شريط الأخبار
اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل "العمل الإسلامي": الحكومة تمادت في سياسة إدارة الظهر للمطالب الشعبية
 

الضَّمان تنفذ وقفة تضامنية مع القدس

جفرا نيوز - نظمت المُؤسَّسة العامة للضَّمان الاجتماعي في كافة فروعها ومكاتبها وأمام مبنى الإدارة العامة وقفات تضامنية نصرةً للقدس ورفضاً لقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.
وأكدت مدير عام المُؤسَّسة العامة للضمان الاجتماعي ناديا الروابدة أن القدس هي رمز عروبتنا ومسرى رسولنا الكريم وأرض الأنبياء والمرسلين، والقضية الأولى التي تربينا على سماع اسمها منذ الصغر وشقيقة عمان وتوأمها، ورمز عروبتنا التي علَّمنا الهاشميون على مر التاريخ أن فلسطين عند كل أردني كما الأردن حباً وقدسيةً ومكانةً.
وأضافت الروابدة أننا نقف اليوم لأجل مدينة القدس الحبيبة التي شهدت تضحيات جنودنا البواسل وامتزجت فيها دماء العروبة من شتى الأمصار دفاعاً عن ثراها ومقدساتها ورمزيتها وتاريخها وحضارتها، القدس التي قضى فيها الملك المؤسس عبدالله الأول ابن الحسين شهيداً على أعتاب المسجد الأقصى، فكانت الحادثة أقوى دلالة على تضحيات الهاشميين من أجل القدس وفلسطين، لكي تظلا حرّتين عربيتين، ويبقى المسجد الأقصى صاحب المكانة وثالث الحرمين الشريفين التي تُشدّ إليها الرحال من كل أرجاء المعمورة.
وأكدت الروابدة أننا نقف اليوم خلف قيادتنا الهاشمية في تصدّيها لمثل هذه القرارات والإجراءات التي أقل ما يمكن أن توصف به بأنها ظالمة بشعة، وأنها قرارات أحاديّةٌ تتناقض مع الشرعية الدولية، في انحياز صارخ للاحتلال الإسرائيلي دونما نظر لمشاعر مئات الملايين من أبناء الأمتين العربية والإسلامية الذين تُمثّل القدس بالنسبة إليهم رمزاً دينياً إسلامياً ومسيحياً كما تُمثّل رمزاً عروبياً لا مجال للمساومة عليه أو التهاون بشأنه، مبينةً أن مدينة القدس ستبقى حرّة عربية، وستبقى مقدّساتها تحت وصاية الهاشميين بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله.
وقد تخلل الوقفة رفع الأعلام الأردنية واليافطات والأناشيد والأغاني الوطنية التي تعبر عن تلاحم الشعبين وتؤكد وقوف الأردن مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة.