جفرا نيوز : أخبار الأردن | تعاون بين بنك الاستثمار الأوروبي والبنك العربي لتوفير 300 مليون يورو للشركات الصغيرة
شريط الأخبار
بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة جفرا نيوز تنفرد باسماء "الوزراء الجدد" في حكومة الملقي و اليمين الدستورية غدا القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب" ماذا اقترح السياسي اللامع على الرئيس الملقي..! "الجيش" يزيد اعداد المرضى المراجعين من "الرقبان" الأردن: تعديل وزاري "منزوع الدسم" بعد "سطو بيروقراطي"… ومرض الملقي انتهى بـ"تجاذبات" كشف ملابسات سرقة 171 الف يورو من منزل في اربد 185 مليون دينار الاستثمارات المستفيدة من دعم قطاع تكنلوجيا المعلومات 8 مواد في امتحان « التوجيهي » منها 5 إجبارية اعتبارا من العام المقبل مهنة تنظيف واجهات المباني الزجاجية والحجرية من المهن الخطرة فريق وطني لوضع خطة استراتيجية للسياحة العلاجية في الاردن الناصر يصر والنجار البديل ‘‘بداية عمان‘‘ ترد دعوى شركات حج وعمرة ضد ‘‘الأوقاف‘‘ اجتماع أمني مع وجهاء السلط السبت.. طقس معتدل وزخات محلية من المطر ‘‘المياه‘‘: تنفيذ قرار التحكيم بقضية "الديسي" ملزم ‘‘الأمانة‘‘ تشرع بدراسة ملف التشوهات في المكافآت والحوافز
 

تعاون بين بنك الاستثمار الأوروبي والبنك العربي لتوفير 300 مليون يورو للشركات الصغيرة

جفرا نيوز - وقع بنك الاستثمار الأوروبي والبنك العربي اتفاقية تمويل بقيمة 300 مليون يورو لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في كل من الأردن ومصر ولبنان والمغرب والضفة الغربية. تأتي الاتفاقية في إطار مبادرة بنك الاستثمار الأوروبي لدعم المناعة الاقتصادية في دول الجوار الأوروبي (ERI). وتهدف إلى خلق فرص عمل مستدامة وتحسين آفاق النمو الاقتصادي الشامل في المنطقة. وبتوقيع هذه الاتفاقية يصل إجمالي التمويل الذي وفرّه بنك الاستثمار الأوروبي إلى 1.8 مليار يورو في دول الجوار الأوروبي جنوب المتوسط خلال العامين الماضيين.
ويمنح بنك الاستثمار بموجب الاتفاقية أول خط ائتمان إقليمي لحساب البنك العربي الذي يتيح التمويل لعملائه من الشركات الصغيرة والمتوسطة في دول المنطقة بأسعار فائدة تفضيلية بما يسهم في تحفيز استثمارات القطاع الخاص ودفع النمو الاقتصادي في دول منطقة الجوار الأوروبي.
يأتي البنك العربي في مقدمة البنوك الأردنية وضمن أهم مقدمي الخدمات المصرفية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويسهم البنك في تحفيز عملية التنمية الاقتصادية والتجارة في دول المنطقة. ويتواجد البنك العربي في الأسواق المالية الرئيسية في كل من لندن ودبي وسنغافورة وجنيف وباريس وفرانكفورت وسيدني والبحرين.
ويهدف التعاون بين بنك الاستثمار الأوروبي والبنك العربي إلى وضع التزامات بنك الإستثمار الأوروبي الخاص بدول الاتحاد الأوروبي في إطار مبادرة المناعة الاقتصادية (ERI) محل التنفيذ من خلال تحفيز القطاع الخاص ودفع النمو الاقتصادي وما يترتب على ذلك من خلق فرص عمل مستدامة.
قال السيد اندريا فونتانا سفير الاتحاد الأوروبي لدى الأردن خلال مراسم التوقيع "أن الاتحاد الأوروبي يدعم الأردن في جهوده المتواصلة نحو تعزيزمتانة واستقرار إقتصاده. نعمل سويا مع السلطات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع المصرفي لدعم القطاع الخاص وتحسين إمكانية الحصول علي التمويل حتى يتسني لجميع شرائح المجتمع الأردني - بما في ذلك النساء والشباب واللاجئين- أن تختار ما يناسبها من خيارات متعددة لتحسين مستقبلهم المالي والوظيفي. ولذلك فإننا نرحب بمبادرة بنك الاستثمار الأوروبي الجديدة وبتعاونه مع البنك العربي الذي يمكن أن يسهم في تعزيز القدرة الاقتصادية للأردن."
وقد صرحت السيدة فلافيا بالنزا مدير عمليات البنك في دول منطقة الجوار الأوروبي خلال مراسم التوقيع "إنه لمن دواعي سروري أن أشهد التوقيع على هذا التعاون مع البنك العربي. إن هذا العمل المشترك سوف يسهم في التوفير السريع للتمويل اللازم لاستثمارات الشركات الصغيرة والمتوسطة في كل من الأردن ومصر ولبنان والمغرب والضفة الغربية حيث تلعب المشروعات الصغيرة والمتوسطة دوراً مهماً في خلق فرص العمل والإبداع والابتكار والنمو الاقتصادي. ونسعى، بصفتنا البنك الخاص بدول الاتحاد الأوروبي، إلى بناء اقتصادات ذات مناعة اقتصادية قوية تستطيع أن تخلق فرص عمل. فدعم القطاع الخاص في دول الجوار الأوروبي هو أحد أولويات مبادرة المناعة الاقتصادية."
ومن جانبه صرح السيد نعمة صباغ المدير العام التنفيذي للبنك العربي: "نعتز بالعمل سوياً مع بنك الاستثمار الأوروبي في هذه المبادرة المميزة والتي تتماشي مع جهودنا الرامية لدعم عملية النمو والتنمية الاقتصادية في الأردن وفي منطقتنا." وأضاف: "يعتبر دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من ضمن أبرز أولويات الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيكون بإمكاننا من خلال توظيف شبكتنا الواسعة والممتدة عبر المنطقة المساهمة في دعم هذا القطاع الحيوي."