جفرا نيوز : أخبار الأردن | اتمام نصاب " الموازنة " قبل التصويت و إخفاء اسماء المانحين يثير سخط الرأي العام !
شريط الأخبار
النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة 19 وزيرا سافروا 32 مرة خلال الـ 100 يوم الاولى من عمر الحكومة القبض على شخصين من خاطفي حقائب سيدات في عمان توقيف اربعة اشخاص بقضية حفل " قلق" الحكومة: البنزين ارتفع عالميا الرزاز يفتتح مدرسة الحسبان في المفرق ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها خلال اليومين المقبلين الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح
عاجل
 

اتمام نصاب " الموازنة " قبل التصويت و إخفاء اسماء المانحين يثير سخط الرأي العام !

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

كشف مركز الحياة " راصد " ، عن عدد النواب الحاضرين لجسات الموازنة العامة التي اقرت مؤخرا و كيف تم افقاد النصاب ومن ثم زيادة عدد الحاضرين وارتفاعهم باخر ساعة قبيل التصويت .
فبعد متابعة دقيقة من فريق الرصد الميداني التزام النواب بحضور الجلسات الصباحية والمسائية المخصصة لمناقشة الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية لعام 2018 حيث تبين أن الجلسة الصباحية قد بدأت في تمام الساعة 11:30 بحضور 68 نائباً ، ثم وصل عدد النواب عند تمام الساعة12:30 إلى 60 نائباً، فيما وصل عددهم بداية الجلسة المسائية إلى 47 نائباً بتمام الساعة2:46 مساءً، بينما ارتفع عدد النواب الحاضرين في تمام الساعة 3:40 إلى 57 نائباً، و ارتفع عدد النواب بشكل ملحوظ عند التصويت ليصل إلى 99 نائباً.
هذه المعلومات اثارت الشارع الاردني بعدما تم نشرها مساء الامس واصبحت مادة مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي الذين اشاروا من خلال تعليقاتهم وتداولهم للامر ان النواب تعرضوا لضغوطات لاجل حضور الجلسة و اتمام النصاب وافشال المقاطعة النيابية المتفق عليها من قبل النواب الموقعين على مذكرة الـ 105 .
انتقد الرأي العام والمتابعون على حد سواء آلية التصويت التي تبناها المجلس و وصفوها بانها لم تراعِ أسس الشفافية والعدالة ولم تتح للقواعد الانتخابية معرفة تصويت ممثليهم داخل البرلمان، فكان من الأجدر نشر أسماء المصوتين بالموافقة على مشروع قانون الموازنة حيث القواعد الانتخابية هي الركن الأساسي في الموازنة و صاحبة الحق بمعرفة مواقف ممثليها.
كما واشاد المتابعون بمركز الحياة راصد من خلال تعليقاتهم مثمنين الجهود التي يقومون بها وكشفهم الكثير من الزوايا المظلمة في ردهات مجلس النواب واطلاع الرأي العام والقواعد الشعبية على كثير مما يدور في كواليسه.