شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
 

اتمام نصاب " الموازنة " قبل التصويت و إخفاء اسماء المانحين يثير سخط الرأي العام !

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

كشف مركز الحياة " راصد " ، عن عدد النواب الحاضرين لجسات الموازنة العامة التي اقرت مؤخرا و كيف تم افقاد النصاب ومن ثم زيادة عدد الحاضرين وارتفاعهم باخر ساعة قبيل التصويت .
فبعد متابعة دقيقة من فريق الرصد الميداني التزام النواب بحضور الجلسات الصباحية والمسائية المخصصة لمناقشة الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية لعام 2018 حيث تبين أن الجلسة الصباحية قد بدأت في تمام الساعة 11:30 بحضور 68 نائباً ، ثم وصل عدد النواب عند تمام الساعة12:30 إلى 60 نائباً، فيما وصل عددهم بداية الجلسة المسائية إلى 47 نائباً بتمام الساعة2:46 مساءً، بينما ارتفع عدد النواب الحاضرين في تمام الساعة 3:40 إلى 57 نائباً، و ارتفع عدد النواب بشكل ملحوظ عند التصويت ليصل إلى 99 نائباً.
هذه المعلومات اثارت الشارع الاردني بعدما تم نشرها مساء الامس واصبحت مادة مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي الذين اشاروا من خلال تعليقاتهم وتداولهم للامر ان النواب تعرضوا لضغوطات لاجل حضور الجلسة و اتمام النصاب وافشال المقاطعة النيابية المتفق عليها من قبل النواب الموقعين على مذكرة الـ 105 .
انتقد الرأي العام والمتابعون على حد سواء آلية التصويت التي تبناها المجلس و وصفوها بانها لم تراعِ أسس الشفافية والعدالة ولم تتح للقواعد الانتخابية معرفة تصويت ممثليهم داخل البرلمان، فكان من الأجدر نشر أسماء المصوتين بالموافقة على مشروع قانون الموازنة حيث القواعد الانتخابية هي الركن الأساسي في الموازنة و صاحبة الحق بمعرفة مواقف ممثليها.
كما واشاد المتابعون بمركز الحياة راصد من خلال تعليقاتهم مثمنين الجهود التي يقومون بها وكشفهم الكثير من الزوايا المظلمة في ردهات مجلس النواب واطلاع الرأي العام والقواعد الشعبية على كثير مما يدور في كواليسه.