ضبط 3 اشخاص بحوزتهم حشيش وحبوب مخدرة في الزرقاء تعديلات مقترحة على “داخلي النواب” تخفض اللجان الدائمة إلى 14 الأحد .. انخفاض على درجات الحرارة وتوقع تساقط الأمطار الرعدية «نواب ومتنفذين» يضغطون لترخيص 500 بئر مخالفة مجد شويكة تجري عملية جراحية الصفدي ومدير المخابرات يشاركان بالاجتماع السداسي لوزراء خارجية ورؤساء أجهزة المخابرات بالقاهرة الأردن يدين الهجوم الإرهابي في مالي بدء تنفيذ اجراءات سداد ديون الدفعة الاولى من الغارمات الأحد 13 ألف غارمة مهددات بالتوقيف والحبس شروط التسديد عن الغارمات بالفيديو..النائب الزعبي ينتقد غياب مؤسسات حكومية عن احتفال يوم الكرامة ويحتفل بالدبكة الرمثاوية إنقلاب الكبير على الأجواء و خطر تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه بالصور ..برعاية وزير الثقافة مهرجان وطني بمناسبة يوم الكرامة عهد ووفاء وتجديد البيعة الملك يهنئ باحتفالات إيران بعيد النيروز غبطة بطريرك الروم الارثودكس يتبرع بمبلغ (50) الف دينار للغارمات ارتفاع مجموع تبرعات الغارمات الى (2.4) مليون دينار .. تفاصيل الملك يشارك بقمة ثلاثية تضم مصر و العراق لا تخليص على السيارات الكهربائية في المناطق الحرة ايار المقبل "ثلجة آذار" على مرتفعات 1300 متر الاثنين و اجواء باردة جداً الأحد - تفاصيل "صناعة الزرقاء" تمكين وتشغيل الغارمات في القطاع الصناعي
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2018-01-04 | 12:26 pm

التهديد لا يثنينا .. فهل دفع ملحس " ضرائبه " أم ما زال التهرب مستمرا ؟

التهديد لا يثنينا .. فهل دفع ملحس " ضرائبه " أم ما زال التهرب مستمرا ؟

جفرا نيوز- عمر محارمة
في الدول التي تحترم نظمها المؤسسية وتقدم سيادة القانون والعدالة على أي اعتبار آخر، يعتبر سهو وخطأ الموظف العام جريمة ويتم التعامل مع أخطاء الوزراء وكبار الموظفين بصورة أكثر تشدداً مما يحدث مع غيرهم من بقية رعايا تلك الدول، وذلك مرده أن الوزير وموظفي الفئات العليا مطالبون قبل غيرهم بإنفاذ القوانين والأنظمة والحرص على عدالة تطبيقها وشفافية إجراءات هذا التطبيق.
ويصبح الخطأ –الجريمة- أكثر فداحة وأشد مدعاة للمحاسبة إذا كان يتعلق بعمل الوزارة أو المؤسسة التي يقبع هذا المسؤول على رأسها، هذا الكلام نورده في سياق الحديث عن خبر "جفرا نيوز" الذي نشر يوم أمس وحمل عنوان " تسجيل " تهرب ضريبي " بحق وزير المالية عمر ملحس !! " ، وهي القصة التي تكشّفت خيوطها من بعد تسلم الوزير عمر ملحس مهام عمله وزيراً للمالية، وتم كشفها من خلال تدقيق موظفي الضريبة على كشف التقدير الضريبي الذي قدمه بنك الإسكان بداية العام 2016 والذي تضمن فيما تضمن من أرقام ومصاريف للبنك صرف مكافأة نهاية خدمة للوزير ملحس قيمتها 1.5 مليون دينار لقاء عمله السابق مديراً عاماً لبنك الإسكان، حيث لفت الموظف الذي دقق ملف البنك إلى وجوب قيام الوزير بدفع مبلغ مالي كبير كضريبة دخل على تلك المكافأة، وكان أن وجهت للموظف الذي نتحفظ على ذكر اسمه عقوبة الإنذار بسبب اتهامه بتسريب هذه المعلومة ووصولها إلى وسائل الإعلام.
ويعيد فتح ملف الوزير الضريبي بتاريخ 15-7-2017 هذه القصة إلى الواجهة من جديد، حيث تبين للموظف "المناب" الذي دقق الملف أن الوزير ملحس لم يفصح عن كامل هذه المكافأة في إقراره الضريبي، وهو ما يعتبر من أصرح وأوضح أوجه التهرب الضريبي، وعلى الرغم من أن الموظف قام بعمله بأمانة، وطالب  بوجوب تسديد قيمة الضريبة، إلا أن الأخير ووجه أيضا بتهمة "تسريب المعلومات" وتم إحالته إلى مدعي عام الضريبة في القضية التحقيقية التي تحمل الرقم 1275/2017 رغم أن مدير عام الضريبة قد وجه له إنذارا في العقوبة التي حملت الرقم 14/2017.
هذه البينات و أخرى نتحفظ على كشفها هنا تثبت أننا في "جفرا نيوز" تحرينا و دققنا جيدا قبل كتابة الخبر المشار إليه، و تُبين أن محاولات التهويش و التهديد التي انجرف بكل أسف أحد المواقع الزميلة لترويجها لن تخيفنا أو تثنينا عن أداء مهامنا، وكلنا ثقة بعدالة القضاء الأردني إذا ما استدعى الأمر مثولنا أمامه.