جفرا نيوز : أخبار الأردن | السعودية تنفي ادعاءات الاعلام التركي بتدبير انقلاب في قطر
شريط الأخبار
زواتي: نرحب بالاستثمار في 6 مناطق متاحة لاستشكاف النفط في المملكة رئيس هيئة الاتصالات يوضح لجفرا الاسباب التي تستدعي حجب لعبة "بوبجي" في الاردن مستقبلاً المصري يشكل لجنة تفتيش على بلديتي الزرقاء والرصيفة (اسماء) قطع اشجار معمرة تاريخية لتنفيذ مشروع "الباص السريع" في محيط الجامعة الاردنية مصدر حكومي : قرارات متوقعة اليوم بشأن تقريري «البحر الميت» تعرف على تفاصيل الحالة الجوية اليوم وغداً الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا
 

السعودية تنفي ادعاءات الاعلام التركي بتدبير انقلاب في قطر

جفرا نيوز - أكدت سفارة المملكة العربية السعودية لدى جمهورية تركيا، أنها تابعت ما نشرته مجلة "جارتشيك حياة" بتاريخ 25/ 12/ 2017 للكاتب محمد آجت؛ تحت عنوان "تركيا منعت الانقلاب في قطر"، والذي تَضَمّن ادعاءات باطلة ضد المملكة وتناقلتها وسائل إعلام تركية؛ ومنها صحيفة "يني شفق"، و"ديلي صباح".

وقالت السفارة: إنها تؤكد رفض ‏ما جاء في تلك المادة الصحافية من مزاعم ضد المملكة، بأنها سعت لتدبير انقلاب في دولة سَبَق أن أعلنت المملكة قطع علاقاتها معها منذ يونيو الماضي، وتُشدد على أنها ادعاءات ‏باطلة لا أساس لها من الصحة.

وتستنكر السفارة السعودية في أنقرة الزج باسم المملكة في مثل هذه الادعاءات؛ لا سيما وأن الدولة التي يزعم التقرير أن تركيا "دافعت" عنها؛ هي نفسها قد نفت صحته.

وتدعو سفارة السعودية في تركيا‏، وسائلَ الإعلام إلى تحري الدقة والمصداقية، وأنها تحتفظ بحق الرد واتخاذ الإجراءات القانونية.