جفرا نيوز : أخبار الأردن | عباس: الملك سلمان قال لي لا سلام دون الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس "الشرقية"
شريط الأخبار
مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة
عاجل
 

عباس: الملك سلمان قال لي لا سلام دون الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس "الشرقية"

جفرا نيوز - 
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة 22 ديسمبر/ كانون الأول، إن أمريكا لا يمكنها أن تلعب دور الوساطة في عملية السلام بالشرق الأوسط بعد قرارها حول القدس.

وأكد الرئيس الفلسطيني، خلال مؤتمر صحفي عقده في باريس بعد لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "لا يمكننا قبول أي خطة سلام من الجانب الأمريكي".
كما أشار الرئيس إلى أن القيادة السعودية أكدت أنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين، قائلا: "الملك سلمان وولي عهده قالا لي إنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية".

وأكد الرئيس أن موقف السعودية كان ومازال موقفا داعما للحلول المتعلقة بالقضية الفلسطينية، لافتا إلى أن "السعودية تقول لنا دائما ماذا تريدون نحن معكم".
كما ذكر أن "السعودية لم تتدخل يوما في شؤوننا ولم تتأخر عن دعمنا".
وأضاف عباس: "نحن نريد السلام مع إسرائيل أولا، فهي جارتنا ونريد أن نعيش بسلام معها"، مشيرا إلى أنه "عندما يحدث السلام بيننا وبين إسرائيل هناك 57 دولة إسلامية مضطرة أو راغبة بإقامة علاقات مع إسرائيل".
وعن المصالحة الفلسطينية، قال عباس: "المصالحة الفلسطينية صعبة وأمامها عقبات كثيرة، لكن نحن مصممون على المصالحة لأن وحدة الشعب الفلسطيني هي الأهم".
كما أدان الرئيس الفلسطيني الموقف الأمريكي الذي ربط المساعدات الخارجية بكيفية التصويت بشأن القدس في الأمم المتحدة.