شريط الأخبار
ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام
عاجل
 

شـكرا لكم .. " قول وفعل "

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

سجلت مديرية الامن العام و كافة الاجهزة الامنية نجاحا باهرا بالتعامل مع الاحتفالات التي تعيشها المملكة  براس السنة الميلادية والاعياد المجيدة ، فـلم تسجل اي حادثة من شأنها اخلال الامن او تعكير صفو الشعب الاردني او المساس بامن المملكة .
هذا النجاح غير الجديد على الاجهزة الامنية لم يأت من فراغ ، بل جاء بناء على خطط امنية  ومرورية مدروسة تم تنفيذها من خلال جملة من الاجراءات التي تعزز التواجد والانتشار الامني و تكثيف الدوريات الآلية والراجلة في مختلف المناطق خاصة في الاماكن العامة وامام الكنائس والفنادق والاماكن السياحية والمولات والاسواق التجارية بهدف الحفاظ على الامن والنظام ومنع وقوع أي مخالفات للقانون قد تعكر صفوه.
الهدوء والاطمئنان الذي عاشه الاردنييون ليلة رأس السنة وفي غمرة الاحتفالات ، كان يقف خلفه اعين ساهرة لم يغمض لها جفن و هي ترقب و ترصد كل ما يدور ، فباتوا منتشرين يقظين في صقيع الليل لا همّ لهم سوى القيام بواجبهم في حماية الوطن والمواطنين من اي مكروه لا سمح الله.
من احتفل من الاردنيين بالامس ومن كان على شوارع المملكة ومن كان على رأس عمله ، جميعهم عادوا بعد مرور الساعات وانقضاء الوقت الى منازلهم امنين ، ومن كان اسير بيته بات ليلته كعادته امنا مطمئنا برعاية الله ثم بجهود اولئك النشامى الذين سطروا نجاحا جديدا يضاف الى سجلاتهم ، و أوفوا بوعودهم الذين قطعوها على انفسهم بالتصدي لكل من يحاول العبث بامن الوطن والمواطن.
تحية اعتزاز و فخر و كلمة شكر بحق نقدمها لكافة منتسبي الاجهزة الامنية بكافة فروعهم و مسمياتهم من امن عام ودرك ومخابرات و استخبارات و دفاع مدني و لا ننسى الابطال على الحدود نشامى الجيش العربي ، درع الوطن و حماته ، فكان الجميع " قول وفعل " .
حماكم الله واعزكم ونصركم ودمتم ذخرا للوطن في ظل راعي المسيرة القائد الاعلى للقوات المسلحة وحامي القدس والمقدسات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين .