شريط الأخبار
منح مدراء المستشفيات صلاحية التحوبل لمركز الحسين للسرطان صدور الارادة الملكية بتعيين رؤساء واعضاء مجالس امناء الجامعات الرسمية "اسماء" القبض على عشريني طعن زوجته في شارع السعادة بالزرقاء 15 جريمة قتل في رمضان و 8 وفيات بحوادث السير جفرا نيوز تنشر قرارات الرزاز "اعفاءات السرطان ولجنة التسعير وضريبة الهايبرد وتقاعد الوزراء" كناكرية يزور مديرية تسجيل أراضي غرب عمان ضبط 4 اشخاص سلبوا مصاغا ذهبيا بقيمة 40 ألف دينار من عربي الجنسية هل سيُغيّب الرزاز القطاع الزراعي من قرارات حكومته ؟ الطويسي يوعز لامناء الاردنية بالتنسيب برئيس للجامعة أخر صرعات الإساءة للطراونة .."الجرأة بالكذب على مقام الملك" فأين المحاسبة ؟ وفاتان بحادثي غرق منفصلين في العقبة والمفرق التربية تعمم دوام العطلة الصيفية لمديري المدارس الحبس شهرا لرئيس بلدية بسبب مركبته الحكومية ضبط شاب وفتاة سرقا 12 الف ريال سعودي بمركز حدود العمري اعضاء مجلس امناء جامعة الحسين التقنية (اسماء) تكليف د.عماد صلاح قائما بأعمال رئيس" الجامعة الأردنية" تكليف محمد عودة ياسين مديراً عاماً بالوكالة للضمان الاجتماعي ابويامين يشهر ذمته المالية 45 الف مراجع لمستشفيات وزارة الصحة خلال العيد الزام الكازيات بموقع لشحن المركبات الكهربائية
 

اتمام نصاب " الموازنة " قبل التصويت و إخفاء اسماء المانحين يثير سخط الرأي العام !

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

كشف مركز الحياة " راصد " ، عن عدد النواب الحاضرين لجسات الموازنة العامة التي اقرت مؤخرا و كيف تم افقاد النصاب ومن ثم زيادة عدد الحاضرين وارتفاعهم باخر ساعة قبيل التصويت .
فبعد متابعة دقيقة من فريق الرصد الميداني التزام النواب بحضور الجلسات الصباحية والمسائية المخصصة لمناقشة الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية لعام 2018 حيث تبين أن الجلسة الصباحية قد بدأت في تمام الساعة 11:30 بحضور 68 نائباً ، ثم وصل عدد النواب عند تمام الساعة12:30 إلى 60 نائباً، فيما وصل عددهم بداية الجلسة المسائية إلى 47 نائباً بتمام الساعة2:46 مساءً، بينما ارتفع عدد النواب الحاضرين في تمام الساعة 3:40 إلى 57 نائباً، و ارتفع عدد النواب بشكل ملحوظ عند التصويت ليصل إلى 99 نائباً.
هذه المعلومات اثارت الشارع الاردني بعدما تم نشرها مساء الامس واصبحت مادة مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي الذين اشاروا من خلال تعليقاتهم وتداولهم للامر ان النواب تعرضوا لضغوطات لاجل حضور الجلسة و اتمام النصاب وافشال المقاطعة النيابية المتفق عليها من قبل النواب الموقعين على مذكرة الـ 105 .
انتقد الرأي العام والمتابعون على حد سواء آلية التصويت التي تبناها المجلس و وصفوها بانها لم تراعِ أسس الشفافية والعدالة ولم تتح للقواعد الانتخابية معرفة تصويت ممثليهم داخل البرلمان، فكان من الأجدر نشر أسماء المصوتين بالموافقة على مشروع قانون الموازنة حيث القواعد الانتخابية هي الركن الأساسي في الموازنة و صاحبة الحق بمعرفة مواقف ممثليها.
كما واشاد المتابعون بمركز الحياة راصد من خلال تعليقاتهم مثمنين الجهود التي يقومون بها وكشفهم الكثير من الزوايا المظلمة في ردهات مجلس النواب واطلاع الرأي العام والقواعد الشعبية على كثير مما يدور في كواليسه.