جفرا نيوز : أخبار الأردن | سطام السهلي: لن نحابي ولن نجامل على حساب الاعلام
شريط الأخبار
الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة
عاجل
 

سطام السهلي: لن نحابي ولن نجامل على حساب الاعلام

جفرا نيوز - 
خاص – ملتقى الاعلاميات الرياضيات العربيات

اكد سطام السهلي المرشح العربي لانتخابات الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية التي تقام في باكستان ان المرحلة المقبلة تحتاج الكثير من العمل لخدمة اعلام اسيا وفق خطط ممنهجة ورؤية جديدة تلبي مستوى الطموح.

واشاد السهلي من خلال لقاءه مع ملتقى الاعلاميات الرياضيات العربيات ان التوافق العربي بعد التواصل مع جميع الدول الاعضاء ضمن مجموعة عرب اسيا الى جانب العديد من الدول الاسيوية التي تم الاتفاق على فريق عمل يدعم الرؤية الجديدة التي تم وضعها بعناية فائقة بما يتناسب مع المتطلبات التي تواكب الاعلام الجديد في اسيا.

وحول خطة العمل قال السهلي:"قمنا بوضع خطة عمل تتناسب مع المرحلة المقبلة ورؤية تم تعميمها على كل الدول الاعضاء تتعلق بالاتحاد القاري الذي يجب ان يكون له مقر ثابت لا يتغير بتغير الاعضاء الى جانب خطط العمل المتعلقة بتطوير المهنة وتنظيمها وانعكاسها على الاعلامي والاعلامية على حد سواء بالتنسيق مع الدول الاعضاء في الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية.

واشار السهلي ان الاختبار صعب والاعلام هو من سيقيم بالنهاية والتواجد في هذا المنصب ليس بالامر السهل في ظل اعلام يعمل في عصر السرعة ومواقع التواصل الاجتماعي لذلك وضعنا رؤية سنعمل عليها ولا ننسى بالطبع دور من سبقونا ومن لهم بصمات كثيرة على هذا الاتحاد الذي تأسس في عام 1978 ولهم الفضل في بقاء هذا الاتحاد حتى الان وسنعمل على اكمال المسيرة من خلال تطوير كل ما يلزم لخدمة المهنة .

واكد السهلي ان الحظوظ بعد التوافق العربي والاسيوي جيدة مشيرا الى دعم من جميع الدول سواء العربية او الاسيوية بهدف وجود فريق يسعى الى تطوير الاعلام والمحافظة على بعض المكتسبات في اللائحة الداخلية خاصة مع التطور الكبير في الاعلام لدول شرق اسيا ونحتاج ان نواكب هذا التطور في كل انحاء القارة واضاف:"وصلنا الى توافق في الموقف العربي في كافة المناصب وهناك توافق واتفاق للمصلحة العامة وحرصنا بهذه الانتخابات ان نبعد عن العاطفة واخترنا الاشخاص الذين يستطيعون تمثيل دولهم والاتحاد الاسيوي خير تمثيل خاصة وان هناك برنامج عمل وسيتم فتح الموقع الالكتروني للاتحاد الاسيوي وتوظيف لهذا الموقع ونحتاج نقاشها في المكتب التنفيذي الذي سيقام بعد اسلام اباد في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

واشار السهلي الذي كان يعمل في الاعلام الرياضي منذ 15 عام وحاليا يشغل منصب مدير الدائرة الرياضية في جريدة السياسة الكويتية ورئيس اللجنة الاعلامية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم اشار في حال التوافق والفوز في الانتخابات سيكون لنا العديد من البرامج التي من خلالها سيقدم الشكل المناسب الذي يرضي طموح القارة معربا عن تفاؤله في المرحلة القادمة.

وتحدث السهلي عن دور الاعلامية الرياضية مشيرا بانه دور مهم وقال: يجب ان ندعم الاعلاميات الشابات للعمل في المؤسسات الاعلامية وسيكون لدينا دورات تقام في الشرق والغرب والوسط الى جانب تطلعنا لتشكيل لجنة المراة التي ستضع الخطط.

وتحدث عن العراق مشيرا الى الحظر على ملاعب العراق مؤكدا انه سيكون هناك دعم اعلامي لرفع الحظر عن الملاعب العراقية مؤكدا موقف كل اعلام اسيا والعرب للدفع باتجاه هذا  الموضوع بقوة لان العراق دائما كان حاضرا في كل الفعاليات الرياضية العربية والاسيوية.

وتطرق السهلي الى بعض بنود رؤية الاتحاد للفترة المقبلة حيث قال:"هناك خطوات جديدة ولدينا كامل الموافقات ويجب ان لا يعتمد الاتحاد على الدول الاعضاء بشكل كامل بل على ضرورة ايجاد مصادر للدعم من خلال القطاع الخاص في كل قارة اسيا ووضع ميزانية ثابته واليوم اطمئن الجميع ان لدينا دعم جيد سواء على صعيد الدول او الشركات ولم يخفي السهلي ان ابرز التحديات التي تواجه وتعيق الاتحاد الاسيوي وخاصة في منطقة عرب اسيا هي المجاملة على صعيد الدورات او من يشارك في هذه الدورات وفي احد المناسبات طلبنا ان يتم دعوة صحفيين شباب وشابات وتفاجأنا الدعوة ذهبت للمقربين وقدمنا احتاج لهذا الموضوع ونحن نتطلع اليوم ان الدعم سيكون للافضل ولن يكون هناك مجاملات او محاباة على حساب الاعلام الرياضي.

اما الشباب ودعم الاعلاميين الشباب فقال: الشباب هم العنصر الاساسي وعلى مستوى الكويت قطعنا شوطا كبيرا في دعم الشباب وتوظيفهم  واعطاءهم دورات وارسالهم الى العديد من النشاطات في كل انحاء العالم واليوم سنبرم العديد من الاتفاقيات لاعطاء مقاعد للاعلاميين والاعلاميات الشباب للتواجد في الاستحقاقات الكبرة مع اختيار الكفاءات لهذه الدورات وارسالهم للمشاركة في تغطية الفعاليات الكبرى وسنتواصل مع الاتحاد الدولي والاوروبي تحديدا لنطلب منهم فتح مقاعد للصحفيين من اسيا للمشاركة في الدورات وسيكون هذا في الفترة المقبلة من خلال توافق الاتحادات ويجب ان يكون هناك تاسيس وتحضير للصحفيين الشباب لخوض هذه الدورات.

بالنسبة للاعلام العربي اتحدث عن الاتحاد الاسيوي اتحاد القارة كاملة يعمل كمنظومة عامة للاتحاد الاسيوي من الشرق الى الغرب هناك تنسيق مع الاتحاد الخليجي والاتحاد العربي واعتقد خلال الفترة القادمة سيكون هناك اختلاف في نهج العمل خاصة في تنظيم الفعاليات او حضور البطولات نتكلم اليوم عن الصحافة الرياضية العربية  التي تحتاج الى تطوير كبير خاصة في حضور البطولات وتغطيتها يجب ان يكون هناك دفع بقوة لحضور هذه الفعاليات وبلا شك الدول العربية في القارة الافريقية ستجد بعض الاهتمام لكن باللوائح والنظم المعمول بها في الاتحاد وطالبنا تفعيل الاتحاد الافريقي ودعمه من الاتحاد الدولي ووضعنا في الاجندة بعض المقاعد للقارات الاخرى والتي سندعم فيها العرب من خارج القارة الاسيوية مثل دول شمال افريقيا فالاتحاد الافريقي اتحاد قائم ويجب ان يعمل بذاته لدعم نفسه لا نستطيع كاتحاد اسيوي ان نتدخل في الاتحاد او في طريقة عمله ولكن سندعم هذا الاتحاد اذا طلب منا ونقول بان باب الاتحاد الاسيوي مفتوح لعمل أي تطوير او تعاون وسيكون لدينا اجتماعات معهم خلال الفترة المقبلة.

وفي رده لاستفسار عن فترة رئيس الاسبق محمد قاسم قال السهلي:" بلا شك الزميل محمد قاسم فاز بمنصب الرئاسة بدعم من الدول الاعضاء وانا اتيت كذلك كمرشح  من دولتي الكويت ودعم من الدول الخليجية والاسيوية لم اتي مرشح من شخص وبخصوص الاستقالات فان  الاتحاد الاسيوية مر بخطوات كثيرة و باخطاء كثيرة وكان هناك اجتماع من القارة الاسيوية وخرج الجميع بقرار عدم استطاعة هذا الاتحاد ان يكمل مهامه وكان هناك اختلاف في وجهات النظر وبعد وصول عدد الاستقالات الى 10 استقالات وهذا رقم كبير لا يمكن للاتحاد ان يستمر بتقديم دول ماليزيا والباكستان ونيبال وقطر و السعودية كوريا اليابان والكويت وايران  استقالاتها وهي فاعله وهذا الامر بالطبع لن يمر مرور الكرام ونقول ما مضى مضى ونحن نتطلع للمرحلة المقبلة.

واكمل السهلي رده على الاستفسارات عن رايه بمرحلة فيصل القناعي ومحمد قاسم فأجاب: هو راي معلن من الجميع انها كانت مرحلة لم يوفق فيها الاتحاد الاسيوي ومن الممكن ان الاستاذ فيصل القناعي واجه بعض الصعوبات والشخص واتاح الفرصة  لمحمد قاسم لرئاسة الاتحاد بتوافق من الدول الاعضاء وانا شخصيا اتحفظ على الفترة التي ادار فيه محمد قاسم الاتحاد الاسيوي خاصة وان هناك تقرير من لجنة تم تشكيلها للتحقيق في الامور المالية واعتقد ان التقرير قدم في الكونجرس الاتحاد الاسيوي في سيوؤل وهو كان السبب في تقديم قاسم استقالته ولم يكن هناك توافق في القارة الاسيوية على فترته اما بالنسبة للضغوطات اعتقد ان كل مرشح هو حر برأيه وكل هذه الامور ادت الى تشكيل لجنة تحقيق واستقالات بالجملة ومحمد قاسم وجد الدعم من كل الدول الاسيوية الا انه لم يكن موفقا في ادارة الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية.

واشار السهلي الى الاجتماع الذي دعى اليه رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية الزميل محمد جميل عبد القادر وهو اجتماع تمت الموافقه عليه من الجميع ليكون هناك توافق عربي لكافة المناصب.

اما بالنسبة لموقف الاردن فهو موقف مشرف وتواصلنا مع الزميل امجد المجالي وكان داعم لنا بصراحة كذلك مع الاتحاد العربي للصحافة الرياضية موقف الاردن واضح واشكر الزملاء في الاردن على الدعم الحقيقي النابع من المصداقية .

اما بخصوص اللجان لم نحدد الاسماء الى الان ولكن اتحنا الفرصة للدول الاعضاء للجميع وسنفتح الباب للجميع ومن يجد في نفسه الكفاءة ان يخاطب الاتحادات الوطنية والاتحاد الاسيوي لاختيار العناصر التي ستشارك في هذه اللجان .

وحول الاتحاد الخليجي قال :"الاتحاد الخليجي لم يسقط ولا يزال قائم ولم تقدم استقالات بشكل رسمي الى مجلس الادارة والاتحاد الخليجي والاتحاد العربي قائم بدوره حسب امكانياته وباذن الله في حال توفقنا سيكون لنا عمل مشترك وفعاليات مشتركة للمرحلة المقبلة.