شريط الأخبار
هل فقد حراك الرابع مبرراته .. بعد تحقيق العفو العام وتعديل الجرائم الالكترونية..وضوء اخضر للتعديل إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة “الرابع” لقاءٌ سريٌّ بين وزيري المياه الإسرائيليّ والأردنيّ لمُناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل الرابع ليلة الخميس : احتكاكات وهتافات حادّة ضد الرزاز وظُهور “قوّات البادية” ومُطاردات بالشوارع لفض الفعاليّة بالقُوّة الملك يصلي الجمعة بالعبدلي هذه القضايا التي يشملها العفو الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية
عاجل
 

إعلام الحوثي يعلن مقتل الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح

جفرا نيوز - أعلنت ميليشيات الحوثي مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وذلك في بيان بثته الاثنين.
وكان قياديون في حزب المؤتمر قد أفادوا في وقت سابق بأن صالح بخير وفي مكان آمن، ويقود المعارك بنفسه.
وأكد أيضا مراسل قناة "الحدث"، نقلاً عن قيادات في المؤتمر، أن الأنباء التي وردت عن مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح "شائعات أطلقها الحوثيون".
وكانت مصادر لقناة "العربية" قد أكدت بوجود أنباء متضاربة عن مصير الرئيس السابق علي عبدالله صالح بعد تفجير منزله، اليوم الاثنين، وسط اشتعال المعارك بين ميليشيات الحوثي وقوات المؤتمر الشعبي الموالي لصالح.
وكانت وكالة "رويترز" نقلت عن شهود أن ميليشيات الحوثي قامت بتفجير منزل صالح وسط صنعاء، وأن مكانه غير معروف.
يأتي ذلك فيما وجه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الاثنين، ببدء عملية عسكرية تحت اسم "صنعاء العروبة"، تتجه للعاصمة لتحريرها من الميليشيات الحوثية وتهدف عملية صنعاء العروبة إلى إنهاء سيطرة الانقلابيين الحوثيين على العاصمة اليمنية.
وكان صالح أعلن رسمياً، مساء الأحد، أن حزب المؤتمر الشعبي العام قرر فض الشراكة مع ميليشيات الحوثي.
وقال صالح في رسالة وجهها إلى الجيش والشعب اليمني وقواعد حزبه، إن ذلك جاء بعد "حماقات" ارتكبتها جماعة الحوثي التي تسببت في "تجويع الشعب" من أجل مطامعها الشخصية ورؤيتها الضيقة التي رسمتها لها إيران.
كما جاء قرار صالح وحزبه لإنقاذ اليمن من مخططات تحاك ضده، حسب ما جاء في الرسالة، مشيراً إلى أن "ساعة الصفر قادمة" على صعيد المعارك في صنعاء، و"سيهبّ الجيش والحرس الجمهوري"، داعياً إلى انتظار الساعات القادمة.