جفرا نيوز : أخبار الأردن | محمد الفايز سفير من نوع فريد
شريط الأخبار
"قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن
عاجل
 

محمد الفايز سفير من نوع فريد


جفرا نيوز-زياد الطهراوي
على الرغم من الأردن وقبرص لم يتبادلا العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء الا منذ عام واحد فقط، إلا أن الزائر إلى العاصمة القبرصية نيقوسيا يشعر وكأن سفيرنا هناك قد مضى على وجوده عشر سنوات أو أكثر، بفضل السمعة الطيبة و الحضور الكبير و العلاقات الواسعة التي نسجها داخل المجتمع القبرصي وعلى مختلف المستويات.
العلاقات التجارية بين البلدين قفزت بصورة كبيرة و العقود المبرمة بين الجانبين شهدت نموا متسارعا خصوصا في مجال التعليم الجامعي حيث ينمو عدد الطلبة الأردنيين في الجامعات القبرصية بشكل مضطرد.
السفير الأردني محمد الفايز ، شخصية تأسرك بالخلق و الدماثة قبل أن تكتشف حجم الهمة و النشاط التي يتمتع بهما وهو متابع من نوع فريد لأية تفاصيل تتعلق بالأردن و الأردنيين، ويعكس وجها مشرقا للشعب الاردني و مسؤوليه في المحافل و الاوساط القبرصية.
الفايز يؤمن أن منصب العمل ليس تشريفٍ ولا هو موقع للمفاخرة، بل هو تكليفٌ وأمانة، و قد أثبت إيمانه هذا خلال المؤتمر العالمي للبيئة التي استضافته نيقوسيا مؤخرا، فقد كان مع الوفد الاردني منذ لحظة وصوله أرض المطار، وشملهم بالمتابعة والرعاية حتى نسوا أنهم على أرضٍ غير أرض الوطن.
وقد كان لإصرار الفايز على حضور فعاليات المؤتمر على مدار ثلاثة أيام للتواصل مع الوفد الأردني أثرا كبيرا ليس في نفوس أعضاء الوفد الأردني فقط بل وحتى لدى بقية الوفد المشاركة في المؤتمر من مختلف دول العالم العربي و الأوروبي التي أثنت على دفء رعايته للوفد الأردني.
بكل الحبّ والوفاء وبأرقّ كلمات الشّكر والثّناء ومن قلوب ملؤها الإخاء نتقدّم بالشّكر لكل من يتفانى في عمله وعلى رأسهم سعادة السفير محمد الفايز.