جفرا نيوز : أخبار الأردن | احمد الصفدي والمصلحة العليا للوطن
شريط الأخبار
رئيس الديوان في منزل النائب القيسي الأونروا: أبواب المدارس ستبقى مفتوحة للتعليم ضبط حفارة مخالفة و3 متورطين إربد: توقيف 6 أشخاص يشتبه بمشاركتهم بأعمال شغب بالمجمع الشمالي رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من السبت أكبر طائرة مروحية في العالم تصل سلاح الجو الملكي تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها الملك يؤكد على الحكومة بالإصلاح للقطاع العام إجرائات أمنية جديدة على كل أردني يسافر الى أمريكا تطبيق الضريبة الجديدة على الأدوية الاحد المقبل القبض على سارق مركبات مجلس الوزراء يوافق على إنشاء أول وقف للتعليم كشف أسباب حادث الهاشمية بلدية السلط الكبرى تعلن حالة الطوارئ اعتبارا من يوم غدا الخميس تحديث مستمر للمنخفض القطبي القادم على المملكة (تفاصيل) أمانة عمان تعلن حالة الطوارىء القصوى استعدادا للمنخفض الجوي تحذيرات للمنخفض الحوامدة سفيرا فوق العادة في اسبانيا بيان صادر عن حزب أردن أقوى حول الزملاء الموقوفين على خلفية خبر صحفي اعتصام مفتوح في مقر نقابة الصحفيين
عاجل
 

احمد الصفدي والمصلحة العليا للوطن

جفرا نيوز- كتب:د.خالد ابوربيع
لقد وضعت اللجنة المالية ورئيسها النائب المخضرم أحمد الصفدي خلال مناقشتها للموازنة العامة التي استمرت لعدة أسابيع مع كافة الجهات ذات العلاقة عدة أمور ولم تحيد عنها في تحليلها لكل فصول وأبواب الموازنة حيث كان الاعتبار الأول المصلحة العليا للوطن وهذا الجانب في العادة من يسلكة يفقد احيانا العامل الشعبوي عند البعض ولكنه بذلك يحتكم إلى صوت العقل واضعا العاطفة او الابتعاد عنها لفترة من الوقت رغم علمه بأن موقفة سوف يعرضة الى الانتقادات التي ستوجه له كسهام من الشارع وسينبري هواة الانتقاد بالتفنن بتوجيه اللوم والمزايدة على موقفة الوطني وموقف اللجنة المالية .

 ان خبرة الصفدي البرلمانية وعلمة بمفاصل العمل الحكومي وقدرتة على إدارة دفة اللجنة المالية وتسير القضايا المتعلقة بخفايا الموازنة العامة استطاع خلال الفترة الماضية وبحنكتة وكرجل دولة على شرح كل الامور المحيطة بالموازنة والظروف المحلية المتعلقة بحياة المواطنين وكذلك الظروف الإقليمية الصعبة المحيطة في الأردن المتمثل في عدم الاستقرار السياسي والأمني الذي انعكس سلبا على الأردن بشكل عام وحمل اقتصادة تبعات صعبة نتيجة إغلاق الأسواق التقليدية المحيطة وكذلك انحسار المساعدات المالية المباشرة من الدول الشقيقة التي كانت تدعم موازنة الدولة خلال السنوات الماضية.

 وكذلك ادراكة وتفهمة للوضع الدولي المتمثل في الكتل الاقتصادية الكبرى مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية استطاع الصفدي بتاثيرة الإيجابي ان يلعب دورا بارزا في توضيح ذلك إلى أعضاء مجلس النواب مما انعكس ذلك إيجابا على تقليص المناقشات تحت القبة نتيجة لتفهمهم ووضوح الرؤيا والاعتماد على الذات متفهمين بضرورة تصحيح المسار الاقتصادي على مراحل ليصل الاردن إلى مرحلة الاعتماد الكلي على الذات وتنعكس بالتدريج إيجابيا على مستوى معيشة المواطنين. بالتأكيد خبرة الصفدي كرجل دولة قادر على تحمل المسؤولية الوطنية قادتة إلى ان يتوصل إلى حلول وسطية راعى خلالها مصلحة الوطن العليا بالتوازن مع قدر الإمكان المحافظة على عدم التأثير بشكل مباشر وقوي على المواطن ذوي الدخل المتدني والمتوسط بهدف المحافظة على هذه الطبقة واستقرارها اقتصاديا.