جفرا نيوز : أخبار الأردن | على هامش جمعة الغضب " قوات الدرك " تسطر اجمل مشاهد التلاحم
شريط الأخبار
صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن الحاجة رؤوفه درويش الكردي في ذمة الله الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز
عاجل
 

على هامش جمعة الغضب " قوات الدرك " تسطر اجمل مشاهد التلاحم

جفرا نيوز - تصوير امير خليفة

انتهى يوم جمعة الغضب الذي خرج فيه مئات الآلاف من الأردنيين على قلب رجل واحد، متضامنين مع القدس رمز عزتنا وعروبتنا.
أكثر من عشر ساعات وعدسة جفرا نيوز تتجول في الامس بين الجموع، وللأمانة فقد كنت متخوفا من أن تنقلب تجمعات المواطنين السلمية إلى حالة من الصدام مع رجال الأمن والدرك المتواجدين في المكان، وزاد من هذه المخاوف وجود الكثير من المندفعين خلف عواطفهم فرادى بدون تنظيم.
ولكن أبت الأجهزة الأمنية الأردنية أن ينتهي اليوم إلا وقد قدمت للعالم أجمع أنموذجا في الوطنية والمهنية رغم الساعات الطويلة التي وقفوا بها في ظل الأجواء الباردة، ورغم محاولة قلة قليلة غير مسؤولة اختبار مدى صبرهم وانضباطهم، وأنا هنا لا أجامل أحداً فكل المتواجدين هناك كانوا شاهدين على الحقيقة.
لقد وثقنا دركياً ترمى عليه زجاجة ماء تضرب بجسده فيحملها ويعيدها إلى من ألقاها قائلاً له شكراً لك، ورأيت مجموعة من الدرك يحاولون إنزال عدد من الأشخاص اعتلوا سطح منزل، بعد أن اشتكى صاحب المنزل، فقام البعض برمي الدرك بالحجارة، فما كان منهم إلا أن استتروا بتروسهم وأنزلوا من كان على السطح بدون أي ردة فعل غاضبة تجاههم.
صور كثيرة انطبعت في مخيلتي بعد أن كنت شاهداً وعدسه جفرا نيوز وثقت ذلك الحدث بحرفيه ومصداقيه على يوم من تلاحم فيه الشعب والأجهزة الأمنية خلف قائدهم الذي افتخر بهم أمام العالم أجمع، وأقول لان القدس في قلوبنا، وحب الوطن يجمعنا، والقيادة الهاشمية الحكيمة محط ولائنا واعتزازنا، فلن يستطيع شيء بإذن الله أن يقهرنا.