانية على التوالي: الأردنيون ينددون بوعد ترامب -محافظات الآلاف يشاركون في مسيرة الحسيني .. فيديو مؤثر لطفلة في الطفيلة يدفع الرزاز لإعادة نشره والتعليق عليه
عاجل
 

يوسف حسن العيسوي ... صبرٌ جميل والله المستعان

جفرا نيوز- كتب: نضال الحياري
أكتب لأخي أبو الحسن.

أبو حسن نشأ وترعرع في مؤسسة الشرف والإباء المؤسسة العسكرية التي تُحرِّم على منتسبيها الإخلال بالواجب والنكوص عن أداء المهام والثبات عند الشدائد ، كل ذلك مر به أبو حسن في واقع ملموس على مدار سنين عمره التي بدأت بالمؤسسة العسكرية منذ مطلع الستينيات إلى أن حط به المقام في ديوان الأردنيين جميعاً الديوان الملكي الهاشمي العامر ليكون موضع ثقة القائد الأعلى للقوات المسلحة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم ، ولا نزكي على الله أحد ولكن ما علمته عن أبو حسن أنه يحفظ العهد والوعد مؤتمن لا يخون يعمل بصمت بعيداً عن الأضواء لا يلهث وراء المناصب حياته بسيطة دون تكلف أو مبالغة ، طيب المعشر دافئ في حديثه وفوق ذلك كله يعشق وطنه ومليكه .

ما يثار هذه الأيام حول أبو الحسن ما هو إلا زوبعة في فنجان يقودها من كان لهم مصلحة في اغتيال شرفاء هذا الوطن ، حريٌ بنا أن يراقب كل منا نفسه وما طرأ عليه من تغير منذ بداية حياته من تطور ونماء فالعجلة تدور إلى الأمام .

أخي يوسف ،،،

لكل إمرءٍ من إسمه نصيب فالقران الكريم عرض لنا في سورة يوسف أحسن القصص حيث فيها البلاء والشدة والفرج ، وأحسن الحسن الخلق الحسن فحسن التعامل سواء أكان ذلك بطلاقة الوجه أو ببذل المعروف أو حتى بكف الأذى عن الناس .

وحسن الخلق يكون يا صديقي في احتمال الأذى والصبر عليه وقد كان نبي الأمة عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم قد أوصى أبو هريرة بوصية عظيمة جليلة ذات يوم فقال عليه السلام ( يا أبا هريرة عليك بحسن الخلق ) فقال أبو هريرة : وما حسن الخلق يا رسول الله ، فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام ( أن تصل من قطعك وأن تعفو عمَّن ظلمك وأن تعطي من حرمك ).

أخي أبا الحسن ،،،

سلامي لك وأنت تعمل بقرب الحبيب أبا الحسين

سلامي لك وأنت تحن إلى اللباس العسكري

سلامي لك وأنت تودع والدتك بدموع الحزن والألم

سلامي لك وأنت تواجه حالة التجني والنكران بمزيد من العمل والإصرار على خدمة الأردن الأغلى

سلامي لكل الشرفاء الذين يدافعون عن ثرى الأردن الطهورعلى الحدود وخنادق الشرف والبطولة .
حماك الله أبو الحسن