جفرا نيوز : أخبار الأردن | 2017 انتكاسة جديدة للعمل الصحفي في العراق
شريط الأخبار
"صندوق الحج" يوزع أعلى نسبة ارباح على صغار المدخرين منذ تأسيسه ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع بنس؟ مصنعو الألبان : نرفض قرارات الحكومة الضريبية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملك: الأردن مستمر في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الملكية تدشن خطاً جوياً منتظماً إلى كوبنهاجن حزيران المقبل 4000 مواطن سجلوا لأداء فريضة الحج لغاية الأحد القبض على قاتل المناصرة في مصر بيان صادر عن عشائر الحنيطين واهالي ابو علندا تنقلات بين كبار ضباط الامن العام - أسماء ام الرصاص .. قتل زوجته بضربها على رأسها وادعى سقوطها !! الاعدام شنقا لـ قاتلا شقيقتهما و ضرتّها الملك لبنس: يجب ان تكون القدس الشرقية عاصمة فلسطين الملقي يؤكد وجود سقف سعري للمخابز فتح شارع وصفي التل " الجاردنز " أمام السيارات ايقاف 4 مطاعم عن العمل بشارع المدينة المنورة ضبط حفارة مخالفة تحفر بئر مخالف في الضليل وتوقيف صاحب المزرعة خليل عطية.. لوك جديد لماذا ؟
عاجل
 

2017 انتكاسة جديدة للعمل الصحفي في العراق

جفرا نيوز -
صف تقرير لمنظمة عراقية معنية بحرية الصحافة عام 2017 الحالي بـ"الانتكاسة" بسبب ارتفاع أعداد الضحايا في صفوف الصحفيين، و"الانتهاكات" ضد حرية التعبير.

وقالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق إن تسعة صحافيين قتلوا خلال تغطيتهم للعمليات العسكرية في الموصل، بينهم فرنسيان.
وحسب تقرير الجمعية، فإن "خمسة صحفيين قتلوا بنيران مجهولين، ثلاثة منهم قتلوا في إقليم كردستان".
وأصيب 34 صحافيا خلال تغطيتهم العمليات العسكرية، أحدهم مراسل قناة "الحرة" في العراق.
وسجل التقرير حدوث 27 حالة اعتقال أو احتجاز، و64 حالة انتهاك، تراوحت بين التهديدات والإهانات اللفظية والاعتداء الجسدي.
وتصدر إقليم كردستان، حسب التقرير حالات المنع من التغطية التي وصل عددها 49 في عموم العراق، كما أغلقت سبع مؤسسات صحفية، فيما اندلعت حرائق في ثلاث مؤسسات أخرى.
وحسب رئيس الجمعية مصطفى ناصر، فإن التقارير التي تتناول أوضاع الصحافة في العراق "تثير القلق".
لكن ناصر قال لموقع قناة "الحرة" إن العمل الصحفي في العراق يواجه مشكلة أخرى تتعلق باعتماد الحكومة على تشريعات قديمة بما يتعلق بالصحافة، وغياب المؤسسات المستقلة، ونقص القوانين التي تنظم حقوق الصحفيين وتمنع "الدخلاء" من مزاحمة أصحاب المهنة الحقيقيين، تزيد كلها من المشاكل التي يعاني منها الصحفيون في العراق.
وكانت إحصائيات منظمة "مراسلون بلا حدود" لهذا العام قد أظهرت أن 2017 أقل دموية من العام الماضي بالنسبة للصحفيين والعمل الإعلامي، غير أن الحصيلة تبقى "فادحة" مع سقوط 65 قتيلا من صحفيين وعاملين في الإعلام عبر العالم.
وتختلف الإحصاءات المحلية عن الدولية عادة بسبب نقص المعلومات، أو اختلاف معايير التسجيل.
ومن بين القتلى الـ65، هناك 50 محترفا وسبعة مدونين وثمانية "متعاونين مع وسائل الإعلام"، حسب هذا التقرير السنوي.-( وكالات)