جفرا نيوز : أخبار الأردن | ذئاب تثير الرعب في صحراء البحر الميت
شريط الأخبار
فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل
عاجل
 

ذئاب تثير الرعب في صحراء البحر الميت

جفرا نيوز

اختل النظام الطبيعي في المناطق الصحراوية المحيطة بالبحر الميت أخيرا، فظهرت ذئاب تبث الرعب في قلوب السياح مصبية عددا منهم بجروح.

وفي السابق، كان حراس المحمية الممتدة من الاراضي الفلسطينية المحتلة إلى جبال الضفة الغربية المطلة على البحر الميت يلاحظون وجود الثعالب أو حيوان القيوط عندما يوجهون كشافاتهم صوبها أثناء الليل، وفق تقرير لوكالة "رويترز".


ويقول الحراس إن الاختلال بدأ هذا الصيف إذ أصبحوا يلاحظون عينين لامعتين لذئب وسط الظلام، ما دفع سلطة الحياة البرية لدى الاحتلال الاسرائيلي إلى تعزيز جهودها لحماية السياح والسكان المحليين.

وهاجم ذئب في مايو الماضي طفلة إسرائيلية برفقة عائلتها جاءت للمنطقة للتخييم في مايو الماضي، لكن الأم استطاعت إنقاذ الطفلة.

هجمات وأعداد

وبعد ذلك وقعت نحو 10 أحداث مشابهة بعضها عنيف لكن لم يقتل أحد، وأوردت صحف عبرية أخيرا تقارير عن ذئاب هاجمت سياح قرب منطقة "عين جدي" على الشاطئ الغربي للبحر الميت الذي تحتله "إسرائيل".

ويعتقد أن نحو 20 ذئبا يعيشون في مساحة تمتد 20 كيلومترا من هذه الصحراء.

وقال ديفيد غرينباوم مدير المحمية الطبيعية في عين جدي، إن أغلب القطيع لا يحتك بالبشر لكن يبدو أن بعضهم فقد أي خوف بداخله من الناس وهو ما قد يقود إلى سلوك خطر.

وهناك دعوات من السكان للقضاء على الذئاب لكن غرينباوم وفريقه يضعون المصائد في الأماكن التي رصدت فيها الذئاب وعندما يقترب ذئب من منطقة تخييم يطلق عليه مسحوق الفلفل اللاذع، ويقول إن الفكرة هي" إعادة غرس الخوف" في قلوب الذئاب.

وقال المسؤول البيئي إن ذئبين احتجزا حتى الآن أحدهما سيطلق في منطقة نائية بعد أن يزود بجهاز تحديد الموقع. والثاني تعين قتله.