جفرا نيوز : أخبار الأردن | الخيطان المقرب من طاقم الملك ينتقد توزيع بطاقة تحمل لقب "خادم اولى القبلتين"
شريط الأخبار
يديعوت: قرار الملك بانهاء تأجير الباقورة والغمر فاجأ تل أبيب.. وسيقلل من شأن معاهدة وادي عربه الخارجية تسلم نظيرتها الاسرائيلية مذكرتين حول الباقورة والغمر جلسة طارئة للحكومة لتنفيذ القرار الملكي بانهاء ملحقي الباقورة والغمر وفاة عشريني بحادث تدهور في عمان وزارة الشباب تبرم اتفاقا مع نادي الوحدات بشأن رسوم الانتساب عاجل.. الى متصرف لواء وادي السير! الملك يستقبل إليانا روس ليتينن الملك : قررنا انهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع اسرائيل مصدر رسمي لجفرا : بيان مرتقب حول قضية الباقورة والغمر ضبط ( 4) اعتداءات كبيرة على خطوط مياه رئيسية في الطنيب والجيزة وخلدا العراق يطالب الاردن بإسترداد تمثال "صدام حسين" الأمن الوقائي يحبط محاولة (3) اشخاص بيع تماثيل ذهب و قطع اثرية (صور) ادارة السير : لا نية لتحرير مخالفات "غيابية" للتحميل مقابل الأجر تحذير لسائقي الشاحنات و السيارات .. تحويلات مرورية جديدة على الطريق الصحرواي سيدة اردنية تروي تفاصيل اكتشاف إدمان ابنها القاصر لجرعات المخدرات باستخدام حقن بالوريد "الجبولوجيين" تحذر من انهيارات كارثية على طريق جرش - عمان استمرار الأجواء الخريفية المُعتدلة الأحد الحكومة تدرس سحب ‘‘الجرائم الإلكترونية‘‘ من ‘‘النواب‘‘ النتائج النهائيه : مفلح الدعجان رئيسا لبلدية الموقر المجالي للرزاز : انجازات مجلس العقبة المهتريء تسقط امام سحابة عابرة بربع ساعة !!
 

الخيطان المقرب من طاقم الملك ينتقد توزيع بطاقة تحمل لقب "خادم اولى القبلتين"

جفرا نيوز - إنفرد الكاتب والاعلامي الاردني المقرب من مسئولين في مكتب الملك عبدالله الثاني فهد الخيطان بإنتقاد حاد للبطاقة المعدنية التي وزعت على اعضاء البرلمان وتضمنت لقبا جديدا للملك عبدالله الثاني هو”خادم القبلة الاولى”.
واعتبر الكاتب الخيطان في مقال له بصحيفة الغد بان الملك الاردني لا يبحث عن القاب لا هو ولا اجداده الهاشميين معبرا عن عدم إعجابه بالسلوك الذي تقبله الوزراء والنواب بتعليق لقب غير رسمي وغير دستوري ولا يحتاجه الاردن على صدور المعنين تحت قبة البرلمان.
وكان اللقب نفسه قد اثار الكثير من الجدل.
وعبر الخيطان الذي يتراس ادارة تلفزيون المملكة الذي يشرف على ملفه بالمقابل مدير مكتب الملك جعفر حسان ايضا عن إنزعاجه من المسئولين الذين قبلوا بالتعامل مع هذه المسالة