لمَ تغضب أحزاب من تعديل نظام التمويل؟ "السير" تضبط شخصين ارتكبا مخالفات خطرة في إربد وجرش الجمارك تحبط تهريب (20) ألف حبة مخدرة داخل مركبة اقتراح نيابي بزيادة رواتب موظفي الحكومة "لتحريك الأسواق" والحموري : تكلفة الرواتب (400) مليون شهريا ! بعد (285) يوما في دوار الرابع ..الحكومة تطلق "المتسوق الخفي" صرف إكراميات لذوي كافة شهداء الجيش العربي والأجهزة الأمنية الصفدي يلتقي المبعوث الشخصي للرئيس الفرنسي لسوريا الرزاز يرعى احتفال قطاع الإسكان بالتوافق على تعديلات أنظمة الأبنية المبيضين يفتتح فعاليات " المؤتمر الأردني الأول لبحث الاستراتيجيات الخاصة بالأحداث والطفولة السعودية تعلن دعمها للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الغرابية يتعهد بحجب تطبيقين "جيني وكوين"..والنقل لن نتهاون مع "التطبيقات الذكية" المخالفة الأمانة تصدر7584 كتاب موافقة على إيصال خدمات الملك يهنئ بالعيد الوطني لتونس الأمانة تمدد إغلاق حدائق الملك عبدالله الثاني أمام المواطنين لإستكمال أعمال المرحلة الثالثة هل تمتلك "شويكه" الخبرة الكافية للإستمرار بوزارة السياحة و الحفاظ على (3) مليار دينار ..؟ نسبة الاقتراع في انتخابات نقابة المعلمين وصلت 64% حتى الساعة 12 صباحا احباط تهريب (312) سيجارة الكترونية السلايطة : انتخابات المعلمين تسير بكل سلالة ويسر الاردنيون يستخدمون الانترنت بنسبة 62% في المئة للآباء و87% لأمهات و 94 %للأبناء الامن يكشف هوية شخص ارتكب عدد من السرقات في الزرقاء ويداهم منزل مطلوب خطير في المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2018-01-01 | 11:25 pm

احمد الصفدي والمصلحة العليا للوطن

احمد الصفدي والمصلحة العليا للوطن

جفرا نيوز- كتب:د.خالد ابوربيع
لقد وضعت اللجنة المالية ورئيسها النائب المخضرم أحمد الصفدي خلال مناقشتها للموازنة العامة التي استمرت لعدة أسابيع مع كافة الجهات ذات العلاقة عدة أمور ولم تحيد عنها في تحليلها لكل فصول وأبواب الموازنة حيث كان الاعتبار الأول المصلحة العليا للوطن وهذا الجانب في العادة من يسلكة يفقد احيانا العامل الشعبوي عند البعض ولكنه بذلك يحتكم إلى صوت العقل واضعا العاطفة او الابتعاد عنها لفترة من الوقت رغم علمه بأن موقفة سوف يعرضة الى الانتقادات التي ستوجه له كسهام من الشارع وسينبري هواة الانتقاد بالتفنن بتوجيه اللوم والمزايدة على موقفة الوطني وموقف اللجنة المالية .

 ان خبرة الصفدي البرلمانية وعلمة بمفاصل العمل الحكومي وقدرتة على إدارة دفة اللجنة المالية وتسير القضايا المتعلقة بخفايا الموازنة العامة استطاع خلال الفترة الماضية وبحنكتة وكرجل دولة على شرح كل الامور المحيطة بالموازنة والظروف المحلية المتعلقة بحياة المواطنين وكذلك الظروف الإقليمية الصعبة المحيطة في الأردن المتمثل في عدم الاستقرار السياسي والأمني الذي انعكس سلبا على الأردن بشكل عام وحمل اقتصادة تبعات صعبة نتيجة إغلاق الأسواق التقليدية المحيطة وكذلك انحسار المساعدات المالية المباشرة من الدول الشقيقة التي كانت تدعم موازنة الدولة خلال السنوات الماضية.

 وكذلك ادراكة وتفهمة للوضع الدولي المتمثل في الكتل الاقتصادية الكبرى مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية استطاع الصفدي بتاثيرة الإيجابي ان يلعب دورا بارزا في توضيح ذلك إلى أعضاء مجلس النواب مما انعكس ذلك إيجابا على تقليص المناقشات تحت القبة نتيجة لتفهمهم ووضوح الرؤيا والاعتماد على الذات متفهمين بضرورة تصحيح المسار الاقتصادي على مراحل ليصل الاردن إلى مرحلة الاعتماد الكلي على الذات وتنعكس بالتدريج إيجابيا على مستوى معيشة المواطنين. بالتأكيد خبرة الصفدي كرجل دولة قادر على تحمل المسؤولية الوطنية قادتة إلى ان يتوصل إلى حلول وسطية راعى خلالها مصلحة الوطن العليا بالتوازن مع قدر الإمكان المحافظة على عدم التأثير بشكل مباشر وقوي على المواطن ذوي الدخل المتدني والمتوسط بهدف المحافظة على هذه الطبقة واستقرارها اقتصاديا.