شريط الأخبار
المبيضين والكسبي يتفقدان الطريق الصحراوي .. صور القبض على شخص من جنسية عربية حاول سرقة صراف الي بالرابية الأمير وليام يصل عمّان في مستهل جولته بالشرق الأوسط تعليمات حكومية جديدة بشأن "المركبات والاثاث والسفر" - تفاصيل بانوراما.. الجنوب سوريا يغلي.. الأردن يحذر وأميركا "تسحب يدها" الرزاز يمنع شراء المركبات ويسمح بسيارة واحدة لكل وزير زيد عماد موسى الصيصان خرج ولم يعد ووالدته تناشد حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال سوريا تخفض رواتب الأردنيين في "الحرة المشتركة" والشمالي يوضح لجفرا نيوز "ماطلنا منذ 3 سنوات" جفرا نيوز تكشف حقيقة اهداء الطراونة مركبة لابنته بقيمة 300 الف دينار ..والطراونة "القانون هو الملجأ" مطالبة شعبية لتحويل دينار التلفزيون لمرضى السرطان الطراونة يرفع دعاوى قضائية ويؤكد أن القضاء قادر على جلاء الحقيقة من الإشاعة الصحة لجفرا نيوز :تعديلات التامين الصحي على طاولة مجلس الوزراء .. ومشتركون يشكون رفض شمول والديهم العسكريين الرزاز: عدم التهاون في تطبيق العقوبة أو تعطيل أي ملف متعلق بالفساد أردنية تُدشن قرار السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارات هل أصبحت ظاهرة الاعتداء على أراضي الدولة بحاجة الى ارادة سياسية لوقفها ؟ رئيس ووزراء على الـ"فيس بوك" .. تعاطي جديد للشكل الحكومي تأسيس ائتلاف وطني من 8 احزاب وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان الاجراءات المتخذة لامتحانات الثانوية العامة هيئة شباب كلنا الاردن جزء لا يتجزء من ادارة مهرجان جرش
عاجل
 

على هامش جمعة الغضب " قوات الدرك " تسطر اجمل مشاهد التلاحم

جفرا نيوز - تصوير امير خليفة

انتهى يوم جمعة الغضب الذي خرج فيه مئات الآلاف من الأردنيين على قلب رجل واحد، متضامنين مع القدس رمز عزتنا وعروبتنا.
أكثر من عشر ساعات وعدسة جفرا نيوز تتجول في الامس بين الجموع، وللأمانة فقد كنت متخوفا من أن تنقلب تجمعات المواطنين السلمية إلى حالة من الصدام مع رجال الأمن والدرك المتواجدين في المكان، وزاد من هذه المخاوف وجود الكثير من المندفعين خلف عواطفهم فرادى بدون تنظيم.
ولكن أبت الأجهزة الأمنية الأردنية أن ينتهي اليوم إلا وقد قدمت للعالم أجمع أنموذجا في الوطنية والمهنية رغم الساعات الطويلة التي وقفوا بها في ظل الأجواء الباردة، ورغم محاولة قلة قليلة غير مسؤولة اختبار مدى صبرهم وانضباطهم، وأنا هنا لا أجامل أحداً فكل المتواجدين هناك كانوا شاهدين على الحقيقة.
لقد وثقنا دركياً ترمى عليه زجاجة ماء تضرب بجسده فيحملها ويعيدها إلى من ألقاها قائلاً له شكراً لك، ورأيت مجموعة من الدرك يحاولون إنزال عدد من الأشخاص اعتلوا سطح منزل، بعد أن اشتكى صاحب المنزل، فقام البعض برمي الدرك بالحجارة، فما كان منهم إلا أن استتروا بتروسهم وأنزلوا من كان على السطح بدون أي ردة فعل غاضبة تجاههم.
صور كثيرة انطبعت في مخيلتي بعد أن كنت شاهداً وعدسه جفرا نيوز وثقت ذلك الحدث بحرفيه ومصداقيه على يوم من تلاحم فيه الشعب والأجهزة الأمنية خلف قائدهم الذي افتخر بهم أمام العالم أجمع، وأقول لان القدس في قلوبنا، وحب الوطن يجمعنا، والقيادة الهاشمية الحكيمة محط ولائنا واعتزازنا، فلن يستطيع شيء بإذن الله أن يقهرنا.