جفرا نيوز : أخبار الأردن | يوسف حسن العيسوي ... صبرٌ جميل والله المستعان
شريط الأخبار
تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة ‘‘الكنديون‘‘ يعتزمون بيع حصتهم في ‘‘البوتاس‘‘ ‘‘التربية‘‘ تحقق بشبهة اعتداء معلمة على طالب ابتدائي القبض على مطلوبين بقضايا شيكات هربا من محكمة الرمثا لطوف ترعى ورشة عمل اطلاق تقرير المساءلة عن صحة المراهقين
عاجل
 

يوسف حسن العيسوي ... صبرٌ جميل والله المستعان

جفرا نيوز- كتب: نضال الحياري
أكتب لأخي أبو الحسن.

أبو حسن نشأ وترعرع في مؤسسة الشرف والإباء المؤسسة العسكرية التي تُحرِّم على منتسبيها الإخلال بالواجب والنكوص عن أداء المهام والثبات عند الشدائد ، كل ذلك مر به أبو حسن في واقع ملموس على مدار سنين عمره التي بدأت بالمؤسسة العسكرية منذ مطلع الستينيات إلى أن حط به المقام في ديوان الأردنيين جميعاً الديوان الملكي الهاشمي العامر ليكون موضع ثقة القائد الأعلى للقوات المسلحة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم ، ولا نزكي على الله أحد ولكن ما علمته عن أبو حسن أنه يحفظ العهد والوعد مؤتمن لا يخون يعمل بصمت بعيداً عن الأضواء لا يلهث وراء المناصب حياته بسيطة دون تكلف أو مبالغة ، طيب المعشر دافئ في حديثه وفوق ذلك كله يعشق وطنه ومليكه .

ما يثار هذه الأيام حول أبو الحسن ما هو إلا زوبعة في فنجان يقودها من كان لهم مصلحة في اغتيال شرفاء هذا الوطن ، حريٌ بنا أن يراقب كل منا نفسه وما طرأ عليه من تغير منذ بداية حياته من تطور ونماء فالعجلة تدور إلى الأمام .

أخي يوسف ،،،

لكل إمرءٍ من إسمه نصيب فالقران الكريم عرض لنا في سورة يوسف أحسن القصص حيث فيها البلاء والشدة والفرج ، وأحسن الحسن الخلق الحسن فحسن التعامل سواء أكان ذلك بطلاقة الوجه أو ببذل المعروف أو حتى بكف الأذى عن الناس .

وحسن الخلق يكون يا صديقي في احتمال الأذى والصبر عليه وقد كان نبي الأمة عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم قد أوصى أبو هريرة بوصية عظيمة جليلة ذات يوم فقال عليه السلام ( يا أبا هريرة عليك بحسن الخلق ) فقال أبو هريرة : وما حسن الخلق يا رسول الله ، فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام ( أن تصل من قطعك وأن تعفو عمَّن ظلمك وأن تعطي من حرمك ).

أخي أبا الحسن ،،،

سلامي لك وأنت تعمل بقرب الحبيب أبا الحسين

سلامي لك وأنت تحن إلى اللباس العسكري

سلامي لك وأنت تودع والدتك بدموع الحزن والألم

سلامي لك وأنت تواجه حالة التجني والنكران بمزيد من العمل والإصرار على خدمة الأردن الأغلى

سلامي لكل الشرفاء الذين يدافعون عن ثرى الأردن الطهورعلى الحدود وخنادق الشرف والبطولة .
حماك الله أبو الحسن