شريط الأخبار
استجابة أردنية لمطلب سوري عطلة رسميّة بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلاديّة الملك يتسلم التقرير السنوي لأوضاع المحاكم الشرعية أردنية تلقي بنفسها أمام أبنائها من الطابق الثالث بالكويت كناكرية يوضح قرار إعادة هيكلة رأس مال الملكية - تفاصيل الصفدي يدين بناء وحدات استيطانية جديدة ومصادرة الأراضي الفلسطينية انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الثاني من كانون الأول الديون للدول الاوروبية ترتفع .. قرضان ألمانيان للأردن بـ(97) مليون يورو "امانة عمان" تقرر إستئصال الاعضاء التناسلية للكلاب الضالة .. صورة وزير الاوقاف : تعيين (215) شخصاً بوظيفة مؤذن وخادم مسجد الملك يتسلم التقرير السنوي لأوضاع المحاكم الشرعية إحالة قضية بقيمة (5,5) مليون دينار في احدى الشركات الصناعية لمحكمة الجنايات كناكرية يعلن وقف شراء المركبات الحكومية "الفايز" يتحدث عن صفقة القرن والوضع الاقتصادي (373) الف شهادة عدم محكومية اصدرتها وازرة العدل منذ بداية العام الرزاز يفتتح طريق الملك سلمان" الزرقاء - الأزرق - العمري" (صور) نقيب المحامين لجفرا : من يفرج عنه بالعفو العام سيحصل على "عدم محكومية"و التجسس والارهاب المخدرات والشيكات لن يشملها الرزاز خلال افتتاحه لمصنع للألبسة في الأزرق: الشباب الأردني قادر ومصمم على العمل الغذاء والدواء: لا مواد مسرطنة في منتج بودرة للأطفال الوزارية القانونية تعقد اولى اجتماعاتها اليوم حول "العفو العام" و تحيله للنواب "الاربعاء"
عاجل
 

رئيس ألبانيا يعتذر لترمب لتصويت بلاده ضد قراره !!

جفرا نيوز - ريما أحمد أبو ريشة

(( حمل الرئيس الألباني إيلير ميتا حكومة بلاده بزعامة إيدي راما خطأ التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس وكانت ألبانيا قد صوتت ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل )) .
وقال في رسالته لترمب : ( لقد اتخذت الحكومة الموقف بدون التشاور مع مكتب الرئاسة ولا حتى مع البرلمان ) .
وجاء فيها : ( إن الشعب الألباني لن ينسى مواقف الصديقة أمريكا وما فعلته الحكومة يضر بعلاقاتنا الودية وتحالفنا الإستراتيجي كما وإنه ضد مصلحة شعبينا ) ، مؤكدا إنه سيطلب إيضاحات من الحكومة بسبب اتخاذها هكذا قرار .
ومن جهة أخرى صرح ليوليزيم باشا زعيم الحزب الديموقراطي أكبر أحزاب المعارضة إن الحكومة ارتكبت خطأً جسيماً في صفعها لقرار ترمب متناسية دعم بلاده المتواصل على مدار سبع وعشرين سنة . وبفعلتها فقد أضرت بالعلاقات بين البلدين .
صوتت حكومة إيدي راما لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية محتدمة بين الحكومة والمعارضة . ولعل ما تعرض له رئيسها من هجوم بالأحذية والغاز في قاعة البرلمان مراراً يدل على عمق هذه الأزمة ناهيك عن المسيرات والتظاهرات التي تجري ضده في البلاد . ويعتبر إيدي راما بأنه ذراع قوي للملياردير جورج سوروس خصم دونالد ترمب الرئيس في الداخل الأمريكي وعلى مستوى العالم .